الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021

بلاتر: كرة القدم أقوى من غضب الناس

أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أنه يحترم حق الناس في التظاهر والاحتجاج، في إشارة إلى التظاهرات التي استمرت على هامش بطولة كأس القارات المقامة حالياً في البرازيل بسبب الإنفاق المفرط من قبل البرازيل على الاستعدادات لاستضافة بطولة كأس العالم 2014 وأولمبياد 2016 في ريو دي جانيرو. كما أكد السويسري جوزيف بلاتر رئيس الفيفا أن المتظاهرين في البرازيل يستخدمون كرة القدم كمنصة للاحتجاج بالقرب من الاستادات التي تستضيف مباريات كأس القارات. وصرح بلاتر، إلى صحيفة إستاديو دي ساو باولو البرازيلية ، قائلاً «كرة القدم أقوى من غضب الناس». وأضاف «المحتجون يستخدمون منصة كرة القدم ووجود الصحافة العالمية» لبث أحزانهم وغضبهم». وأوضح بلاتر أنه تحدث إلى ديلما روسيف رئيسة البرازيل وألدو ريبيلو وزير الرياضة البرازيلي بشأن الاحتجاجات وقالا إنهما يعتقدان أن التظاهرات لن تستمر حتى نهاية بطولة كأس القارات والتي تستضيفها البرازيل حتى 30 يونيو الجاري. وذكر بلاتر «أبلغت ديلما وآلدو أننا نثق بهما». وأطلقت الشرطة القنابل المسيلة للدموع والرصاصات المطاطية لتفريق المتظاهرين بالقرب من استاد «ماراكانا» الأسطوري في ريو دي جانيرو قبل المباراة بين منتخبي إيطاليا والمكسيك أمس الأحد ضمن فعاليات البطولة. كما حدثت مصادمات بين رجال الشرطة والمتظاهرين في العاصمة برازيليا قبل المباراة الافتتاحية للبطولة والتي فاز فيها المنتخب البرازيلي 3-صفر على نظيره الياباني أمس الأول السبت. وصرح بيكا أودريزولا المتحدث عن الفيفا «نحترم حق الناس في الاحتجاج، الفيفا لديه ثقة تامة في السلطات المحلية التي تتولى مسؤولية التأمين خارج الاستادات». واستبعدت السلطات في ساو باولو استخدام الرصاص المطاطي لاحتواء مزيد من الاحتجاجات المقررة اليوم الاثنين ضد ارتفاع تكاليف الانتقالات. وقررت وزارة الأمن العام في ساو باولو أيضاً ألّا تستعين في مواجهة هذه الاحتجاجات بقوات مكافحة الشغب.
#بلا_حدود