الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

الأزرق الكويتي لتأمين التأهل والعماني للحضور بين الكبار

تنطلق الجولة الأخيرة من مباريات المجموعة الثانية لبطولة الخليج العربي في نسختها الـ 22 في الرياض اليوم عبر لقاءين في توقيت واحد لحسم بطاقتي التأهل إلى الدور نصف النهائي. وتتطلع منتخبات المجموعة للترقي إلى الدور التالي بعد أن حافظت جميعها على حظوظها في التواجد بين فرق المربع الذهبي لـ «خليجي 22». ويبحث المنتخبان الكويتي والعماني عن خطف إحدى بطاقتي المجموعة الثانية للحضور في نصف نهائي بطولة الخليج العربي اليوم. ويلعب المنتخبان مباراتهما الأخيرة في دور المجموعات على استاد الأمير فيصل بن فهد في الملز، عند الثامنة وخمس وأربعين دقيقة مساء، بالتزامن مع مباراة المنتخبين الإماراتي والعراقي. ويتصدر الأزرق الكويتي المجموعة برصيد أربع نقاط، إثر فوزه على المنتخب العراقي في الجولة الأولى، بهدف نجم المنتخب فهد العنزي في الدقيقة الأخيرة للزمن المضاف، وخطفه تعادلاً بطعم الفوز من حامل اللقب الأبيض الإماراتي بهدفين في المباراة الماضية. ويدخل الكويت المباراة بفرصتي الفوز أو التعادل، في حين يتطلع المنتخب العماني إلى انتزاع نقاط المباراة كاملة للتأهل إلى المربع الذهبي لخليجي 22. ونجح المنتخب الكويتي في إدراك التعادل أمام المنتخب الإماراتي في الجولة الماضية، عبر نجميه يوسف ناصر وبدر المطوع، بعد أن تقدم حامل اللقب بهدفين نظيفين. ويعدّ مشوار الأزرق الكويتي ناجحاً في البطولة تحت قيادة المدير الفني البرازيلي غورفان فييرا الخبير بالكرة الخليجية. ويطمح المدرب البرازيلي إلى الصعود بالمنتخب الكويتي إلى المربع الذهبي، والمنافسة على انتزاع اللقب الـ 11 في مسيرة الأزرق بالبطولة الخليجية. ويمتلك الكويت مجموعة متميزة من اللاعبين القادرين على تحقيق نتيجة إيجابية في مباراة اليوم أمام المنتخب العماني، بقيادة نجم الكـــــويت بــدر المطوع، صاحب هدف التعادل فـــي مرمى الإمارات، والمهاجم السريع فهد العنزي مســـجل هـــدف الانتصار القاتل على العراق في الجولة الأولى. ويبحث المنتخب العماني بدوره عن فوزه الأول في البطولة عقب تعادله في الجولتين الماضيتين أمام الإمارات سلباً في الجولة الأولى وعودته في نتيجة المباراة محققاً التعادل من ضربة جزاء نفذها نجمه أحمد كانو في لقاء العراق الاثنين الماضي. وأدى الأحمر العماني تدريبين عقب مباراة العراق تحت قيادة المدير الفني للمنتخب الفرنسي بول ماري لوغوين، على ملعب نادي النصر أمس الأول، فيما اختتم استعداداته أمس بالمران الرئيس على ملعب نادي الهلال. ويدرك المدرب البرازيلي خطورة المنتخب الكويتي ويتطلع إلى تجاوزه والعبور على حسابه إلى الدور المقبل وقيادة الأحمر العماني إلى التتويج باللقب الثاني في مسيرته، بعد أن نال الكأس في خليجي 19 على أراضيه في عام 2009. وزادت عودة الحارس العماني الدولي علي الحبسي إلى صفوف المنتخب من قوة الفريق، مانحاً ثقة كبيرة للدفاع بعد نجاحه في صد الكثير من الفرص المحققة أمام المنتخب الإماراتي، في أولى مباريات منتخب السلطنة في البطولة. فييرا: لم نتأهل بعد ونلعب للفوز شدد المدير الفني لمنتخب الكويت المدرب البرازيلي غورفان فييرا على أن منتخبه لم يتأهل إلى الدور نصف النهائي حتى الآن رغم تصدره المجموعة برصيد أربع نقاط، بفارق نقطتين عن منتخبي الإمارات وعمان صاحبي المركز الثالث، وثلاث نقاط عن العراق الأخير. وأفصح مدرب منتخب الكويت عن رغبته في تحقيق الفوز في مباراة اليوم أمام المنتخب العماني، مضيفاً:«نلعب للفوز تحسباً إلا أن نتيجة التعادل ربما تضعنا في موقف صعب». ولفت المدرب البرازيلي إلى طموح منتخبات المجموعة الأربعة للتأهل إلى المربع الذهبي من البطولة، موضحاً أن «المنتخبات الأربعة عندها فرصة التأهل وهذا لن يحسم إلا في نهاية مباريات اليوم». ووصف فييرا المنتخب العماني بـ «الجيد والمتطور»، مشيراً إلى أن كل مباراة لها تكتيك خاص وليس بالضرورة أن تتشابه مع مباراتي الجولتين الماضيتين. وأكد المدرب سعيه إلى تجهيز منتخب الكويت وقيادته لتحقيق نتيجة إيجابية دون النظر إلى الفريق المنافس. وثمن اللاعب عبد العزيز المشعان مستوى فريقه في المباراتين السابقتين، مضيفاً:«لعبنا مباراتين حققنا فيهما نتيجة إيجابية، معنوياتنا أفضل ونتصدر المجموعة ولكن ذلك لا ينفي أهمية لقاء اليوم». لوغوين: قوة الكويتي لن تمنعني من عبوره عبر المدير الفني لمنتخب عُمان الفرنسي بول لوغوين، عن رغبته في تجاوز المنتخب الكويتي في مباراة اليوم، والتأهل إلى نصف نهائي (خليجي 22). وأكد مدرب المنتخب العماني احترامه للمنتخب الكويتي، ممتدحاً مدربه البرازيلي غورفان فييرا صاحب المستوى العالي، على حد تصريحه في المؤتمر الصحافي التقديمي للمباراة في الرياض ظهر أمس. ولفت المدرب الفرنسي إلى درايته بنقاط الضعف والقوة في منافسه، موضحاً «أدرك تماماً أن المنتخب الكويتي تطور في الآونة الأخيرة، وهو عنيد وصعب، لكن ذلك لن يمنع رغبتي في الفوز عليه والتأهل إلى نصف النهائي». وكشف لوغوين عن جهوزية لاعبي المنتخب الأحمر لخوض مباراة اليوم، حاضاً الجماهير العمانية على حجز مكانها داخل ملعب الأمير فيصل بن فهد، ومؤازرة فريقها أثناء المباراة. من جانبه، اعتبر الحارس العماني الدولي علي الحبسي مواجهة المنتخب الأزرق مباراة كؤوس، معلناً جهوزية زملائه لتخطي الكويت عبر مواجهة صعبة، على حد وصفه. وامتدح الحبسي مستويات فرق المجموعة الثانية والبطولة ككل، مستدلاً في ذلك بتمسك منتخبات (خليجي 22) بفرص التأهل إلى الدور نصف النهائي إلى الجولة الأخيرة.
#بلا_حدود