الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

نادي بالستينو .. المكان تشيلي والروح فلسطينية

يحظى فريق بالستينو (فلسطين) التشيلي بمتابعة خاصة في أوساط الشعب الفلسطيني، الأمر الذي منحه قاعدة جماهيرية خارجية تسانده عن بعد. ويقبع الفريق في المركز الوسط في الدوري التشيلي، رغم أنه تأهل إلى المباراة النهائية لكأس تشيلي، التي ستجري في 28 مارس الجاري، إضافة إلى مشاركته في بطولة كأس ليبرتادوريس الأمريكية الجنوبية، التي توازي دوري أبطال أوروبا. وأثار فريق بالستينو استياء الجالية اليهودية في تشيلي، حينما وضع على زيه الرسمي خارطة فلسطين التاريخية بدلاً من رقم واحد، ما دفع الجالية في تشيلي إلى الاحتجاج على ذلك، حتى غيّر النادي الرقم، واستبدله بوضع الخارطة على كتف اللاعب. وتعتبر تشيلي من أكثر الدول التي يعيش فيها فلسطينيون، حيث يقدر عدد الفلسطينيين هناك بأكثر من 500 ألف نسمة، وأُسس النادي في مدينة سانتياغو وحمل اسم «بالستينو» والتي تعني «فلسطين». ويتابع الشاب منذر زهران مباريات فريق بالستينو التشيلي، في منزله في رام الله، رغم أنها تجري حسب التوقيت الفلسطيني بعد منتصف الليل. ويؤكد «في بعض المباريات أبقى متابعاً لمجرياتها حتى الساعة الخامسة صباحاً». ويضيف «أهتم بمتابعة الفريق لأنه فريق يحمل اسم فلسطين، ويكفي أنه في مبارياته الرسمية تمتلىء المدرجات بالأعلام الفلسطينية». ومن كثرة اهتمام زهران بمتابعة الفريق، فقد أنشأ علاقات مع مشجعين ولاعبين فلسطينيي الأصل في تشيلي، حيث يتواصل معهم بشكل يومي. ويتابع «كثير من الفلسطينيين يعيشون في مناطق الشتات واللجوء، وشيء جميل وممتع أن تتابع فريق كرة قدم يحمل اسم فلسطين وينافس بقوة في الدولة التي يعيش فيها». واستقدم الاتحاد الفلسطيني قبل ثلاث سنوات، ثلاثة لاعبين من تشيلي للعب ضمن المنتخب الفلسطيني لكرة القدم، وبقي منهم لاعب واحد يلعب ضمن فريق هلال القدس الفلسطيني.
#بلا_حدود