السبت - 24 يوليو 2021
السبت - 24 يوليو 2021

ثنائية رونالدو تنقذ الريال من إيلتشي

احتاج ريال مدريد إلى هدف من ركلة جزاء سجله كريستيانو رونالدو في الوقت المحتسب بدل الضائع، ليفوز 2-1 على مضيفه إيلتشي الصاعد حديثاً البارحة، ليواصل ملاحقة ثنائي الصدارة برشلونة وأتليتيكو مدريد في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم. وافتتح رونالدو مهاجم البرتغال التسجيل من ركلة حرة قوية في الدقيقة الـ 51 أمام إيلتشي الضعيف، الذي نجح رغم ذلك في إدراك التعادل عن طريق البديل ريتشموند بواكي بضربة رأس في شباك دييجو لوبيز في الدقيقة الـ 91. لكن المباراة كان ينتظرها المزيد من الإثارة، إذ حصل ريال على ركلة ركنية، وأشار الحكم إلى نقطة الجزاء بعد التحام بين بيبي ولاعب الوسط كارلوس سانشيز داخل منطقة الجزاء. وأظهرت الإعادة التلفزيونية أن اللاعبين قد جذبا بعضهما بعضاً قبل السقوط أرضاً، وبدا غضب لاعبي إيلتشسي من قرار الحكم مبرراً. لكن مع وصول المباراة إلى الدقيقة الـ 96 نفذ رونالدو بهدوء ركلة الجزاء، مسجلاً هدفه السادس في ست مباريات هذا الموسم. وذكر قائد إيلتشي خوسيه ألباتشار «أي شخص شاهد المباراة يمكنه أن يعرف لماذا فاز ريال مدريد، الأمر واضح تماماً». وأضاف «خرجنا بشعور بأن تلك المباراة سرقت منا، وأننا كنا قادرين على الخروج بالتعادل ضد فريق جيد جداً». ووقع هدف الفوز الذي سجله ريال قبل النهاية كالصاعقة على إيلتشي الذي صنع فرصاً أخطر في الشوط الأول، ورفض الاستسلام بعد تأخره بهدف على عكس سير اللعب. وتقل قيمة جميع من في تشكيلة إيلتشي عن نصف ما دفعه ريال لشراء الجناح الويلزي جاريث بيل وقدره 100 مليون يورو (135 مليون دولار) ،وفي مقابل ستة ملايين يورو هي كل ميزانيته الموسم الماضي، وصلت ميزانية ريال إلى نصف مليار يورو. وهيمنت على التغطية بعد المباراة التعليقات بشأن ركلة الجزاء، وذكر مدافع برشلونة جيرار بيكي على موقع تويتر قال فيه «دعونا نركز على اللعب وليس على الحديث». ورفع الفوز رصيد ريال إلى 16 نقطة مقابل 18 لبرشلونة المدافع عن اللقب والذي تغلب 4-1 على ريال سوسيداد ومثلها لأتليتيكو 2-1 الذي تغلب على ضيفه أوساسونا، ليرتفع رصيد كل منهما إلى 18 نقطة. وفي وقت سابق البارحة ابتعد إشبيلية عن قاع جدول دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، وحقق انتصاره الأول في المسابقة هذا الموسم بعد فوزه 4-1 على ضيفه رايو فايكانو. وتقدم إشبيلية عبر إيفان راكيتيتش من ركلة جزاء في الدقيقة الـ 17، ثم ضاعف اللاعب نفسه تقدم الفريق بعد مرور ثماني دقائق من زمن الشوط الثاني. وقلص أدريان جونزاليس الفارق لفايكانو عقب مرور عشر دقائق من زمن الشوط الثاني، لكن الفريق تلقى لطمة مزدوجة بعد طرد أليخاندرو جالفيس وجوناثان فييرا في الدقيقتين الـ 66 والـ 82 على الترتيب. وأضاف كارلوس باكا الهدف الثالث إلى إشبيلية في الدقيقة الـ 80، ثم اختتم رباعية الفريق قبل دقيقتين من النهاية. ورفع إشبيلية رصيده إلى خمس نقاط من ست مباريات، فيما توقف رصيد فايكانو عند ثلاث نقاط في المركز الأخير بجدول المسابقة بعدما خسر للمرة الخامسة على التوالي. وواصل بلنسية تعافيه من آثار بداية ضعيفة للموسم، وحقق انتصاره الثاني على التوالي بعد فوزه على مضيفه غرناطة بهدف دون مقابل سجله جوناس في الثواني الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع. ورفع بلنسية رصيده إلى تسع نقاط مقابل خمس نقاط لغرناطة الذي لم يعرف الطريق إلى الفوز بعد الجولة الافتتاحية للمسابقة.
#بلا_حدود