الجمعة - 02 ديسمبر 2022
الجمعة - 02 ديسمبر 2022

2642 مستفيداً من منح الزواج العام الجاري

اعتمدت مؤسسة صندوق الزواج العام الجاري ست دفعات للمستفيدين من منحة الزواج بقيمة 100 مليون درهم، استفاد منها 2642 شخصاً. وتحرص المؤسسة على بناء أسرة إماراتية متماسكة ومستقرة، عبر تقديم الدعم المادي للمقبلين على الزواج، ومدهم بالمهارات والمعارف، للمساهمة في تكوين وبناء هذه الأسرة وتشجيع زواج الإماراتيين من إماراتيات، وزيادة الوعي الأسري بقواعد تكوين الأسرة السليمة والعمل على تحقيق الاستقرار الأسري في المجتمع. وتعمل المؤسسة أيضاً، على تعزيز وتفعيل الشراكات مع القطاع الخاص والمؤسسات والهيئات المعنية بشؤون الشباب والأسرة والمجتمع بجانب تحقيق التميز والكفاءة المؤسسية. وتحدد مؤسسة صندوق الزواج شروطاً وضوابط لمنحة الزواج، والوثائق والمستندات المطلوبة، وأهمها أن يكون طالب المنحة من مواطني الدولة وأن تكون الزوجة من مواطني الدولة أيضاً، وألا يقل عمر المتقدم عن 21 عاماً وعمر الزوجة عن 18 عاماً عند عقد القران. كما يشترط أن يكون طالب المنحة من ذوي الإمكانات المحدودة ممن لا قدرة له على نفقات الزواج أو ممن يستفيدون من الإعانة الاجتماعية، وأن يكون ملتحقاً بعمل وألا يتجاوز دخله الشهري الإجمالي 20 ألف درهم بعد استقطاع حصة التقاعد. ويستثنى من سقف الدخل كل من يتولى إعالة أسرته نتيجة لوفاة الوالد أو لعجزه بسبب المرض أو ليس له راتب تقاعدي، على أن يقدم ما يثبت أنه المعيل الوحيد للأسرة، وأن من يعيلهم من إخوته تقل أعمارهم عن 18 عاماً، وألا يكون المتقدم قد سبق له الزواج إلا في حالات وفاة الزوجة الأولى وعدم قدرة الزوجة الأولى على الإنجاب وانتهاء الزواج الأول بالطلاق قبل الدخول، وأن يتعهد برد المنحة المصروفة له قبل التقدم بطلب منحة أخرى. ودأبت المؤسسة على تنظيم الأعراس الجماعية طوال العام في جميع إمارات الدولة، لتجسيد روح المشاركة وتعزيز أواصر التلاحم المجتمعي، والتي يسعى عبرها الصندوق إلى تشجيع زواج الإماراتيين من إماراتيات لتعزيز الاستقرار الاجتماعي في الدولة. وتجاوب أفراد المجتمع مع مساعي المؤسسة، إذ تكللت خطتها بتشجيع تنظيم الأعراس الجماعية بالنجاح. وحرصت مؤسسة صندوق الزواج على تشجيع الزيجات الجماعية، إذ تتكفل المؤسسة بالإنفاق على هذه الأعراس من ميزانيتها، إضافة إلى الشراكة مع القطاعات الحكومية والخاصة في تنظيم الأعراس الجماعية. وبلغ عدد المستفيدين من الأعراس الجماعية التي نظمها صندوق الزواج العام الجاري 372 عريساً عن طريق ستة أعراس جماعية في أنحاء مختلفة من الدولة بدأت بالعرس الأول في دبي بمناسبة تولي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي مقاليد الحكم في الإمارة وضم 64 عريساً. أما العرس الثاني فكان في دبي أيضاً، بمناسبة تولي سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي ولاية العهد في الأول من فبراير بمشاركة 24 عريساً، إضافة إلى العرس الذي نظمته بلدية العين بمشاركة 63 شاباً. وتضمنت الأعراس الجماعية عرس أبوظبي وأفراح آل نهيان بزفاف الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان وزايد بن سعيد بن زايد آل نهيان، ومشاركة 98 إماراتياً، وزفاف سمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، وفرحة 70 عريساً، وعرس هيئة الإمارات للهوية تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بمشاركة 53 عريساً. وكشفت نتائج دراسة ميدانية لمؤسسة صندوق الزواج عن أن وعي الشباب الإماراتيين بقواعد تكوين الأسرة السليمة بلغت ما يقارب 73 في المئة. ونظمت المؤسسة 48 دورة من برنامج «إعداد» لتأهيل الشباب والشابات المقبلين على الزواج العام الماضي، حضرها أكثر من 1597 مشاركاً.