الاحد - 19 سبتمبر 2021
الاحد - 19 سبتمبر 2021

برشلونة على حافة الهاوية

يقف برشلونة الذي أبهر متابعي كرة القدم في العالم في السنوات الأخيرة على حافة نهاية حقبة تميز وإبداع. ويشعر الكثيرون من مشجعي النادي الكتالوني بأن فريقهم بالفعل يمر بمرحلة خطيرة في تاريخه، وأنه قارب على الوصول لنهاية فترة من أفضل فترات تاريخه الكروي. وخصصت الصحف الإسبانية الكثير من عناوين صفحاتها الرئيسة لإنتقاد الفريق الكتالوني، حيث قالت إحدى الصحف بعد الهزيمة التي تلاقاها فريق برشلونة السبت الماضي أمام مضيفه غرناطة أن الفريق الكتالوني يلفظ أنفاسه الأخيرة، وأنه يفتقد إلى روح الانتصار والحماس والمنافسة والصفاء الذهني. واتفقت جميع الصحف الكتالونية على إنتقاد الأرجنتيني خيراردو مارتينو، حيث خصصت إحداها عنوان «تاتا الكارثي» لوصف حالة التخبط التي يعاني منها المدير الفني الأرجنتيني. وكتبت صحيفة أخرى في صفحتها الرئيسة «الوداع برشلونة، الوداع تاتا» في إشارة إلى ابتعاد الفريق الكتالوني عن المنافسة على بطولة الدوري. وكانت حدة الانتقادات الموجهة للمدير الفني الأرجنتيني قد تصاعدت في الأسبوع الماضي بسبب إقصاء فريق برشلونة من دور الثمانية لبطولة دوري أبطال أوروبا على يد أتليتكو مدريد. ولم تستطع الصحف الإسبانية مسامحة مارتينو على إخراجه لأندريس إنييستا نجم خط وسط الفريق في مباراة أتليتكو مدريد في الدقيقة 72 ولم تتفهم مقصده أيضاً عندما صرح في مدينة مدريد عقب المباراة مباشرة أنه كان يأمل في ألا يتم الاعتماد على ميسي في كل الكرات خلال تلك المباراة. وتعطي المباراتان الأخيريتان اللذان خاضهما برشلونة في الأيام القليلة الماضية، أمام كل من أتليتكو مدريد في إياب دور الثمانية للبطولة وأمام فريق غرناطة في المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الإسباني، دلالة قوية على صحة التصور القائل بأن الفريق الكتالوني لم يعد يمتلك أي دوافع للفوز، حيث لم يتمكن الفريق طوال 180 دقيقة من أن يحرز أي هدف في آخر مباراتين. وأصبح الارتباك والتخبط هو السمة الغالبة على فريق برشلونة في ظل عدم وجود ساندرو روسيل الرئيس السابق للنادي والذي جاء بمارتينو وكان الداعم الأول له، والذي رحل بسبب المشاكل التي أحاطت بصفقة اللاعب البرازيلي نيمار، الذي يعتبر اللاعب الوحيد في صفوف الفريق الذي يظهر رغبة جامحة في اللعب والفوز بالمباريات. ولذلك أصبح مارتينو يشعر بالوحدة وغياب الدعم حتى من أقرب المسؤولين إليه في النادي، وهو أندوني زوبيزاريتا الحارس الدولي السابق ومدير الكرة الحالي لنادي برشلونة، والذي يصب كل اهتمامه في هذه الأيام على التخطيط للصفقات الجديدة للنادي.
#بلا_حدود