الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021

الملكي ريال مدريد يودع حقبة مورينيو السلبية

يظهر ريال مدريد جديد من بين أنقاض النادي الإسباني القديم، وذلك من أجل إثارة حماسة الجماهير وترك الخلافات المريرة والحقبة الباهتة للبرتغالي جوزيه مورينيو خلف الظهور. وترك مورينيو إرثاً سلبياً بكل معنى الكلمة خلفه في ريال مدريد، إذ نجح البرتغالي فقط في الفوز بلقب الدوري الإسباني وكأس إسبانيا أثناء فترة عاصفة استمرت ثلاثة أعوام، وجلبت المشاكل أكثر من الجوائز. كما أن مورينيو ترك خلفه إرثاً من الخلافات، إذ عارضه معظم مشجعي الفريق بسبب أسلوبه في الاعتماد على الهجمات المرتدة، بجانب استبعاده الحارس المعشوق إيكر كاسياس. كما أن مورينيو الذي يشتهر بلقب «سبيشيال وان» ترك خلفه مجموعة من اللاعبين المنقسمين، إذ إن العداوة سادت بين اللاعبين أكثر من الصداقة. عندما التقى ريال مدريد مع تشيلسي الإنجليزي الذي انتقل إليه مورينيو، في مباراة ودية في أغسطس الماضي، توجه لاعبان فقط من الريال، وهما ألفارو أربيلوا ودييجو لوبيز لتحية المدرب البرتغالي. وتعرض فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد لانتقادات عاصفة بسبب منحه جميع الصلاحيات لمورينيو في إدارة الشؤون الكروية للنادي وفقاً لما يحلو له، ولكن إحقاقاً للحق فإن بيريز عمل بشكل مكثف، وأنفق الكثير من الأموال في فترة الانتقالات الصيفية الحالية من أجل بناء فريق جديد قادر على المنافسة. ولجأ بيريز إلى التعاقد مع المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي في منصب المدير الفني، من أجل إعادة وحدة اللاعبين وإنهاء المشاكل العاصفة التي أحاطت بالفريق على مدار الفترة الماضية. وذكرت محطة كادينا كوب الإذاعية أن ريال مدريد أعاد اكتشاف الهدوء والمتعة، النادي أصبح أكثر هدوءاً الآن. وعلق المدافع سيرخيو راموس، أحد أبرز اللاعبين الذين عانوا مشاكل جمة مع مورينيو أن الأمور الآن أصبحت أكثر متعة. وعلقت محطة «راديو ماركا» الإذاعية أمس، على تعاقدات الريال الأخيرة بالقول إن هذا النادي يتغير بسرعة، وغالباً إلى الأفضل. وعلى مستوى جميع الصعد فمن الواضح للقاصي والداني أن ريال مدريد جديد ظهر من بين أنقاض السور الذي تم هدمه بعد رحيل مورينيو.
#بلا_حدود