الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021

الأولمبي يستدعي روح الانتصارات لعبور فيتنام اليوم

سيكون الخطأ ممنوعاً على لاعبي منتخبنا الأولمبي لكرة القدم عندما يلتقون بنظيرهم الفيتنامي في الرابعة من عصر اليوم بتوقيت كوريا الجنوبية الحادية عشر صباحاً بتوقيت الإمارات على ملعب (هواسينغ) لحساب الدور ثمن النهائي لدورة الألعاب الآسيوية. ويسعى المنتخبان لتحقيق الانتصار وعدم الدخول في حسابات معقدة، كون أن التعادل سيقود المباراة لأشواط إضافية وهو ما يأمل الطرفان تجنبه قدر المستطاع وحسم المباراة في زمنها الرسمي للتأهل لربع النهائي. وستسلط الأنظار على منتخبنا كونه يدخل الدورة مدفوعاً بذكريات إنجاز (جوانزوا) الذي حققه قبل أربعة أعوام حينما بلغ المباراة النهائية بعد سلسلة من النتائج المبهرة قبل الخسارة على يد اليابان بهدف دون رد نال على إثره الميدالية الفضية كأفضل مركز يحققه الأولمبي في مشاركاته الست في الدورة. وأكمل منتخبنا استعداداته للمباراة من خلال المران الذي أجراه عصر أمس على ملعب (سوكير) بإينشون بمشاركة جميع اللاعبين وقف من خلاله الجهاز الفني على جاهزية تشكيلته الأساسية التي سيدفع بها في المباراة. وتبدو حظوظ الأبيض كبيرة في تخطي عقبة الدور ثمن النهائي من واقع التحضيرات التي أجراها في أسبوع كامل من التدريبات اليومية على ملعبي (سوكير) وأكاديمية الطيران بإينشون مكنت المدير الفني من الوقوف على نقاط القوة والضعف ومعالجة الأخطاء التي صاحبت الأداء في مباراة الأردن. ولن تواجه الوطني علي إبراهيم مشكلة في اختيار التشكيلة الأساسية كونه يستند على مجموعة مميزة من اللاعبين الجاهزين لخوض اللقاء من واقع التنافس الكبير بين اللاعبين الذي شاركت في تحضيرات المنتخب منذ بداية المعسكر لنيل ثقة الجهاز الفني. وتبقى للمدرب مسؤولية اختيار العناصر الأنسب للقاء عطفاً على ما شاهده في المباراة التي جمعت فيتنام بقرغستان في دور المجموعات والتي مكنته من وضع الاستراتيجية التي سيؤدي بها المواجهة، خاصة أن المنتخب الفيتنامي يضم عناصر جيدة تحتاج للمراقبة وعدم منحها مساحات كافية للتحرك بحرية في المنطقة الخلفية. ويسعى منتخبنا الأولمبي من خلال مشاركته الحالية لضرب عصفورين بحجر واحد، وذلك بالمضي قدماً في المنافسة بصفته وصيف الدورة السابقة بجانب تجهيز جيل جديد من اللاعبين لخوض غمار التصفيات المؤهلة لنهائيات كرة القدم في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016.
#بلا_حدود