الأربعاء - 30 نوفمبر 2022
الأربعاء - 30 نوفمبر 2022

في المرمى

جماعية لا فردية ضياع النقاط في بداية دوري الخليج العربي من بعض الفرق لا يعني أن تلك الفرق لن تنافس على البطولة، وأن التي أحرزت نقاطاً أمّنت موقفها من خطر الهبوط، فكم من نادٍ رأيناه متصدراً لكنه تراجع في نهاية الموسم، والعكس صحيح أيضاً. لا يأس مع كرة القدم وإن ضاعت النقاط في بداية الموسم، فلا ضرر من تعويضها، والدوري ما زال طويلاً، لكن الأهم الروح المعنوية واللعب بحب للقميص الذي يرتديه اللاعب، وبقلب رجل واحد، دوري الخليج العربي حافل بمفاجآته، فالفوز أو الخسارة حالياً لن تؤكد البطل ولن تفصح عن الهابط. انتفاضة عيناوية لا أتوقع أن العين بحاجة لرباعية عجمان بالأمس، للاستعداد لنادٍ بحجم الهلال السعودي منافس البنفسج على بطاقة المباراة النهائية، فالعين والهلال أثبتا علو كعبها في هذه المسابقة بوصولهما إلى هذه المرحلة، وفوز العين على عجمان في دوري الخليج العربي دافع معنوي لتقديم الأفضل أمام الهلال، لتعويض نتيجة الرياض الثقيلة، عين الزعيم الإماراتي لن يغمض لها جفن حتى تنتزع بطاقة العبور من الزعيم السعودي. ولكن إضاعة لاعبي العين جملة من الأهداف في لقاء الأمس، نتمنى ألا نشاهده أمام الهلال السعودي، فالتسجيل مطلوب من أنصاف الفرص لأننا مطالبون برباعية في البطولة الآسيوية، مع المحافظة على عذرية الشباك.