الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021

عودة رونالدو

يبحث ريال مدريد عن نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المباريات الثلاث الأخيرة في مختلف المسابقات، عندما يستضيف أيبار بعد غد في المرحلة السابعة من الدوري الإسباني لكرة القدم. وأهدر ريال مدريد خمس نقاط في مباراتيه الأخيرتين في الدوري المحلي بسقوطه في فخ التعادل أمام ضيفه فياريال ومضيفه لاس بالماس، كما سقط النادي الملكي في فخ التعادل أمام مضيفه بوروسيا دورتموند 2 ـ 2 في دوري أبطال أوروبا. وعلق زين الدين زيدان مدرب الريال بعد التعادل مع دورتموند «في كرة القدم يمر المرء أحياناً بمراحل سيئة كهذه، لكني واثق بأننا سنعود إلى سكة الانتصارات. من الصعب أن تقول للاعبين إنهم لم يستحقوا ذلك، ومن الصعب إيجاد الكلمات المناسبة خصوصاً بعدما رأينا الجهود الكبيرة التي بذلوها في الملعب». وتبدو الفرصة مواتية أمام رجال زيدان نسبة للفوارق الكبيرة بينهم وبين أيبار صاحب المركز السابع. تأثر ريال مدريد كثيراً بإصابة لاعب وسطه المدافع الدولي البرازيلي كاسيميرو، وما زال نجمه الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو بعيداً عن مستواه، وكان الدون قد تسبب في مشكلة أمام لاس بالماس عندما استبدله زيدان معرباً عن عدم رضاه بقرار المدرب ووجه له الشتائم، بحسب وسائل الإعلام الإسبانية، قبل أن ينفي عملياً حدوث أي مشكلة مع المدرب لدى توجهه إليه للاحتفال بهدفه الافتتاحي في مرمى دورتموند الثلاثاء الماضي. ويعوّل ريال مدريد كثيراً على رونالدو والدولي الويلزي غاريث بيل والفرنسي كريم بنزيمة للضرب بقوة أمام أيبار، وتحقيق الفوز الذي سيبقيه في الصدارة قبل فترة التوقف الدولية التي ستستمر حتى الـ 15 من الشهر المقبل ورحلته إلى إشبيلية لمواجهة مضيفه ريال بيتيس. إنريكي يتربص يتأهب برشلونة، حامل اللقب، لريال مدريد للانقضاض على الصدارة خصوصاً أن الفارق بينهما نقطة واحدة، عندما يحل ضيفاً على سلتا فيغو الثاني عشر. ويخوض برشلونة المباراة في غياب نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي المصاب، بيد أن ذلك قد لا يشكل عائقاً أمام الفريق الكاتالوني المنتشي بفوزه الثمين على مضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني 2 ـ 1 أمس الأول في المسابقة القارية العريقة. ويملك برشلونة الأسلحة اللازمة لتحقيق الفوز الخامس هذا الموسم بتواجد النجمين البرازيلي نيمار والأوروغوياني لويس سواريز، بيد أن رجال المدرب لويس أنريكي مطالبون بالحذر من سلتا فيغو الذي أوقف نزيف النقاط في مبارياته الأربع الأولى في الدوري (ثلاث هزائم متتالية وتعادل واحد)، وحقق فوزين متتاليين. رحلة صعبة لأتلتيكو تنتظر أتلتيكو مدريد الثالث رحلة صعبة إلى فالنسيا لمواجهة فريقها العائد بدوره إلى نغمة الانتصارات بفوزين متتاليين بعد أربع هزائم متعاقبة. ويدخل الفريق المباراة بمعنويات عالية بعد فوزه الغالي على بايرن ميونيخ الألماني 1 ـ صفر أمس الأول في دوري الأبطال. ويدرك أتلتيكو مدريد جيداً أهمية النقاط الثلاث أمام فالنسيا، كونها ستخوله على الأقل البقاء قريباً من ريال مدريد وبرشلونة، حيث تفصله نقطتان عن جاره وواحدة عن النادي الكاتالوني. ويتقاسم أتلتيكو مدريد المركز الثالث مع فياريال وأتلتيك بلباو، والأخيران تنتظرهما رحلتان لا تخلوان من صعوبة أيضاً، الأولى أمام مضيفه إسبانيول الثامن عشر والثانية أمام مضيفه ملقة السابع عشر. وتفتتح المرحلة اليوم بلقاء ريال سوسييداد الحادي عشر مع ريال بيتيس العاشر، وتستكمل غداً بلقاءات غرناطة التاسع عشر قبل الأخير مع ليغانيس الثالث عشر، إشبيلية السادس مع ألافيس التاسع، أوساسونا الأخير مع لاس بالماس السابع، ديبورتيفو لا كورونيا السادس عشر مع سبورتينغ خيخون الرابع عشر.
#بلا_حدود