الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

القلق يتسرب إلى قلب نيمار قبل المونديال

بدأ القلق يتسرب إلى قلب النجم البرازيلي الشاب نيمار والخوف يتمكن منه قبل أقل من 70 يوماً على انطلاق منافسات كأس العالم لكرة القدم التي تستضيفها البرازيل من 12 يونيو إلى 13 يوليو. وكشف نيمار (22 عاماً) في مقابلة نشرتها الصحف الجمعة «أعتقد بأنه شرف لي أن أرتدي قميص المنتخب البرازيلي في بلدي من أجل تحقيق حلمي الكبير منذ الطفولة، لكن القلق بدأ يتسرب إلى قلبي والخوف إلى جوفي». وأكد نيمار الذي يعلق عليه المشجعون البرازيليون جزءاً كبيراً من الآمال في إحراز الكأس العالمية للمرة السادسة، أن استعداده «أفضل ما يكون» على غرار جميع زملائه في المنتخب. وأضاف نيمار الذي سيكون ثاني أصغر لاعب يحمل القميص رقم 10 في المنتخب البرازيلي بعد «الملك» بيليه (17 عاماً في مونديال 1958 و21 عاماً في مونديال 1962)، «سنعطي أقصى ما نستطيع على أرض الملعب من أجل منح البرازيل اللقب السادس». وأشار إلى أن الأجواء داخل المنتخب «تبدو بأفضل حال لأن الجميع يحلمون دائماً بارتداء قميص المنتخب يوماً ما، ويدركون أنه شرف كبير تمثيل البرازيل مع المنتخب». وتوقع مهاجم برشلونة الإسباني أن «ما من مباراة ستكون سهلة. الخصوم يريدون دائماً الفوز وتقديم أفضل ما لديهم ضد البرازيل، ليس لدينا مفاضلة بين الخصوم لأننا نعرف أن جميع المباريات ستكون صعبة». وتابع «بلوغ النهائي سيكون حلماً بالنسبة لي بغض النظر عن الخصم. منتهى أحلامي هو بلا شك أن يكون المنتخب البرازيلي طرفاً». ورداً على سؤال حول عدم مشاركته في مونديال 2010 في جنوب أفريقيا، قال نيمار «لم يكن دوري في خوض كأس العالم». وأضاف «عملت دائماً من أجل أن يأتي هذا اليوم وللأسف لم يأت في تلك الحقبة، لكن بعد ذلك كانت فرحتي كبيرة عندما استدعيت لحمل قميص المنتخب. أعتقد بأن الفرق بين نيمار عام 2010 ونيمار 2014 هو أن الأخير نضج كثيراً وتسلح بتجربة كبيرة في الملاعب لأن السعادة في لعب كرة القدم هي نفسها دائماً».
#بلا_حدود