الاحد - 19 سبتمبر 2021
الاحد - 19 سبتمبر 2021

الحسم في الذهاب

طالب رياضيون لاعبي الفريق الأول لكرة القدم في نادي العين بالتركيز والضغط العاليين لتجاوز الجيش القطري في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال آسيا على استاد هزاع بن زايد في العين غداً. وشدد لاعب العين السابق المحلل الفني ماجد العويس على ضرورة تطبيق استراتيجية الضغط العالي من الثانية الأولى بتركيز ودقة وتنظيم عالٍ وحُسن انتشار لمنع مهاجمي الجيش القطري من الوصول إلى المرمى، إضافة إلى استغلال الفرص والثقة بالنفس. ووصف العويس فريق الجيش القطري بالعادي، مركزاً على ضرورة التركيز على حصار لاعب وسط الجيش المخضرم سيدو كيتا وقطع تمريراته الخطيرة للمهاجم البرازيلي رومارينهو، خصوصاً في الهجمات المرتدة. التسجيل المبكر وركز المحلل الفني على ضرورة الحسم في جولة الذهاب على ملعب العين «علينا حسم بطاقة التأهل من ملعب العين دون انتظار لجولة الإياب لأننا لا نضمن الإصابات، والتركيز على التسجيل مبكراً في الشوط الأول بأكثر من هدف سيعطي ثقة أكبر في الشوط الثاني وجولة الإياب». وأشار إلى أن فريق الجيش سيعتمد على الهجمات المرتدة، بالتراجع إلى نصف ملعبهم «سيكون تركيزهم على وسط الملعب، بتطبيق خطة 4-5-1، لذلك لا بد من الضغط عليهم وعدم إتاحة الفرصة بالسيطرة على وسط الملعب». شخصية البطل أكد اللاعب السابق الحائز مع العين على لقب دوري أبطال آسيا 2003 شهاب أحمد أن جيل العين الحالي يستحق الفوز باللقب الغالي. وطالب أحمد لاعبي العين بالتركيز العالي والهدوء، وتذكُر حقيقة أنه فريق كبير معتاد على ضغوط المناسبات الكبيرة «اللاعبون يعلمون أن الطريق إلى المجد الآسيوي يمر عبر بوابة الجيش القطري، خصوصاً في جولة الذهاب التي يجب أن تكون الحاسمة والقاضية على آمال الفريق الضيف». واعتبر لاعب العين السابق مواجهة الجيش القطري مباراة لاعبين في المقام الأول «أقول للاعبي العين بأنكم قادرون على بلوغ النهائي ورد الاعتبار من فريق الجيش القطري الذي خسرنا منه في دوري المجموعات». مساندة الجمهور ذهب لاعب العين السابق الحائز على اللقب الآسيوي مع العين غريب حارب إلى أن فرصة ذهبية وتاريخية تنتظر العين لبلوغ النهائي والظفر باللقب الآسيوي الأهم، مشدداً على أهمية الحسم في مباراة الذهاب على ملعب استاد هزاع بن زايد. ولفت حارب إلى الدور المهم لجمهور العين في مساندة ومؤازرة اللاعبين «المباراة الأولى فرصة جيدة لتحقيق نتيجة حاسمة من جولة الذهاب على ملعبنا بتسجيل أكبر غلة من الأهداف باستغلال الفرص التهديفية التي تلوح لنا». أوراق مكشوفة رأى لاعب العين سابقاً المحلل الفني عبدالله علي أن وصول العين إلى مرحلة الدور نصف النهائي إنجاز في حد ذاته ومحك تاريخي وفرصة لتحقيق مجد كبير للوطن «العين أعلى كعباً من الجيش القطري، على مستوى الخبرات والتاريخ والشخصية وعلى المستوى الفني الفردي للاعبين». وأضاف «الأوراق مكشوفة، الفريق الضيف استراتيجيته واضحة وهو فريق تطور كثيراً في مستواه وسرعة أدائه، يعتمد على المرتدات وإغلاق الملعب والتراجع إلى الخلف وتصيد أخطاء الخصوم التي تحدث في التمرير