الأربعاء - 29 سبتمبر 2021
الأربعاء - 29 سبتمبر 2021

فضائح الكالشيو

وضعت الشرطة الإيطالية رئيس نادي كاتانيا المنافس في دوري الدرجة الثانية لكرة القدم أنطونيو بولفيرنتي وستة أشخاص آخرين في الإقامة الجبرية أمس، إثر ادعاءات بتورطهم في تلاعب في نتائج مباريات أثناء الموسم الماضي. وأوضحت وسائل إعلام إيطالية أن المحققين يشتبهون في أن كاتانيا عرض مبالغ مالية على فرق أخرى لمساعدته على تفادي الهبوط للدرجة الثالثة في المراحل الأخيرة ضمن الموسم الماضي. وأنهى كاتانيا الموسم في دوري الدرجة الثانية بفارق نقطتين أمام مراكز الهبوط لدوري الدرجة الثالثة. ومن بين الذين يخضعون للإقامة الجبرية بابلو كوسنتينو ودانييلي ديللي كاري مسؤولا كاتانيا، أما الباقون فمن وكلاء اللاعبين ومالكي مكاتب المراهنات. وهبط كاتانيا إلى دوري الدرجة الثانية في 2014 بعد ثمانية مواسم متتالية قضاها في دوري الدرجة الأولى. وتعتبر هذه القضية الجديدة التي أطلق عليها اسم «قطار الأهداف»، فصلاً جديداً من فصول الفساد والفضائح في الكرة الإيطالية التي شهدت قبل أيام معدودة وتحديداً في 19 مايو الماضي هزة جديدة بعدما أوقفت الشرطة 50 شخصاً من رؤساء أندية، ولاعبين ومدربين من عشر مناطق في أنحاء البلاد كافة، وذلك في إطار قضية تلاعب بنتائج مباريات في دوري الدرجتين الثالثة والرابعة.
#بلا_حدود