السبت - 25 سبتمبر 2021
السبت - 25 سبتمبر 2021

في المرمى

كثرة الإصابات مع انطلاق الجولة السابعة من دوري الخليج العربي ستَجِد معظم الفرق غيابات مؤثرة لديها بسبب الإصابات والبطاقات الصفراء، فمع اعتماد المدربين على لاعبين بأنفسهم كان لزاماً أن نشهد إصابات وغيابات في معظم الأندية. السؤال الذي يطرح نفسه وبقوة حول الغيابات، لماذا الاعتماد دائماً على 16 لاعباً في قائمة كل فريق وإشراكهم بصورة مستمرة في جميع المسابقات، خصوصاً أن معظم المصابين دوليُّون ويشاركون مع منتخبات بلادهم؟ مقصلة المدربين من المدرب الذي يأمن أن يستمر في دوري الخليج العربي لنصف الموسم فقط؟ لا أحد، وإذا عكسنا السؤال، ما الإداراة التي ستستمر في عملها حتى تكمل مدتها وتترشح لدورة جديدة مع تردي نتائج الفريق؟ فالإجابة واضحة، إن جميع إدارات الأندية متمسكة بكراسيها ومتشبثة بها. المدرب رهنٌ لأداء اللاعبين في الملعب ومزاج الإداريين، فكلما اقترب المدرب من إيجاد الحلول واكتشاف ألغاز الفريق سارعت الإدارات إلى إقالته وعينت آخر جديداً لكي يبدأ من الصفر. متى يشعر المدربون بالاستقرار لِيَبنوا فريقاً للمستقبل، وليس للنتائج الآنية؟
#بلا_حدود