الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

فيلبس يعود من الاعتزال ثانياً في سباق 100 متر فراشة

خطف أسطورة السباحة الأمريكي مايكل فيلبس الأنظار بعد عودته من اعتزاله، فحل ثانياً في سباق 100 م فراشة الخميس وراء مواطنه راين لوكتي في جائزة ميسا الأمريكية الكبرى (أزيرونا). وكادت عودة فيلبس تكون كاملة، فحقق أفضل توقيت في التصفيات (52.84 ثانية) في الفترة الصباحية، لكنه خضع في النهائي أمام غريمه الكبير لوكتي. وفرض لوكتي، حامل 5 ذهبيات أولمبية سيطرته على السباق من بدايته حتى نهايته فسجل 51.93 ثانية مقابل 52.13 لفيلبس. وصرح فيلبس حامل الرقم القياسي في السباق (49.82 ثانية عام 2009): «أنا الناقد الأكثر قساوة في حق نفسي أعرف أنه يمكنني تقديم الأفضل، لكن أنا أستمتع كثيراً، من الرائع العودة أمام جمهور كبير كهذا (نحو 1200 متفرج ). وكان فيلبس الذي يحتفل بميلاده التاسع والعشرين في يونيو، أعلن اعتزاله بعد أن حصد ست ميداليات خلال أولمبياد لندن 2012، وهو يضع نصب عينيه أحواض ريو دي جانيرو في الأولمبياد البرازيلي في 2016، بعدما أحرز 22 ميدالية أولمبية (بينها 18 ذهبية) وهو رقم قياسي. وأدرج فيلبس العام الماضي اسمه في الوكالة الأمريكية لمكافحة المنشطات (أوسادا) وخضع لفحصين تمهيديين في الأول من يوليو و30 سبتمبر الماضيين. وفي ضوء الأنظمة المرعية يسمح لفيلبس بالمنافسة بعد تسعة أشهر يخضع خلالها لفحوصات المنشطات. وستكون بطولة الولايات المتحدة المقررة في إيرفين كاليفورنيا بين 6 و10 أغسطس المقبل من الأهداف المرتقبة لفيلبس لأنها ستخصص لاختيار المنتخب الأمريكي الذي سيشارك في بطولة العالم عام 2015 في كازان الروسية. وسيركز على الأرجح في مشاركاته على سباقات البدل والمسافات القصيرة، بينها 100 م فراشة و100 م حرة وسباقي 50 م حرة و50 م فراشة. وكان فيلبس أعلن بعد تتويجه الأخير في 4 أغسطس 2012 في لندن في سباق التتابع 4 مرات 100م أن مايكل المنافس في الأحواض مات، وهناك أشياء أخرى مهمة في الحياة علي الإقدام عليها بعدما سبحت طيلة 20 عاماً. لكن عودة فيلبس بعد استمتاعه برياضة الغولف تؤشر إلى طموحه خوض دورة أولمبية خامسة على التوالي وسيكون في الحادية والثلاثين من عمره في حال تأهل لألعاب ريو دي جانيرو عام 2016، وطبعاً هو طموح يدغدغ مشاعره فلعله يصبح أول سباح يتوج في 4 دورات أولمبية على الأقل في أحد سباقات التتابع، ويبقى تحديد المسافات المنوي خوضها والتفرغ لها. وفيلبس هو السباح الوحيد الفائز بثلاثة ألقاب أولمبية على التوالي في سباقي 100 م فراشة و200 م متنوعة، إلى جانب السباحتين الأسترالية داون فرايزر والهنغارية كريستينا إيغرزتشي.
#بلا_حدود