الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

فارس الغربية والفجراوي .. رحلة البحث عن الفوز الأول

تستكمل اليوم مباريات الجولة الأولى من مسابقة كأس الخليج العربي بثلاث مباريات، تجمع الأولى فريقي الشارقة وبني ياس على ملعب نادي الشارقة، في الساعة الخامسة وعشر دقائق. ويلتقي الظفرة والفجيرة على ملعب استاد حمدان بن زايد في المنطقة الغربية، في الخامسة وعشرين دقيقة، لحساب المجموعة الثانية. وتتجه الأنظار صوب استاد مكتوم بن راشد في الثامنة مساء، لمتابعة لقاء الشباب والوصل لحساب المجموعة الأولى. أكمل فريقا الظفرة والفجيرة تحضيراتهما جيداً، لمواجهة اليوم المتجددة على كأس الخليج العربي، بعد أن التقيا قبل أسبوعين في الدوري والتي انتهت بالتعادل السلبي. ويسعى أصحاب الأرض لتحقيق فوزهم الأول هذا الموسم، بعد خمسة تعادلات في الدوري، ويأمل فرسان الغربية في استكمال مشوارهم الناجح في هذه المسابقة، الموسم الماضي تحت قيادة الدكتور عبدالله مسفر، ووصل دور نصف النهائي قبل الخروج أمام الجزيرة. وحرص مدرب الفريق الجديد الروماني إيوان مارين على تصحيح الأخطاء التي صاحبت أداء اللاعبين في المباراة الأخيرة في الدوري أمام الإمارات، والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما.  ويفقد الفريق خدمات الثلاثي، اللبناني بلال نجارين، والعراقي همام طارق اللذين التحقا بمنتخبي بلادهما، إضافة إلى المغربي يوسف القديوي الذي غادر إلى بلاده لظروف عائلية. ويتطلع الطرف الثاني في اللقاء، فريق الفجيرة الوافد الجديد لهذه المسابقة، إلى الانطلاقة القوية، والمنافسة على إحدى بطاقتي العبور للمربع الذهبي، في سبيل المنافسة على اللقب. ويمتلك مدرب الفريق العراقي عبدالوهاب عبدالقادر خبرة كبيرة في هذه المسابقة، من خلال قيادته عجمان في المواسم الماضية. كما يسعى الفجراوي أيضاً لتحقيق فوزه الأول هذا الموسم بعدما خسر مرة واحدة في الدوري، وتعادل في ثلاث مباريات، كان آخرها في الجولة الماضية أمام الأهلي حامل اللقب بهدف. وتبدو صفوف الفريق مكتملة باستثناء الثنائي مجيد بوقرة وحسن معتوق اللذين التحقا بمنتخبي بلديهما. وأعرب المدير الفني للظفرة الروماني إيوان مارين، عن أمنياته أن يؤدي الفريق مباراته أمام ‏الفجيرة بأفضل طريقة، في ظل ‏الغيابات التي طالت الفريق، ‏جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي التقديمي للمباراة، والذي عقده مساء أمس ‏الأول. وأوضح المدرب أن الظفرة يفقد خلال المباراة جهود الثلاثي المحترف بالفريق، اللبناني بلال ‏نجارين، والعراقي همام طارق، والمغربي يوسف القديوي، مؤكداً أنه سيدخل مباراة الفجيرة من أجل الفوز، على الرغم من أن مباريات الكأس بالنسبة له ليست ‏بأهمية الدوري حالياً، في ظل موقف الفريق بدوري الخليج العربي، والذي يراه المدرب غير ‏ممتاز، وتنتظره مباريات قوية أمام فرق كبيرة، كالعين والأهلي، ويتطلب الدوري جمع ‏النقاط.‏ ويعتقد الروماني أن الفريق يحتاج إلى تضحيات من اللاعبين، لتحقيق النتائج المطلوبة، ‏وذلك يتطلب خلق فريق قوي داخل وخارج الملعب، حسب رأيه الشخصي. ويرى المدير الفني للظفرة بعد قيادته له في المباراة الأولى أن الفريق ‏تقاسم مع ضيفه المباراة أداءاً ونتيجة، بعد أن كانت الأفضلية والخطورة للظفرة في الشوط ‏الأول، وكان الفريق هو الأقرب للتسجيل، ولعب على مبدأ الضغط العالي، ولكن قوة الخصم ‏أعطته السيطرة في الشوط الثاني، ومع ذلك أتيحت للفريق فرص خطرة في الشوط الثاني، ‏ككرة ديوب المقصية، والتي أخرجها الحارس بأعجوبة. وأبدى إيوان سعادته بأداء الفريق في مباراة الإمارات؛ لأن الفريق طبق جزءاً من ‏تفكيره فيها، على الرغم من قصر المدة، وهو الضغط العالي الذي طبقه الفريق في العشرين ‏دقيقة الأولى، متمنياً أن يتحقق تطبيق الفريق لهذا المبدأ خلال الـ 90 دقيقة في الشقين ‏الهجومي والدفاعي. وأثنى المدرب على لاعبي الفريق، مؤكداً امتلاكهم إمكانات فنية عالية، متمنياً تطويعها مصلحة الفريق؛ ليتغير الأسلوب الذي يلعب به، وعندها ستتغير أشياء كثيرة داخل النادي، حسب قوله.
#بلا_حدود