الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021

لخويا في مواجهة ثأرية أمام غوانغجو

يواجه لخويا القطري ضيفه غوانغجو الصيني اليوم، في إياب ربع نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم، في ظل غيابات مؤثرة يعانيها الفريق بسبب البطاقات الملونة والإصابات التي ستحرمه أربعة لاعبين أساسيين. ويدخل لخويا اللقاء باحثاً عن الفوز بفارق ثلاثة أهداف، من أجل تعويض فارق الهدفين اللذين فاز بهما غوانغجو في الذهاب. يغيب عن لخويا قائده المدافع الجزائري مجيد بوقرة ومهاجمه السنغالي إسيار ديا وعادل لامي للإنذار الثاني، إلى جانب أحمد ياسر للإصابة، بينما لم يتحدد بشكل نهائي موقف المدافع دامي تراوري وكريم بوضيف وحسين شهاب من خوض المباراة وإن شاركوا في تدريب الأمس، إذ ظهرت مؤشرات ترجح مشاركتهما. ورغم هذه الغيابات، فإن الفريق القطري يملك عناصر أخرى لعل في مقدمتها المهاجمين التونسي يوسف المساكني والقطري سيباستيان سوريا هداف الفريق، إلى جانب الكوري الجنوبي نام تاي صانع الألعاب والذي يعول عليه المدرب البلجيكي إيريك غيريتس كثيراً لقيادة الفريق إلى الفوز. والمهمة بلا شك صعبة أمام لخويا ليس فحسب بسبب الغيابات الواضحة، ولكن لقوة الفريق الصيني وتفوقه في لقاء الذهاب بهدفين، وهو ما يجعله في وضع أفضل، كما يرى مدربه الشهير الإيطالي مارتشيلو ليبي. وطالب المدرب البلجيكي لاعبيه بعدم تكرار الأخطاء التي وقعت في مباراة السيلية في الجولة الأولى من الدوري القطري، خصوصاً إهدار الفرص السهلة أمام المرمى. يشارك لخويا في هذه البطولة للمرة الثانية في تاريخه، ونجح في تقديم مستويات جيدة في هذه النسخة، وبلغ ربع النهائي للمرة الأولى. تصدر الفريق القطري ترتيب المجموعة الثانية في الدور الأول برصيد 11 نقطة، متقدماً على الشباب الإماراتي والاتفاق السعودي وباختاكور الأوزبكي. وحجز بطاقته إلى ربع النهائي بعد أن أقصى الهلال السعودي في الدور الثاني بفوزه عليه 1-صفر ذهاباً في الرياض، وتعادله معه 2-2 إياباً في الدوحة. في المقابل، تصدر غوانغجو ترتيب المجموعة السادسة في الدور الأول برصيد 11 نقطة، متقدماً على شونبوك موتورز الكوري الجنوبي، وأوراوا رد دايموندز الياباني وموانغ تونغ التايلاندي. وفي الدور الثاني، أقصى سنترال كوست مارينرز الأسترالي بفوزه عليه 2-1 ذهاباً وتعادله معه 1-1 إياباً.
#بلا_حدود