الجمعة - 24 سبتمبر 2021
الجمعة - 24 سبتمبر 2021

فنان المفاوضات

ما زال متابعو سباقات الفورمولا 1 يتهامسون حول كيفية توقيع لويس هاميلتون عقداً بلغ 100 مليون جنيه إسترليني لمدة ثلاثة أعوام. هذا التعاقد جعل من هاميلتون ليس فقط أفضل رياضي بريطاني من حيث الأجر في العالم، بل كذلك أفضل سائق فورمولا في التاريخ من حيث الدخل المادي. ولطالما كان السائق الراحل إيتون سينا هو المثل الأعلى بالنسبة للبريطاني بطل العالم، لكن الفارق شاسع جداً حينما يتعلق الأمر بالمال. يذكر أن سينا حسم المفاوضات حول عقده بإجراء القرعة بواسطة العملة المعدنية، وكانت النتيجة أنه خسر 1.5 مليون دولار .. يعلق رون دينيس رئيس مجلس إدارة فريق ماكلارين عن سينا «كان مستحيلاً عدم قيادته سيارتنا كما كان مستحيلاً عدم توقيعنا العقد معه. لكنا عجزنا عن الوصول إلى اتفاق حول المال، اختلفنا حول نصف مليون دولار فاقترحت اللجوء إلى قرعة العملة المعدنية فوافق على الفور، وعند استقرار العملة فزت أنا وخسر هو، وقبل القرعة لم نتحدث عن العقد لمدة 3 أعوام، وبالتالي أصبح المبلغ 1.5 مليون دولار». مفاوضات ماراثونية أنهى هاميلتون أربعة أشهر من المفاوضات بتوقيع عقد مع الفريق حصل فيه على 100 مليون جنيه إسترليني، وقبل ذلك حاز باسم الفريق على لقب بطولة العالم للمرة الثانية العام الماضي. هذا الإنجاز لم يكن مفاجأة بالنسبة لمارك هاينز، صديقه المقرب منذ 10 أعوام، وعن إنجاز هاميلتون يعلق «ما فعله لويس يثير الإعجاب، أبدى مدى ذكائه بالتعامل مع مثل هذه الشركة الكبرى، كذلك لم يتوقف عن تطوير مستواه داخل الحلبة من أجل الفريق، وخارجها لرياضته التي يعشقها، ثم يتولى القيادة مدمراً الجميع». معروف أن العقود ليست متشابهة، وتختلف من فريق لفريق، ومن سائق لآخر، والعقد عموماً من عام إلى ثلاثة أعوام، ومتى ما توصل الطرفان إلى اتفاق مبدئي، يُعدُّ العقد، بعد ذلك يراجعه محامو الطرفين من مرتين إلى ثلاث مرات، وعادة يبدأ بالنقاط الأساسية، المال ومدة التعاقد وجدول الدفعات غاية في الأهمية. ومن الامتيازات التي يحصل عليها هاميلتون، السفر بدرجة رجال الأعمال جواً، والدرجة السياحية لمساعديه، كذلك يحصل على غرفة في الفندق وأخرى منفصلة لمدربه، وربما يطلب غرفة ثالثة لمدير أعماله. أما المسائل الأساسية الأخرى فهي عقود الرعاية، وحقوق استثمار صورته إعلامياً. يعلق أوتمار شافنهاور المسؤول عن عقود السائقين مع فريق فورس إنديا، بصفته كبير ضباط العمليات مع الفريق «غالباً المال هو أكثر البنود التي نتفاوض حولها، وهو البند الأكبر، من الراتب الأساسي إلى الزيادات والمكافئات. بعض السائقين يطالب بالمال مقابل كل نقطة يحققها، والآخرون مقابل كل مشاركة في المضمار، ومبلغ إضافي عن كل حالة فوز وكذلك عند الفوز ببطولة كأس العالم». بنود التعاقد مدة التعاقد: تراوح من عام واحد إلى ثلاثة، وتفضل الفرق الصغرى مدة العام الواحد، تمشياً مع شروط الشركات الراعية لضمان الدعم المادي، ومن النادر أن تزيد مدة العقد عن ثلاثة أعوام، لكثرة المتغيرات في هذه المهنة. خيارات إضافية: تميل الفرق إلى إضافة خيار يتيح لها مواصلة التعاقد إذا أخطرت السائق بالتمديد في تاريخ معين. الرعاية: تقوم بعض الفرق ببيع عقود الرعاية التي يجلبها لها السائق لكسب المزيد من المال. الأنشطة الترويجية: كلما ازداد نجاح السائق ازدادت قيمته المادية وقيمة فترة الرعاية اليومية. المصاريف: يسافر السائق مع الفرق الصغرى في درجة رجال الأعمال والدرجة الأولى مع الفرق الأكبر. الرعاية الشخصية: يطلب بعض السائقين مساحات معينة على خوذاتهم وملابس السباق الخاصة بهم، لاستغلالها مادياً بعقود رعاية لصالحهم. الجوائز المالية والحوافز: وهنا نجد الفوارق بين سائقي الفريق الواحد، من مبالغ مقابل كل نقطة يحرزها السائق، وجوائز الفوز بالسباقات أو ببطولات كأس العالم. الكؤوس: السؤال هنا هل هي ملكية للسائق أم للفريق الذي يمثله؟ الأنشطة الخطيرة: تحظر الفرق على السائق ممارسة بعض الأنشطة الخطيرة مثل التزلج على الجليد بواسطة اللوح المصقول، وتسلق الجبال، والهبوط بالمظلات إلخ.
#بلا_حدود