الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

فيدرر في دبي استعداداً للمغامرة الهندية

بقيت أيام قليلة للراحة أمام لاعب التنس السويسري روجيه فيدرر المصنف الثاني عالمياً، بعد قيادة منتخب بلاده للفوز بلقب كأس ديفيز للمرة الأولى. ويسافر فيدرر الأسبوع المقبل إلى الهند لخوض بعض المباريات في بطولة الدوري الدولي لمحترفي التنس الجديدة التي تستمر لعشرة أيام وتقام في أربع مدن، بهدف جلب التنس إلى المشجعين الآسيويين. ويتجه فيدرر إلى منزله في دبي مباشرة، ليكون على بعد مسافة قصيرة من الهند التي تأتي بعد أيام من تتويجه مع منتخب بلاده بلقب كأس ديفيز. وكتب فيدرر (33 عاماً) بهذا الفوز صفحة جديدة في سجل إنجازاته، لكونه خاض النهائي بعد أيام قليلة من تعرضه لإصابة في الظهر حرمته خوض المباراة النهائية للبطولة الختامية لنهائي الدوري العالمي في العاصمة البريطانية لندن مطلع الأسبوع الماضي، ليمنح اللقب إلى الصربي نوفاك ديوكوفيتش. وصرح فيدرر عن إصابته وتعافيه «تحدثنا كثيراً عن الاحتمالات، وكيف يمكنني أن أشعر بأفضل حالاتي سريعاً دون نسيان أن لدي حياة وأن مسيرتي ما زالت مستمرة في العام المقبل». ولكن، الموقف تغير بعد هزيمة فيدرر في المباراة الأولى للفردي يوم الجمعة الماضي أمام الفرنسي غايل مونفيس، ولكنه غادر الملعب وهو يشعر بأنه على ما يرام. وعلق فيدرر «بعد يوم الجمعة رأيت أن هناك فرصة بالتأكيد، وشعرت بأنني أكثر ثقة، ولكنني لم أكن أشعر بهذا قبل المباراة». وقارن فيدرر بين السعادة التي شعر بها بعد الفوز بلقب كأس ديفيز ومشاعره عام 2008، عندما فاز مع زميله ستانيسلاس فافرينكا بالميدالية الذهبية في أولمبياد بكين. يعلق فيدرر «سعادة لا يمكن تصديقها. إنه شعور مدهش للاحتفال مع أصدقائي. مباراة رائعة وأجواء رائعة. كان أسبوعاً جميلاً للتنس». فيدرر رافعاً كأس ديفيز مع زملائه بعد الفوز بها على ملعب بيير ماوراي الفرنسي أخيراً. (تصوير: تشارلس بلاتياو ـ رويترز)
#بلا_حدود