الجمعة - 24 سبتمبر 2021
الجمعة - 24 سبتمبر 2021

خطوة مفاجئة

تراجع نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) السابق جاك وارنر أمس عن الكشف عما وعد به سابقاً بشأن السويسري جوزيف بلاتر، وفترتهما في فيفا. وأوضح وارنر «لقد عملت مع بلاتر طوال 30 عاماً، عرفت شيئاً اسمه الولاء وإنني ربما أعاني تحت أي ظروف أو في ظل أي محنة، أعرف ما هو الولاء، وبالتالي عندما يسقط رجل أو يبدو على حافة السقوط، لا أدفعه لأسفل .. وإنما سأمد له يد المساعدة». وجاءت تصريحات وارنر في إشارة إلى الوعد الذي أصدره قبل أسبوعين، حيث أكد أنه سيكشف عن الكثير بشأن الأمور المالية لفيفا ومدى دراية بلاتر بالأحداث في المؤسسة التي تواجه أكبر أزمة في تاريخها. وأضاف وارنر «هناك أناس في هذا البلد (ترينيدادو توباغو) تحب تشويه سمعة الناس. أنا لست كذلك، وبالتالي لا تتوقعوا مني أن أخبر أحداً بشيء عن فيفا أو بلاتر». يذكر أن وارنر واحد من 14 مسؤولاً بارزاً من أنحاء العالم، يخضعون لتحقيقات من قبل الولايات المتحدة في قضايا فساد وكسب غير مشروع. ونفى وارنر، الرئيس السابق لاتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (كونكاكاف)، عن نفسه ادعاءات الفساد. وطلبت الولايات المتحدة من ترينيداد وتوباغو تسليم وارنر، والآن أطلق سراحه في بلاده بعد دفع كفالة قيمتها 5. 2 مليون دولار. ووعد بلاتر في الثاني من يونيو الجاري بالاستقالة من رئاسة فيفا بعد أربعة أيام فقط من انتخابه لفترة خامسة، عبر تصويت في اجتماع الجمعية العمومية (كونغرس فيفا) في مدينة زيوريخ السويسرية. وقطع بلاتر بأنه سيعمل على تطبيق برنامج إصلاحات بالتعاون مع رئيس لجنة التدقيق المستقلة دومينيكو سكالا، لحين انتخاب من يرأس فيفا بعده، في كونغرس استثنائي في أواخر العام الجاري أو أوائل العام المقبل.
#بلا_حدود