الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

اعتداء توريه وانقطاع التيار الكهربائي في الفجيرة أبرز سلبيات الجولة الأولى

لم تشهد الجولة الأولى من مسابقة دوري الخليج العربي للمحترفين، التي انطلقت الاثنين الماضي أية مفاجآت، لكنها جاءت حافلة بالإثارة والمتعة والتشويق والأهداف الغزيرة، التي شهدتها المباريات الست، بعد تأجيل مباراة الشباب والعين، نسبة لارتباط العين بلقاء الهلال السعودي في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال آسيا الثلاثاء الماضي. وحفلت المباريات الست التي لُعبت في إطار الجولة الأولى بـ 18 هدفاً بواقع ثلاثة أهداف في المباراة الواحدة وهو مؤشر إيجابي، كما حفلت ببعض الظواهر السالبة مثل تأخر انطلاقة مباراة الفجيرة والإمارات لظروف انقطاع التيار الكهربائي عن ملعب استاد الفجيرة، وعطل أحد أعمدة الإنارة في ملعب عجمان، الذي كاد يلغي المباراة، إضافة إلى أبرز ظاهرة سلبية تمثلت في اعتداء محترف النصر توريه على لاعب بني ياس محمد جابر. «الوحدة» يتربع على الصدارة قاد المهاجم البرازيلي لويس هنريكي فريقه الإمارات لفوز ثمين على حساب الوافد الجديد الفجيرة، بهدف وحيد جاء في الدقيقة 69، فيما عاد الظفرة من بعيد، بعد أن كان متأخراً بهدفين أمام مضيفه الوصل في الشوط الأول، وتمكن من تعديل النتيجة خلال أربع دقائق فقط في الشوط الثاني، ليتعادل الفريقان 2ـ2. سجل للوصل البرازيليان سوستينس وإدرسون في الدقيقتين 6 و34، وللظفرة أحمد سليمان واللبناني بلال النجارين في الدقيقتين 48 و50. وعاد الجزيرة بفوز ثمين وصعب من مستضيفه عجمان 3ـ2، وسجل للجزيرة الأرجنتيني لانزيني في الدقيقتين 40 و4 من الوقت بدل الضائع للشوط الأول، وفوزينيتش من ركلة جزاء في الدقيقة 71، وأحرز هدفي عجمان الإيفواري بوريس كابي من ركلة جزاء في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للشوط الأول، وأحمد مال الله في الدقيقة 82. وتعادل بني ياس وضيفه النصر 1ـ1، بعد أن تقدم بني ياس بهدف عن طريق حبوش صالح في الدقيقة 9، وتعادل للنصر في الدقيقة 40 الأسترالي بريت هولمان، وشهدت الدقيقة 70 طرداً مباشراً خطف الأضواء للسنغالي إبراهيما توريه مهاجم النصر، بعد اعتداء متعمد لمدافع بني ياس محمد جابر. وقسا الوحدة وصيف الدوري الموسم الماضي، على نظيره اتحاد كلباء بخماسية نظيفة على استاد آل نهيان في العاصمة أبوظبي، ليتصدر العنابي ترتيب فرق الدوري بفارق الأهداف، وسجل الأهداف الوحداوية كل من الأرجنتينيين داميان دياز وسيبستيان تاجليبو في الدقيقتين 40 و4 من الوقت بدل الضائع، والشحي وعامر عمر وعادل هرماش في الدقائق 59 و72 و88. فيما نجح الأهلي في تجاوز أولى خطواته على طريق الدفاع عن اللقب بنجاح، في الفوز على مضيفه الشارقة بهدف وحيد سجله إسماعيل الحمادي في الدقيقة 18، من المباراة التي شهدت دقيقتها 49 طرد شاهين عبدالرحمن لاعب الشارقة بالإنذار الثاني، وتعرض مهاجم الأهلي سياو لكسر مضاعف في الكاحل، وخضع لعملية جراحية وتأكد انتهاء موسمه مع الفرسان. مستوى متوسط أكد المحلل الفني لبرنامج صوت الملاعب في إذاعة أبوظبي الدكتور أحمد العوضي، في تحليله الفني للجولة الأولى من مسابقة دوري الخليج العربي، أن المستوى العام للجولة جاء متوسطاً، مرجعاً ذلك لعدة عوامل، في مقدمتها أن بدايات الدوري دائماً ما يكون النسق فيها متوسطاً من حيث الأداء الفني والمخزون اللياقي لدى اللاعبين. وأشار العوضي إلى أن حرارة الطقس أثرت كثيراً على اللاعبين، وأيضاً لا ننسى أن الانسجام لم يكتمل بين اللاعبين الجدد والقدامى، مؤكداً أن المحترفين الأجانب الجدد لم يتأقلموا