الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

دل بوسكي يترك تدريب الماتادور بعد يورو 2016

 أكد المدرب فيسنتي دل بوسكي أمس أنه سيترك منصب المدير الفني للمنتخب الإسباني بعد بطولة كأس الأمم الأوروبية المقبلة (يورو 2016) في فرنسا. وأوضح دل بوسكي لوسائل الإعلام الإسبانية الرياضية أمس «لن أترك المنصب قبل يورو 2016، ولكنني لن أستمر فيه بعد هذه البطولة، هذا هو ما أعتزم القيام به». ولدى سؤاله عن الانتقادات التي تعرض لها بعد سقوط المنتخب الإسباني مبكراً في رحلة الدفاع عن لقبه العالمي في بطولة كأس العالم 2014 في البرازيل، وكذلك بعد الهزيمة 1/2 أمام سلوفاكيا، أجاب دل بوسكي بأسلوبه المعتاد «أرى أن الانتقادات كانت مفهومة وبنّاءة». ونفى دل بوسكي أن يكون الوضع السياسي في كتالونيا، حيث تسعى الحكومة الإقليمية في كتالونيا إلى إجراء استفتاء على الاستقلال عن إسبانيا، ترك أثراً في المنتخب الإسباني الفائز بلقب بطولتي كأس العالم 2010 وكأس الأمم الأوروبية الماضية (يورو 2012). وعلّق دل بوسكي «هذه التوترات الاجتماعية لم تؤثر في المنتخب الوطني بأي شكل، هذا الأمر لم يخترق صفوف الفريق». ولكنه اعترف بأن اعتزال كل من كارلوس بويول وتشافي هيرنانديز وتشابي ألونسو وديفيد فيا اللعب الدولي أضعف قوة الفريق. وأضاف دل بوسكي «هؤلاء اللاعبين كانوا أبطالاً وكانوا لاعبين استثنائيين، ولكننا نحتاج الآن إلى التطلع للأمام، الحنين للماضي لن يشتت تركيزنا».
#بلا_حدود