الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

الأخضر لاستعادة الهيبة والعنابي لمواصلة الاستفاقة

تختتم في الثامنة وخمس وأربعين دقيقة مساء اليوم، النسخة الـ 22 من بطولة الخليج العربي، على ملعب الملك فهد الدولي في الرياض. ويسعى صاحب الضيافة المنتخب السعودي إلى إبقاء الكأس داخل أراضي المملكة، عندما يواجه المنتخب القطري الطامح بدوره إلى انتزاع الكأس من «الأخضر» من بين جماهيره. ويدير النهائي طاقم حكام عراقي بقيادة حكم الساحة مهند قاسم، ونجاح راشد حكماً مساعداً أول، والبحريني نواف شاهين حكماً مساعداً ثانياً، إلى جانب البحريني الآخر جميل جمعة حكماً رابعاً. ونجح المنتخب السعودي في حجز مقعد النهائي على حساب حامل لقب النسخة الماضية المنتخب الإماراتي، بعدما ابتسمت له الدقائق الأخيرة من اللقاء، عبر هدف خط وسطه سالم الدوسري، قبل انتهاء المباراة بأربع دقائق. ويطمح صاحب الأرض والجمهور المنتخب السعودي إلى الفوز في مباراة اليوم، ونيل اللقب الغائب عن «الأخضر» منذ (خليجي 16) في الكويت 2003، بعد مشوار ناجح في البطولة الحالية. وتصدر الأخضر مجموعته بعد أن جمع سبع نقاط بالفوز على البحرين واليمن، والتعادل مع منافسه في مباراة النهائي اليوم، بالتعادل السلبي في افتتاح البطولة. ويسعى المدير الفني للمنتخب السعودي، الإسباني خوان لوبيز كارو، إلى تحقيق هذا اللقب ليؤكد مشواره الناجح مع الأخضر، على الرغم من الانتقادات التي يتعرض لها، والمطالبة بإقالته قبل بطولة آسيا في أستراليا مطلع العام المقبل. وينشد نجوم المنتخب السعودي التتويج باللقب، وإعادة الهيبة للكرة السعودية التي غابت عن منصات التتويج في الأعوام الماضية، والدخول في البطولة الآسيوية بدافع معنوي جيد للمنافسة على اللقب القاري. من جانبه، يتطلع المنتخب القطري إلى التتويج باللقب الخليجي، ومواصلة صحوته التي بدأت في نصف النهائي أمام المنتخب العماني. وقلب العنابي تأخره من الأحمر العماني بهدف إلى فوز بثلاثية كفلت له الوجود في نهائي (خليجي 22) ليواجه صاحب الأرض والجمهور المنتخب السعودي. وبعد فشل المنتخب القطري في تقديم أداء مقنع في دور المجموعات، عاد وكشر عن أنيابه في مواجهة منتخب عمان صاحب أكبر فوز في البطولة على المنتخب الكويتي، الذي تغلب عليه بخماسية نظيفة في الجولة الأخيرة لمباريات المجموعة الثانية. ويدرك المدرب الجزائري جمال بلماضي أهمية الفوز في مباراة اليوم، وانتزاع اللقب الخليجي من المرشح الأوفر «الأخضر» السعودي، في بث الثقة بين لاعبي العنابي الشباب، قبل التوجه إلى أستراليا وخوض غمار البطولة الآسيوية. لوبيز: عبرنا الأبيض بصعوبة وجاهزون للنهائي أكد المدير الفني للمنتخب السعودي، الإسباني لوبيز كارو، صعوبة مباراة العبور للنهائي أمام المنتخب الإماراتي، معتبراً أن الأخضر استحق الوصول مع المنتخب القطري للمباراة النهائية، عطفاً على ما قدماه في المباريات السابقة. وأوضح المدرب الإسباني في المؤتمر الصحافي ظهر أمس «المنتخبان خاضا مباريات لم تكن سهلة، وقدما أداءً فردياً وجماعياً توجاه بالوصول إلى نهائي الدورة. وتوقع لوبيز قوة المباراة النهائية وصعوبتها على المنتخبين، لافتاً إلى أن الفريقين يعرفان بعضهما جيداً، كونها التقيا في المباراة الافتتاحية للدورة والتي انتهت بالتعادل الإيجابي 1ـ1. وأضاف «المباراة النهائية ستتميز بالقوة والندية بين المنتخبين، وسنقدم كل ما لدينا للفوز والتتويج باللقب الرابع، وأتوقع أن تلعب المباراة على تفاصيل وجزئيات صغيرة للحصول على نتيجة إيجابية. وشدد مدرب الأخضر على أهمية العامل النفسي في مثل هذه المباريات، إضافة إلى الجوانب التكتيكية الفنية، واللياقية التي توقع يكون لها دور مهم وحاسم في المباراة، مؤكداً في الوقت نفسه جهوزية جميع اللاعبين. رومانو: لاعبونا قليلو الخبرة ولكننا نثق بهم عبر مساعد مدرب منتخب قطر، الفرنسي سيرجيو رومانو، عن تفاؤله بالانتصار على صاحب الضيافة المنتخب السعودي وتحقيق اللقب اليوم. وأوضح رومانو، الذي ناب عن المدير الفني للمنتخب القطري المدرب الجزائري جمال بلماضي، في المؤتمر الصحافي التقديمي للمباراة النهائية لـ (خليجي 22) ظهر أمس «بذلنا مجهوداً كبيراً للوصول إلى النهائي، والآن نحن متفائلون جداً ولدينا إمكانية تحقيق اللقب». وقلل مساعد المدرب من تأثير الجماهير السعودية على أداء المنتخب القطري، لافتاً إلى أنهم لعبوا مع المنتخب اليمني، وكان جمهورهم يملأ الملعب. وأرجع الفرنسي فشل الهجوم القطري في إحراز الأهداف في الدور الأول، إلى مشاركة العنابي بمجموعة من اللاعبين الصغار في السن، الذين بحسب المدرب المساعد يفتقدون للخبرة في البطولة، معتبراً أن ما تحقق الأهم، حيث أدى المنتخب القطري بالشكل المطلوب، وعوض اللاعبون نقص الخبرة بالوصول إلى النهائي. وأضاف «نثق بقدرات هؤلاء الشبان في النهائي، على الرغم من أننا سنواجه المرشح الأول وصاحب الأرض والجمهور، ولكن تفصلنا خطوة عن اللقب الذي نحن قادرون على تحقيقه.
#بلا_حدود