الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

بلاتر وروسيف يدعمان ألفيش في واقعة «الموزة»

أعرب السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) وعدد كبير من نجوم اللعبة عن دعمهم للبرازيلي داني الفيش الظهير الأيمن لنادي برشلونة الإسباني الذي تعرض لانتهاك عنصري مساء الأحد في المباراة التي تغلب فيها فريقه برشلونة على فريق فيا ريال 3ـ2 ضمن منافسات الأسبوع الخامس والثلاثين للدوري الإسباني. وتسبب الفيش من دون قصد، في إطلاق حملة عالمية ضد العنصرية، عندما قام بأكل نصف الموزة التي ألقيت عليه من المدرجات. وكان أحد مشجعي فريق فيا ريال قد قام بإلقاء موزة على اللاعب البرازيلي أثناء تنفيذه إحدى الضربات الركنية بجوار مدرجات مشجعي الفريق المنافس، في إشارة إلى تشبيه الأشخاص أصحاب البشرة السمراء بالقردة. وفاجأ الفيش الجميع عندما قام بالتهام الموزة كاملة قبل أن يقوم بتنفيذ الضربة الركنية مباشرة. وعلق اللاعب البرازيلي بعد انتهاء المباراة «يجب التعامل مع هذا الأمر بهذه الطريقة، لن نغير من أنفسنا، أنا أعيش في إسبانيا منذ 11 عاماً، وتعودت على مثل هذه السخافات، السخرية من هؤلاء المتأخرين هو رد الفعل الطبيعي لما يقومون به». وأثار التصرف الذي قام به نجم الفريق الكتالوني موجة كبيرة من ردود الفعل داخل شبكات التواصل الاجتماعي، حتى إن البرازيلي نيمار زميل الفيش في الفريق وضع صورة شخصية له بصحبة ابنه وهو يأكل الموز على صفحته في أحد مواقع التواصل الاجتماعي مع تعليق «فلتذهب العنصرية إلى الجحيم». وكتب بلاتر عبر حسابه الشخصي على شبكة التواصل الاجتماعي تويتر «ما حدث مع الفيش يثير الغضب، سيكون هناك صرامة شديدة ضد العنصرية خلال كأس العالم». وانضمت الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف إلى حملة مكافحة العنصرية، وأكدت عبر تويتر «اللاعب داني الفيش قدم رد فعل قوياً وجريئاً ضد العنصرية في مجال الرياضة، لسوء الحظ فإن العنصرية أصبحت شيئاً مشتركاً». ونشر الأرجنتيني سيرغيو أغويرو مهاجم مانشستر سيتي صورة له بصحبة اللاعبة البرازيلية مارتا وهما يأكلان الموز دعماً لالفيش. وأعرب اللاعبون البرازيليون ريد وهالك ولوكاس ليفا عن مساندتهم لالفيش، حيث كتب ليفا عبر تويتر «تهنئتي لك على تصرفك بالأمس، نحن معاً في هذا الصراع ضد العنصرية». ومن جانبه، أشاد الإنجليزي جاري لينكر، اللاعب السابق لنادي برشلونة والمدير الفني الأسبق لمنتخب بلاده عبر صفحته على شبكة تويتر برد الفعل الذي قام به الفيش، «لقد تعامل مع الوجه القبيح للعنصرية بكل ازدراء». وأوضح فيا ريال في بيان له «النادي يشعر بأسف شديد ويدين الواقعة». وأضاف البيان «النادي تعرف إلى مرتكب الواقعة وقرر سحب تذكرته الموسمية، وحرمانه دخول استاد إل مادريجال مدى الحياة». وأثنت الصحافة الإسبانية أيضاً على رد فعل الفيش، كما أعربت عن أسفها على استمرار البعض في انتهاج مثل هذه التصرفات العنصرية القبيحة في الملاعب الإسبانية حتى الآن.
#بلا_حدود