على حرارة الطقس والرطوبة العالية. وأوضح المحلل الفني في إذاعة أبوظبي أن هاجس التخوف من الهزيمة في الجولة الأولى أو عدم تسجيل نتيجة إيجابية أيضاً أثرا كثيراً على المستوى الفني لبعض الفرق. واعتبر العوضي أن المباريات الودية للفرق في المعسكرات التحضيرية تعطي مؤشراً للمدربين حول كيفية شكل الفريق في المباريات التنافسية، مشدداً في الوقت ذاته على أن الوديات تختلف عن الرسميات، لتقييم المستوى الفني للاعبين أو الفريق بصورة عامة. أفضل الأجانب والمواطنين أقر العوضي بأن هنالك مباريات في هذه الجولة جذبت المشاهدين، واصفاً مستواها الفني بالمقبول مثل مباراة عجمان والجزيرة، التي انتهت بفوز فخر أبوظبي بثلاثة أهداف مقابل هدفين. وأفاد المحلل الفني في إذاعة أبوظبي بأن لاعب الجزيرة الأرجنتيني مانويل لانزيني هو أفضل الأجانب في هذه الجولة، مؤكداً أنه صنع الفارق لفريقه في مباراة عجمان، وتألق بشكل لافت وقاد فريقه للفوز في هذه المباراة. وأضاف العوضي لكادر نجومية الأجانب، إضافة للانزيني الجزيرة، كلاً من لاعب عجمان بوريس كابي، ولاعب الأهلي سياو، الذي غادر الملعب مصاباً، ولاعب الوحدة داميان دياز. وأوضح محل إذاعة أبوظبي أن إسماعيل الحمادي من الأهلي وعصام ضاحي من النصر، وثامر محمد من الوصل، على سبيل المثال لا الحصر، تألقوا في الجولة الأولى، وكانوا أبرز المواطنين، معتبراً أن ذلك مؤشر جيد على أن الموسم سيكون حافلاً بالتنافس. ظواهر سالبة أفاد المحلل الفني لبرنامج صوت الملاعب بإذاعة أبوظبي بأن الجولة الأولى من دوري الخليج العربي صاحبتها بعض الظواهر السلبية، مثل انقطاع التيار الكهربائي عن ملعب الفجيرة، والعطل الفني الذي أصاب أحد أبراج الإضاءة في ملعب عجمان. وأشار العوضي إلى أن الظاهرة السلبية الأكبر، التي قتلت الروح الرياضية والتنافس الشريف على حد وصفه، هي ما قام به لاعب النصر السنغالي إبراهيما توريه واعتدائه على لاعب بنى ياس محمد جابر. وأفاد «يجب أن نتوقف عند هذه الحالة لأنها تشوه ملاعبنا الرياضية، وعلينا أولاً أن نثمن اعتذار إدارة نادي النصر رسمياً لإدارة بنى ياس»، مضيفاً «هنا تكمن المفارقة في هذه الإدارة المحترفة في تعاملها، وبين لاعب يفترض أن يكون محترفاً بحق وقدوة داخل الملعب، ولكننا للأسف الشديد لم نر محترفاً ولم نر قدوة»، وزاد «أمثال هؤلا اللاعبين لا نحتاجهم في دورينا، بل هم إساءة لدوري الخليج العربي». ووصف فوز الوحدة الساحق على الاتحاد كلباء بخماسية نظيفة بأحد ظواهر هذه الجولة، لافتاً إلى أن هذا الفوز تهديد صريح وواضح لجميع فرق الدوري، بما فيها حامل اللقب الأهلي، بأن وصيف الدوري في الموسم الماضي عازم على التربع على عرش البطولة في هذا الموسم. وأوضح العوضي «أن العنابي قادم بقوة وحقق فوزاً مستحقاً بعد أن قام بعمل فني كبير كان طابعه الجدية التامة، حتى بعد أن كان الفريق متقدماً بعدد وافر من الأهداف، إلا أنه ظل دائماً يبحث عن المزيد من الأهداف. وأوضح العوضي أن الوافد الجديد لدوري الخليج العربي فريق الفجيرة قدم مباراة جيدة، غير أن هنالك عاملين رئيسين تسببا في خسارته، هما قلة خبرة اللاعبين المواطنين الشباب في استثمار الفرص للتسجيل، وافتقاد الفريق لاثنين من المحترفين الأجانب هما حسان يبدة وسانغو، منوهاً إلى أن اتحاد كلباء كان ينقصه لاعب ارتكاز ومهاجم لترجمة الفرص، ومواجهتهم لفريق قوي ومترابط مثل الوحدة تسببت في خسارتهم الثقيلة. واختتم محلل برنامج صوت الملاعب في إذاعة أبوظبي «الجماهير موعودة بمشاهدة دوري سيكون حافلاً بالإثارة والتشويق والتنافس الشريف، متوقعاً أن يرتفع النسق الفني في الجولات المقبلة».
#بلا_حدود