الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021

دوري أبطال آسيا..الليث للانقضاض على كاشيوا والأهلي للتعويض

يستضيف الشباب السعودي اليوم في نصف نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم كاشيوا رايسول الياباني في الرياض في إياب دور الثمانية، وكان الليث انتزع التعادل من كاشيوا في عقر داره ذهاباً. وصل فريق الشباب إلى هذا الدور بعد فوزه على الغرافة القطري ذهاباً وإياباً في ثمن نهائي 3-صفر و 2-1. ويخوض الشباب مباراة الإياب بعد أن حقق فوزين في المرحلتين الأوليين من الدوري السعودي، آخرها على الرائد بنتيجة كبيرة 5-2، إذ يتقاسم الصدارة مع الهلال. يعول مدرب الشباب، البلجيكي ميشيل برودوم، على البرازيليين رافينيا وتوريس ونايف هزازي لهز الشباك مبكراً وإجبار الفريق الضيف على فتح خطوطه، ما سيمكنه لاحقاً من الانطلاق في هجمات مرتدة. يبرز في الفريق أيضاً، أحمد عطيف والبرازيلي فرناندو مينغازو وعبدالملك الخيبري وعمر الغامدي. من جهته، كان كاشيوا تخطى شونبوك الكوري الجنوبي في دور الثمانية بفوزه ذهاباً وإياباً 3-2 و2-صفر على التوالي. تحمل المباراة الرقم 14 في تاريخ مواجهات الأندية السعودية بنظيرتها اليابانية، إذ كانت الأفضلية للأندية السعودية التي فازت في ست مباريات مقابل ثلاث لليابانية، وتعادلتا في أربع مباريات. ويحل الأهلي السعودي ضيفاً على إف سي سيؤول الكوري الجنوبي في مهمة صعبة في إياب ربع نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم. ويحتاج الأهلي الذي تعادل ذهاباً على ملعبه بهدف لمثله قبل ثلاثة أسابيع، إلى الفوز أو التعادل في أكثر من هدف لضمان التأهل إلى الدور نصف النهائي، في حين يلعب مضيفه الكوري بفرصتي الفوز أو التعادل السلبي لمواصلة مشواره. وكان الأهلي وصل إلى المباراة النهائية في النسخة الماضية قبل أن يخسر بثلاثية نظيفة أمام أولسان الكوري الجنوبي. وعطفاً على مستوى الفريقين وجهوزيتهما الفنية والمعنوية، فإن كفة سيؤول الذي يلعب على أرضه وأمام جماهيره تعتبر الأرجح، ولكن الأهلي لن يفوت الفرصة بسهولة، وسيدافع عن حظوظه رغم قوة المنافس. ومنذ انطلاقة الموسم الراهن لم يقدم الأهلي المستوى المأمول، إذ لعب أربع مباريات محلياً وآسيوياً تعادل في ثلاث على ملعبه، كان أولها أمام سيؤول وآخرها أمام العروبة مقابل فوز وحيد خارج ملعبه. وبعيداً عن حسابات الفوز والخسارة فإن الفريق ما زال يعاني فنياً، ويأمل مدربه البرتغالي فيتور بيريرا في أن تكون عودته إلى وضعه الطبيعي أمام سيؤول، ليؤكد أنه قادر على العودة في الوقت المناسب. وستشهد صفوف الأهلي عودة مهاجمه وهدافه البرازيلي فيكتور سيموس بعد تعافيه من الإصابة في الوقت الذي سيفتقد فيه خدمات المهاجم الكوري هيون سوك الذي سيغيب طوال الأشهر الثلاثة المقبلة بداعي الإصابة. وسيلعب الفريق بطريقة متوازنة، وسيحاول الاستفادة من الكرات الثابتة التي يجيد تنفيذها لاعبوه، ويبرز منهم أسامة هوساوي ومنصور الحربي ووليد باخشوين وتيسير الجاسم ومصطفى بصاص، إلى جانب الثلاثي البرازيلي فيكتور وبرونو سيزار ومارسيو موسورو.
#بلا_حدود