الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

رونالدينيو: سئمت من العنصرية

يشعر النجم البرازيلي رونالدينيو، لاعب كيريتارو المكسيكي، بالسأم من العنصرية في كرة القدم، موضحاً أنه منذ وصوله إلى المكسيك لم يكن لديه الكثير من الوقت للتدريب. وذكر رونالدينيو في مؤتمر صحافي، أمس: «كفى، نحن نشعر بالسأم من هذه العنصرية. لا أرغب في الحديث كثيراً لأنه أمر يؤلم الجميع. آمل عدم استمرار ذلك وانتهائه قريباً». وتعرض رونالدينيو عند تقديمه مع فريقه المكسيكي لإهانات من السياسي السابق كارلوس مانويل تريبينو، الذي ينتمي لحزب «العمل الوطني»، والذي وصفه بالـ «قرد» على إحدى الشبكات الاجتماعية. وحول هذه الواقعة علق رونالدينيو: «الأمر الذي أزعج هذا الشخص هو أكثر ما يعجبني: النظر إلى ملعب ممتلئ وتوجه العديد من الأشخاص إلى الملعب. آمل في استمرار هذا طوال الموسم». وحول إقامته في المكسيك، أشار رونالدينيو (34 عاماً)، إلى أن لديه القليل من الوقت للمران بعد عدم اللعب. وذكر: «تدريجياً أرغب في التوصل إلى مستوى رائع لكي أتمكن من منح السعادة لجماهير كيريتارو. أعتقد أنني سأتمكن في غضون وقت قليل من التأقلم (على الوضع) ومنح السعادة للجمهور. منذ وصولي لم يكن لدي الكثير من الوقت للتدريب». وأوضح أنه اختار الانتقال إلى المكسيك بسبب جمهورها الذي يحب كرة القدم. وأشار: «المكسيكي يحب كرة القدم مثلنا نحن البرازيليين. رغبت في المجيء إلى هنا لأنني أرغب في مواصلة صناعة التاريخ في كرة القدم. أنا لاعب آخر يرغب في صناعة التاريخ في كرة القدم المكسيكية. أعلم جيداً أنه من الصعب للغاية، لكن لدي رغبة كبيرة وجئت إلى هنا من أجل هذا. لصناعة التاريخ ورفع اسم كيريتارو إلى أعلى ما يمكن». وحول فرص الفريق للتأهل للمرحلة النهائية التي يتنافس فيها الفرق الثمانية الأولى على لقب الدوري المحلي، أضاف رونالدينيو أن كيريتارو، الذي يحتل المركز الثامن بـ15 نقطة، لديه خمس مباريات قد تمكنه من البقاء بين الثمانية الأوائل. واختتم قائلاً: «هذه هو الهدف: البقاء بين الثمانية الأوائل والقتال من أجل صناعة شيء أكبر. أتوق بشدة لتحقيق شيء أكبر. إنه هدف جميع اللاعبين والمدرب أيضاً».
#بلا_حدود