الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021

مورينيو يفسد صفقة انتقال أوغبونا ليوفنتوس

أفسد البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب تشلسي الإنجليزي الجديد على يوفنتوس حامل لقب الكالتشيو في الموسمين الأخيرين فرصة الحصول على خدمات المدافع الدولي الإيطالي أنغليو أوغبونا لاعب فريق تورينو، بعد دخوله على الخط وسعيه لضم اللاعب لصفوف البلوز الموسم المقبل. وذكرت شبكة سكاي سبورت الإيطالية أن تشلسي يريد ضم أوغبونا لتعزيز دفاعاته في الموسم الجديد، بناءً على طلب مورينيو، الذي ألح على إدارة النادي من أجل الإتيان بهذا المدافع الصلب، في ظل حاجة الفريق للاعبين ذوي بنية جسدية قوية في خطه الخلفي. وكان يوفنتوس قاب قوسين أو أدنى من إتمام التعاقد مع أوغبونا، رغم منافسة العديد من الأندية الإيطالية، بيد أن دخول تشلسي على الخط قد يغير مسار اللاعب ويدفع إدارة تورينو للموافقة على العرض الإنجليزي الذي سيكون حتماً مغرياً بالنسبة لها من الناحية المادية. ووضع مورينيو أوغبونا على رأس أولياته للموسم الجديد، بعد تعيينه مؤخراً مدرباً للفريق، حيث يسعى لجلب أكثر من لاعب مميز بعد أن رصد مالك النادي الروسي رومان أبراموفيتش مبلغاً مالياً كبيراً لهذا الغرض. وكانت صحيفة لاغازيتا ديلو سبورت الشهيرة في إيطاليا أكدت أن إدارة يوفنتوس توصلت لاتفاق شبه نهائي يقضي بانتقال أوغبونا لـ «السيدة العجوز» مقابل ثمانية ملايين يورو، إضافة إلى تخلي اليوفي عن أحد لاعبيه لقطب المدينة الآخر. وفي المقابل سعت أندية إيطالية أخرى مثل ميلان ونابولي لضم أوغبونا، وكذلك حاول كل من مانشستر يونايتد وأرسنال الإنجليزيين التعاقد مع اللاعب المنحدر من أصول نيجيرية وكان من القلائل الذين نالوا فرصة تمثيل المنتخب الإيطالي رغم أنهم ليسوا إيطاليي الجذور، شأنه في ذلك شأن المهاجم ماريو بالوتيلي، الغاني الأصل. ويمتاز أوغبونا البالغ من العمر 26 عاماً بالقوة البدنية والطول الفارع، ما جعله من أبرز المدافعين في الدولي الإيطالي خلال السنوات الأخيرة، ورفض ناديه تورينو في المواسم الماضية التخلي عنه رغم العروض العدة التي وصلته. وتعرض المدافع الصلب قبل نحو خمس سنوات لحادث سير مروّع كاد أن يودي بحياته، إذ فقد السيطرة على مركبة كان يقودها، وتعرض لإصابات في الصدر والرقبة، لكنه تعافى سريعاً وتمكن من العودة من جديد والمشاركة مع ناديه، علماً أنه شارك مع المنتخب الإيطالي في بطولة كأس الأمم الأوروبية الأخيرة لكنه لم يتمكن من حجز مكان ثابت في تشكيلة الفريق الأساسية. وحظي أوغبونا بإشادة واسعة من مدرب مانشستر يونايتد الإنجليزي السير أليكس فيرغسون الذي سعى لضمه خلال العام الماضي، واعتبره أحد أفضل المدافعين في العالم، لكن المدرب الأسكتلندي أخفق في الحصول على خدماته. وتأتي رغبة مورينيو في ضم أوغبونا في وقت تردد أنه يريد في المقابل التخلي عن اثنين من أبرز مدافعي تشلسي في الوقت الراهن وهما البرازيلي ديفيد لويز والصربي برانيسلاف إيفانوفيتش، وذلك ضمن خطته لإعادة بناء الفريق اللندني من جديد.
#بلا_حدود