الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021

درة سانت دوني

مثلما اشتهرت باريس عاصمة الأناقة والعطور، تفخر أيضاً بملعبها الأنيق لكرة القدم، الذي يقف شامخاً في جادة سانت دوني شمال العاصمة باريس، والذي أُنشئ خصيصاً لاستضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم 1998وأُطلق عليه اسم استاد فرنسا. يحتوي الملعب على ٨٣٣٨١ مقعداً، جعلته سادس أكبر ملاعب القارة الأوروبية، ويستخدمه منتخب الديوك الفرنسي لكرة القدم، وكذلك منتخب الرغبي القومي خلال المنافسات الدولية، والملعب حاصل على الفئة الرابعة حسب تصنيف الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا). المدرجات أكبر ملعب في العالم من حيث المدرجات، ومزود بثلاثة طوابق، الطابق الأول فيه 25 ألف مقعد. قابل للتحرك 15 قدماً نحو الأسفل للكشف عن مضمار ألعاب القوى، وتستغرق هذه الحركة 80 ساعة. إخلاء كامل المتفرجين الـ 80 ألفاً يستغرق 15 دقيقة فقط. الملعب مساحته تسعة آلاف متر مربع بطول 120 م وعرض 75 م. مساحة المنطقة المغطاة بالحشيش 11 ألف متر مربع، استُخدم نحو مليون بذرة من الحشيش لتزريع الملعب الأول عام 1997. الآن يأتي الحشيش في هيئة رولات 120 سم في 80 سم. الشاشات العملاقة أضيفت شاشتان عملاقتان عام 2006، مساحة كل منها 196 متراً مربعاً، وهي الأكبر في الملاعب الأوروبية. السقف تكلفة إنشائه 45 مليون يورو، ويشبه في شكله جامعة الرياضة في فرنسا، تبلغ مساحته ستة هكتارات ويزن 13 ألف طن، صمم لحماية 80 ألف متفرج جلوساً دون تغطية أو حجب الرؤية من أرضية الملعب. مزود بأكثر من 550 كشافاً للإضاءة و36 بلوك كل منها يخفي خمسة مكبرات صوت، وجميعها مخفية حتى لا تحجب الرؤية. هندسة الإنشاء في الملعب مدرجات متحركة يمكن سحبها لإظهار مضمار ألعاب القوى، وصمم الملعب بالاستعانة بأجهزة تشبيهية من السوفت وير تسهل عملية مراقبة كل ركن فيه. التسمية اقترح ميشال بلاتيني، أسطورة الكرة الفرنسية إطلاق اسم استاد فرنسا على الملعب. 12 يوليو 1998 - تاريخ خالد في أذهان عشاق الكرة الفرنسية، وفيه حقق المنتخب الفرنسي الفوز على منتخب السامبا البرازيلي بثلاثية نظيفة، ليرفع كأس العالم الذهبية. الملعب الوحيد في العالم الذي يستضيف نهائيات مونديال لكرة القدم وكأس العالم للرغبي. استضاف الملعب المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا (يويفا) مرتين عامي 2000 و2006، كذلك يستضيف عدداً من مباريات بطولة الأمم الأوروبية 2016، بما في ذلك المباراة النهائية. استضاف سباق أبطال سباقات السيارات في 2004 ،2005 و2006. أجريت عليه بطولة العالم لألعاب القوى 2003، ومنذ 1999 يستضيف فعاليات لقاء «اريفا» لألعاب القوى بانتظام سنوياً. يستضيف أيضاً نهائي بطولات الكؤوس الفرنسية، كأس فرنسا لكرة القدم والرغبي، كأس الدوري الفرنسي، كأس التحدي الفرنسي وكأس غامبارديللا. تجري عليه مباريات أكبر 14 بطولة رغبي. يحتضن مجموعة من حفلات كبار الفنانين المغنيين أمثال «ذا رولينغ ستون» تينا تيرنر، يو2، سيلين ديون، بيونسيه، جاي زي، ريحانا وآخرين. بعد اختيار فرنسا لاستضافة مونديال 1998، تقرر إقامة ملعب بسعة أكثر من 80 ألف متفرج، جميعهم جلوساً. وكانت أول مرة منذ 70 عاماً يُنشأ ملعب لمناسبة رياضية محددة، ومنذ إنشاء ملعب «استاد أوليمبيك إيف مانور». تقرر كذلك إقامة الملعب أقرب ما يكون لباريس عاصمة البلاد. أشرف على بناء الملعب فريق بقيادة المهندس ميشيل ماكاري، وعضوية أيمريك زوبلينا، ريغيمبال ميشيل وكلود كونستانتيني، وتقرر إكمال البناء في 31 شهراً فقط. بلغت تكلفة الإنشاء 290 مليون يورو. افتُتح الملعب رسمياً في 28 يناير 1998 بمباراة فرنسا وإسبانيا، وحضر المباراة 78368 متفرجاً، يتقدمهم الرئيس جاك شيراك، وفاز المنتخب الفرنسي بهدف زين الدين زيدان الوحيد وأول هدف يشهده الملعب. بعد ستة أشهر، عاد المنتخب الفرنسي ليهزم البرازيل ويفوز بأول كأس عالم في تاريخه.
#بلا_حدود