الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021

النادي الإنجليزي يرغب في ضم مهاجم روما.. لاميلا مرشح لتعويض بيل في توتنهام

يبدو أن مسؤولي نادي توتنهام هوتسبيرز الإنجليزي أيقنوا أن بقاء نجم الفريق الويلزي غاريث بيل أصبح أمراً مستحيلاً أمام العروض الخيالية التي يتلقاها اللاعب، خصوصاً من ناديي ريال مدريد الإسباني وباريس سان جيرمان الفرنسي، لذا بدأوا مهمة البحث عن مهاجمين، لتعوض اللاعب الخطير. وبحسب صحيفة «تليغراف» البريطانية فإن توتنهام دخل في مفاوضات من أجل الحصول على خدمات المهاجم الدولي الأرجنتيني إيريك لاميلا لاعب نادي روما الإيطالي خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة. وذكرت الصحيفة أن مسؤولي «السبيرز» على استعداد لدفع مبلغ كبير نظير التعاقد مع لاميلا، البالغ من العمر 23 عاماً، والذي أصبح مطمع أندية أوروبية عدة كبيرة، بفعل تألقه اللافت مع روما. الصحيفة واسعة الانتشار أكدت أن العامل الأساسي الذي قد يساعد على ضم لاميلا هو اقتراب الإيطالي فرانكو بالديني للعمل مديراً رياضياً جديداً لتوتنهام خلال الفترة المقبلة، وهو يرتبط بعلاقة وثيقة مع اللاعب، بحكم عمله خلال الموسم الماضي مع روما. وجاءت فكرة التعاقد مع لاميلا بناء على رغبة مدرب الفريق البرتغالي أندريه فيلاش بواش الذي تلقى بدوره عرضاً مغرياً من باريس سان جيرمان الفرنسي، الذي يريده خليفة للإيطالي كارلو أنشيلوتي الذي اقترب من تولي تدريب ريال مدريد الإسباني. ورأت بعض التقارير الأوروبية أن من بين الأسباب الأخرى التي شجعت توتنهام على العمل لضم لاميلا هو اقتراب نجم الفريق غاريث بيل من الرحيل، حيث لن يقل ثمن انتقاله إلى ريال مدريد أو باريس سان جيرمان عن 100 مليون يورو، بحسب مصادر صحافية أوروبية. ولطالما كان بواش معارضاً بقوة لفكرة الاستغناء عن خدمات بيل الذي خطف الأضواء من الجميع خلال الموسم الماضي، إلا أن العروض المالية المغرية دفعته للموافقة على ما يبدو مقابل تعهد إدارة النادي الإنجليزي بتعويض بيل بجلب لاعبين مميزين في أكثر من مركز. وبرز لاميلا بشكل كبير خلال الموسم الماضي مع روما، بتسجيله 15 هدفاً احتل فيها المركز الرابع في قائمة هدافي الدوري الإيطالي، الأمر الذي جعله محط اهتمام أندية عدة، مثل يوفنتوس حامل لقب «الكالتشيو» ووصيفه نابولي، فيما تردد أن مانشستر سيتي الإنجليزي مهتم بضم اللاعب الشاب. لكن العقبة الوحيدة أمام استفادة توتنهام أو غيره من الأندية من المهاجم الأرجنتيني هي تمسك لاميلا بالبقاء في روما خلال الموسم المقبل، وأكد بشكل واضح أكثر من مرة أنه يشعر بالاستقرار في العاصمة الإيطالية، ولا يفكر في الرحيل حالياً. ويريد لاميلا البقاء في فريقه رغم إخفاقه في احتلال مركز متقدم في الدوري الإيطالي خلال الموسم المنتهي وخسارته في نهائي كأس إيطاليا، ما يعني غيابه عن المشاركة في البطولات الأوروبية خلال الموسم المقبل. وانضم لاميلا إلى روما في العام 2011 قادماً من ريفر بليت الأرجنتيني، وتمكن بسرعة من فرض نفسه مع الفريق متفوقاً على الكثير من نجوم الفريق، مثل فرانشيكو توتي وبابلو أوزفالدو، وغيرهما من اللاعبين المميزين في خط الهجوم.
#بلا_حدود