الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

مسفر لـ  الرؤية: مباراة العراق في المتناول

أوضح مدرب منتخب الإمارات لكرة القدم للشباب عبدالله مسفر أن تغلّب منتخب الإمارات الأول على العراق اليوم في الجولة الثالثة لكأس الخليج العربي خليجي 22 في المتناول. وأشار مسفر إلى أن نتائج اللقاءات التي جمعت منتخب الإمارات مع أسود الرافدين في السنوات العشر الماضية تميل لمصلحة الأبيض الإماراتي، خصوصاً في آخر خمس مواجهات جمعت المنتخبين، آخرها في نهائي خليجي 21، والتي فاز فيها الأبيض بهدفين لهدف. وأوضح «منتخبنا بحاجة لأن يؤدي مباراته أمام العراق بالأسلوب ذاته الذي واجهه به خلال خليجي 21، وذلك بالتركيز على اللعب الضاغط والسريع، وعدم إتاحة الفرصة لأسود الرافدين لالتقاط الأنفاس»، منوهاً بأن نقطة ضعف المنتخب العراقي تتمثل في عدم مجاراته للمنافس الذي يجيد تبادل الكرات القصيرة، فضلاً عن عدم السماح له بالتسديد لمسافات بعيدة. وأضاف مدرب منتخب الشباب بأن المباراة السابقة بين العراق وعمان كشفت عن ضعف مخزون اللياقة البدنية، وأن الرهان على هذه النقطة سيمنح الأفضلية لمنتخبنا الأبيض وتحقيق النتيجة المرجوة. وفي سياق متصل ذكر مسفر بأن التشكيلة الحالية للأبيض الإماراتي تتمتع بخبرة المباريات الحاسمة، لكونها جيل البطولات، وظهر ذلك جلياً في نهائي كأس آسيا للشباب 2008 ومباراة منتخبنا الأولمبي أمام المنتخب الإنجليزي في أولمبياد 2012، فضلاً عن الدور نصف النهائي في الدورة الآسيوية التي أقيمت في بيجين 2011. وذكر مسفر أن جمهور الأبيض الإماراتي يتحمل مسؤولية كبيرة لتجاوز منافسه العراقي مساء اليوم، واصفاً المواجهة بأنها جماهيرية أكثر من كونها داخل الملعب بين اللاعبين «جمهورنا الوفي سيكون حاضراً، ولا يحتاج إلى دعوة وتذكير، ويدرك أن وقفته مع اللاعبين ضرورية، وأتوقع أن يكون أكثر من عشرة آلاف متفرج على مدرجات الملعب هذا المساء».
#بلا_حدود