الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021

موراي يرغب في استعادة شعبيته في لندن من بوابة نيشيكوري

يأمل أندي موراي أن يتمكن من استعادة شعبيته عندما يبدأ مشواره في البطولة الختامية لموسم التنس اليوم بمواجهة كي نيشيكوري. وتلقى موراي (27 عاماً) إساءات عدة على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي عندما أيّد استقلال أسكتلندا عن بريطانيا قبل أن يعبّر عن ندمه بإعلان رأيه في العلن. ولم تكن هذه المرة الأولى التي يتعرض فيها اللاعب الأسكتلندي للانتقادات، إذ سبق أن أغضب المشجعين عندما قال إنه سيشجع أي فريق يواجه إنجلترا في نهائيات كأس العالم لكرة القدم. ومع ذلك، يأمل موراي أن يحظى بدعم المشجعين في لندن. وأعلن موراي الذي حظي بشعبية هائلة عندما أصبح في 2013 أول لاعب بريطاني يحرز لقب بطولة ويمبلدون منذ 77 عاماً «لا أعاني أي مشكلة في الوقت الحالي». وأضاف «عادة ما أتلقى الدعم عندما ألعب هنا وفي بطولة ويمبلدون، وأتمنى أن يتكرر ذلك، لكن إذا لم يحدث ذلك فإنني سأواصل عملي وبذل قصارى جهدي على أمل استعادة شعبيتي بين بعض المشجعين». وبذل موراي مجهوداً كبيراً من أجل التأهل للبطولة الختامية بعدما انتفض قرب نهاية الموسم وفاز بثلاثة ألقاب من رحلاته الشاقة بين الصين، ثم فيينا وفالنسيا وباريس. وكان موراي يرغب بشدة في المشاركة، لتعويض غيابه عن البطولة الختامية في الموسم الماضي بسبب الإصابة. وسيلعب موراي ـ الذي لم يحرز لقب هذه البطولة ـ أيضاً ضمن منافسات المجموعة مع السويسري المخضرم روجر فيدرر الفائز باللقب ست مرات، والكندي ميلوش راونيتش الذي يشارك في البطولة للمرة الأولى.
#بلا_حدود