وغيره». وحصر اللاعب العيناوي السابق الفائز باللقب الآسيوي ملامح خارطة طريق العين لعبور الجيش القطري باللعب بتوازن وتركيز مع الاستحواذ وعدم تعجل إحراز الأهداف حتى لا تكون هناك أخطاء «علينا تذكر أن المباراة من شوطين، والمهم تجنب ولوج هدف في مرمانا». ودعا المحلل الفني الجماهير إلى المساندة بقوة «على الجماهير العيناوية إدراك حقيقة أنها في مهمة وطنية، وقوفها ومساندتها مهمة وطنية بالغة الدقة والأهمية، عليهم الحضور إلى مدرجات ملعب المباراة والوقوف خلف ممثل الوطن حتى تحقيق الفوز والعبور إلى النهائي». حلول فعالة وصف المدير العام لأكاديمية يونايتد لكرة القدم مبارك الكتبي فريق الجيش القطري بـ «المنظم» في أدائه وفي خط الوسط على وجه التحديد «الجيش القطري من أفضل الفرق التي تلعب باستراتيجية إغلاق وسط الملعب بإحكام واللعب على المرتدات بسرعة فائقة مستفيداً من سرعة عناصره الهجومية». وأردف الكتبي «ولكن العين يملك الحلول الفعالة التي يمكنها إبطال أي خطورة ممكنة لهجمات الجيش بتنفيذ استراتيجية الضغط العالي، وظهر العين بصورة ممتازة في آخر مبارياته أمام الإمارات، وقد عادت معظم عناصر الفريق إلى مستواها المعروف، خصوصاً خط الهجوم العيناوي القوي». وجزم الكتبي بقدرة العين على بلوغ النهائي وتجاوز عقبة الجيش «العين يحتاج إلى جماهيره أكثر من أي وقت مضى، وهي لا تحتاج لدعوة، فهي شريك رئيس في الإنجازات التي حققها فريقها طوال تاريخه». من جهة أخرى، أجرى فريق العين أمس الأول حصة تدريبية على استاد خليفة بن زايد في العين تحت إشراف المدرب زلاتكو داليتش استعداداً للمباراة المهمة. وعاد إلى التدريبات حارس مرمى العين خالد عيسى الذي تغيب عن المشاركة مع الفريق في المباراة السابقة بداعي الإصابة التي ألمت به أثناء مباراة العين وضيفه بني ياس ضمن الجولة الأولى من الدوري. عبدالله: أوراق الفريقين مكشوفة أكد إداري فريق نادي العين عصام عبدالله أن أوراق فريقي العين والجيش القطري مكشوفة لبعضهما البعض، خصوصاً أنهما التقيا في مناسبتين ضمن مرحلة المجموعات. وأشار إلى أن العين لم يخسر بعد مباراتي الجيش أي مواجهة في مسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم ومستواه في تصاعد مستمر ومردود اللاعبين في تطور ملحوظ على صعيد الدوليين والأجانب، الأمر الذي أكده الزعيم في آخر مواجهة أمام الإمارات. ورأى أن اللاعبين يدركون جيداً أنهم على بعد خطوة من الوصول إلى النهائي، ومعانقة المجد القاري عبر استعادة اللقب الذي انتظره نحو 13 عاماً على الرغم من وصوله إلى النهائي عام 2005. وأضاف «الشعور بالمسؤولية والرغبة القوية في تحقيق هدف النادي شعار جميع لاعبي الفريق وفي اعتقادي أن المباراتين اللتين خاضهما العين في الدوري كانتا خير إعداد للفريق الذي بلغ درجة جيدة من الجاهزية». ورفض عبدالله وصف المباراة بالثأرية بالنسبة للعين «لا وجود لمفهوم المواجهات الثأرية على الإطلاق في استراتيجيتنا، بل الواقع يؤكد أن الفريق مقبل على تحدٍّ مهم جداً في الدور قبل النهائي من دوري أبطال آسيا ومواجهة الغد هي الأهم بالنسبة لنا لأنها على أرضنا وبين جماهيرنا».
#بلا_حدود