الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

هاميلتون: فزت بسباق النمسا في ألعاب الفيديو فقط

انحصر فوز لويس هاميلتون بسباق جائزة النمسا للفورمولا في ألعاب الفيديو فقط، والآن يتمنى بطل العالم لسباقات الفورمولا 1 للسيارات الفوز بهذا السباق فعلياً الأحد المقبل. وعاد سباق النمسا إلى بطولة العالم الموسم الماضي، بعد غياب 11 عاماً، وهو واحد من ثلاثة سباقات حالية لم يستطع هاميلتون (30 عاماً) الفوز به بجانب سباقي البرازيل والمكسيك الذي يعود للمرة الأولى منذ عام 1992. وأنهى هاميلتون، الذي بدأ مسيرته في البطولة عام 2007، السباق الذي أقيم على حلبة رد بول في المركز الثاني خلف نيكو روزبرج زميله بفريق مرسيدس. وكشف السائق البريطاني «الفوز بهذا السباق يشكل تحدياً كبيراً بالنسبة لي وأشعر بالحماس لذلك. نشأت على المنافسة على هذه الحلبة في ألعاب الفيديو ولم أحصل على فرصة للتسابق عليها في الماضي». وأضاف «هو من السباقات المفضلة لدي على الحاسب الآلي وأتذكر أيام مايكل شوماخر وروبنز باريكيلو هنا». وتابع «لذا، شعرت بالحماس عندما جئت إلى هنا العام الماضي. لم أكن أعلم وقتها بمدى جمال هذا المكان». وأشار هاميلتون إلى أن النمسا تقوم بتغييرات كبيرة مقارنة بالسباقات الأخرى. وأضاف «قضيت وقتاً رائعاً هنا العام الماضي، حيث كان معي كلبي ومكثت في منطقة رائعة عند متنزه. من الرائع أن تكون في الريف بعيداً عن المدينة وصخبها. كان الإزعاج شديداً في سباق كندا الأخير. كانت هناك الكثير من الجماهير في الخارج والزحام شديد». وتابع «عائلتي تسكن في الريف، لذا أحب الريف ولهذا السبب أتينا إلى هنا». ويسعى هاميلتون، الذي يقيم في موناكو ويقضي أغلب وقته في الولايات المتحدة، إلى تحقيق فوزه رقم 38 في مسيرته الأحد المقبل.
#بلا_حدود