الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

جيمس ميلنر: عبقرية كلوب كلمة السر في انتصارات ليفربول

يعيش فريق ليفربول فترة تحول حقيقة الآن، حيث ضرب كبار البريميرليغ في الأسابيع الماضية، قبل أن يكمل ذلك بنصف درزن في مرمى ساوثمبتون ضمن بطولة كأس الرابطة الإنجليزية الأسبوع الماضي، وسط ارتفاع التكهنات بمواصلة الفريق عروضه القوية. وبيّن ميلنر «الفريق الآن في أفضل حالاته، أعتقد أن الصحوة جاءت في وقتها تماماً، سنخلد للراحة بمناسبة أعياد الميلاد، وسنعود أكثر قوة». حنكة لا يختلف اثنان في أثر مدرب الفريق الجديد الألماني يورغن كلوب في الفريق الأحمر، إذ استطاع كلوب في فترة وجيزة القضاء على قاعدة ثابتة في أروقة الأنفيلد تقطع باستحالة تكرار نسخة فريق 2014، الذي كان يشرف عليه مدرب الفريق السابق بريندان رودجرز ويقود هجومه الأوروغواياني لويس سواريز، لسبب واحد وهو عدم وجود نجوم في حجم ذلك الفريق، بيد أن كلوب سرعان ما أثبت عبقريته وأكد أن أي مجموعة من لاعبي ليفربول قادرة على تحقيق الطموحات. وعن ذلك أكد ميلنر «ما فعله كلوب أمر خرافي، كنت متخوفاً بعض الشيء من فشله، فعندما يخلف مدرب جديد مدرباً ذا شعبية وقدم الكثير للفريق يكون الأمر صعباً للغاية، لكن كلوب تغلب على كل هذا، لا أعتقد أنه قلب كل شيء رأساً على عقب، لكنه بفضل حنكته عدّل بعض الجزئيات الصغيرة والمؤثرة، مثل برامج التدريب، وأفكار وتصور اللاعبين لخوض المباريات». وأردف «هنالك بعض الأشياء ساعدت كلوب في ذلك، أبرزها شخصيته، كلوب شخصية محبوبة للجميع، من واقع خبرتي في الملاعب، أدرك معنى أن يأتي مدرب جديد ويحول جميع مَن في الفريق لخدمة أهدافه، من دون حدوث مشكلات، ما يمر به ليفربول الآن من تقدم كلمة السر الأولى فيه يورغن كلوب». أسرار التألق وعن تألقه الشخصي بالقميص الأحمر أفاد ميلنر «لا يختلف السبب في ذلك عما أسلفت، السبب دائماً كلوب، انتهجت طوال مسيرتي في الملاعب أسلوباً واحداً، كنت أعتقد دائماً أنه الأنجح، أي أن تركض بقوة طوال 90 دقيقة في المباراة، الجديد هو أنني تعلمت مع كلوب أن ذلك عديم الجدوى». وأضاف «يفضل دائماً الضغط الجماعي على حامل الكرة، هذا أسلوب جيد لكن ربما وجد فيه البعض صعوبة، كلوب علمنا كيف ننسق جهودنا من أجل خدمة الفريق، وما اللحظات المناسبة التي يجب أن تضغط فيها، وتلك التي يجب أن تتراجع فيها، هذه طريقة جديدة جعلت الجميع يشعر بالارتياح في الملعب».
#بلا_حدود