الاحد - 19 سبتمبر 2021
الاحد - 19 سبتمبر 2021

رئيس شركة كرة الظفرة لـ الرؤية: مسفر خانه التعبير

أبدى رئيس شركة كرة القدم في نادي الظفرة خليفة الطنيجي دهشته من التصريحات التي أدلى بها المدير الفني لفرسان الغربية الدكتور عبدالله مسفر، أثناء المؤتمر الصحافي الذي أعقب مباراة الظفرة وعجمان في دوري الخليج العربي وانتهت بفوز الأخير 4 - 2، والتي وصف فيها مسفر فريقه بـ «المصيف» قبل حلول الصيف، في إشارة منه إلى أن لاعبي الظفرة استرخوا قبل وقت الاسترخاء والراحة اعتقاداً منهم أنهم حققوا طموحاتهم لهذا الموسم. «الرؤية» التقت رئيس شركة كرة القدم بالظفرة خليفة الطنيجي الذي أفصح أن الدكتور مسفر خانه التعبير في مثل هذه التصريحات وما كان ينبغي له أن يضع نفسه في موقف المقيم لأداء الإدارة، وشدد الطنيجي على أن مسفر لم يحسن اختيار الكلمات، وكشف أن تجربة الفريق في الموسم الجاري ستخضع لتقييم كامل. ولفت رئيس شركة كرة القدم في الظفرة إلى أنه في حال عدم استمرار المدرب عبدالله مسفر مع الفريق فسيكون الاتجاه نحو مدرب عربي أو برازيلي، منوهاً بأن هناك بحثاً جارياً بخصوص عقد صفقات جديدة مع لاعبين أجانب، مثمناً في الوقت ذاته المردود الفني الذي يقدمه الثنائي بلال نجارين وديوب مؤكداً بقاء الثنائي مع الفريق في الموسم المقبل، وتطرق الطنيجي إلى العديد من القضايا. وأفصح الطنيجي عن نية النادي تنظيم دورة دولية عقب الفراغ من المعسكر الخارجي لافتاً إلى أن هناك ترتيبات لاستقدام فرق عربية ذات طابع جماهيري من السودان ومصر والأردن لضمان نجاح الدورة كما حدث في الموسم الماضي عندما شارك فريق المريخ السوداني الأمر الذي أكسب الدورة زخماً جماهيرياً لافتاً، كما تطرق لمقترح زيادة المحترفين الأجانب في دورينا، ورفض الحكم على تجربة تشفير بعض مباريات الدوري باعتبار أن التجربة ما زالت وليدة، وأبدى تفاؤله في أن يمضي منتخبنا الوطني بعيداً في نهائيات كأس آسيا في أستراليا 2015 مراهناً على الفكر التدريبي للمدرب مهدي علي والقدرات الفنية لنجوم الأبيض، وامتدح الدور الكبير الذي يقوم به رئيس اللجنة الفنية بلجنة دوري المحترفين عبدالله ناصر الجنيبي، معتبراً إياه من الكفاءات والعناصر المشبعة بالثقافة الكروية. وتالياً نص الحوار: ÷ ما تعليقك على حديث الدكتور عبد الله مسفر عندما وصف الفريق بـ «المصيف» قبل حلول الصيف بعد الخسارة أمام عجمان، بمعنى أن هناك حالة استرخاء من جانبكم واللاعبين؟ ــ أعتقد أن الدكتور عبدالله مسفر خانه التعبير في هذا الوصف إذا كان المقصود مجلس الإدارة واللاعبين، لأن المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم في نادي الظفرة الدكتور مسفر ليس في موقع من يقيّم الإدارة، بل الإدارة هي من تقيّم أداء المدرب لأنها هي التي أتت به. ÷ هل تعتقد أن تصريحات مسفر فيها إشارات إلى أن هناك تقصيراً من جانب الإدارة واللاعبين؟ ــ لا أعتقد أن هنالك تلميحاً من مسفر بتقصير من مجلس إدارة النادي، ونحن متأكدون أنه أساء اختيار الكلمات أو الوصف فقط. ÷ ما تقييمك لما قدمه مسفر مع الفريق منذ تقلده الإدارة الفنية للفريق؟ ــ أعتقد أنه في عالم كرة القدم لا يوجد مدرب متكامل، ولكن بصورة عامة كان هنالك مردود إيجابي من جميع الأطراف، الجهاز الفني بقيادة الدكتور مسفر ومعه جنود مجهولون في الجهاز الفني نعلمهم تماماً، إضافة إلى الجهازين الإداري والطبي، كما لا ننسى الدور الكبير للاعبين داخل الملعب خصوصاً إذا كان الفريق يضم عناصر ذات خبرات دولية ثرة أمثال عبدالسلام وعبدالرحيم جمعة ومحمد قاسم ومحمد غلوم وعلي عباس وسيف محمد وعبدالباسط الحمادي، إضافة إلى اللاعبين الشباب الذين يمثلون مستقبل الفريق، فلاعب بقيمة وتجربة عبدالسلام جمعة يعتبر بمثابة مدرب ثان داخل الملعب تماماً كما كان يفعل جورج ويا داخل نادي الجزيرة. ÷ ماذا عن استمرارية المدرب عبدالله مسفر مع الفريق؟ هل سيجدد عقده أم سيكون هناك مدرب جديد؟ ــ بالنسبة للتجديد لمسفر من عدمه فما زلنا ندرس ونقيّم الفترة الماضية بجوانبها الإيجابية والسلبية في جميع البطولات وبعدها يأتي قرارنا النهائي. ÷ في حال عدم استمرارية مسفر مع الفريق، هل الاتجاه نحو استقدام مدرب أجنبي أم سيكون مواطناً؟ ـ في أغلب الظن أنه في حالة عدم التجديد للمدرب فسيكون الاتجاه إلى مدرب عربي أو برازيلي. ÷ هل تعتقد أن النتائج التي تحققت هذا الموسم أرضت طموحكم وطموح أنصار الفريق؟ ــ نحن في إدارة النادي راضون كل الرضا عن أغلب ما تحقق من نتائج هذا الموسم، وأعتقد أنها جاءت بتضافر وتكاتف مجلس إدارة النادي والشركة مع بقية الأجهزة الفنية والإدارية، وهذا نتاج جهد بدأ منذ هبوط الفريق للدرجة الأولى مروراً بالدورة الرباعية المؤهلة للمحترفين، وسيستمر البناء بإذن الله في الفترة المقبلة. ÷ ماهي خطتكم للموسم الجديد؟ ــ خطتنا تبدأ بتقييم اللاعبين قبل نهاية الموسم وبعدها سيتم تدعيم الفريق وسد الاحتياجات من النواقص، ومن ثم يبدأ التجمع الداخلي في 15 يوليو وبعد ذلك المعسكر الخارجي بتاريخ 5 أغسطس والعودة بتاريخ 24 الشهر ذاته، استعداداً للدورة الرباعية الدولية التي ستكون في نهاية أغسطس بمشاركة ثلاثة أندية إضافة إلى نادي الظفرة. ÷ وأين سيكون المعسكر الخارجي؟ ــ سيكون معسكر الفريق الخارجي في هولندا. ÷ وصلتم إلى نصف نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة ونصف نهائي كأس المحترفين، هل نتوقع لقب هاتين البطولتين أو إحداهما في الموسم المقبل؟ ــ سنجتهد ونعمل على تقديم مستوى مماثل وقريب من المستوى الذي أوصلنا لهذه النتائج، ولا نعلم إن كنا سنكرر الوصول إلى ما قبل النهائي أم لا ولكننا متأكدون أنه بسعينا للأفضل سنحقق أهدافنا. ÷ هل تشهد قائمة الفريق تعاقدات جديدة على مستوى الأجانب في الموسم المقبل؟ ــ نعم ستشهد قائمة الفريق تعاقدات على مستوى الأجانب، وبدأنا بالفعل عملية البحث عن لاعبين بمواصفات محددة. ÷ هل لديكم تجديد تعاقدات مع لاعبين مواطنين وأجانب بنهاية الموسم الجاري؟ ــ تم فعلاً التجديد لعدد من اللاعبين بينهم الأخوان جمعة ومحمد قاسم، ونعكف حالياً على دراسة ملفات بعض اللاعبين، كما تم التجديد للمدافع اللبناني بلال نجارين إضافة إلى الاستمرارية مع المهاجم السنغالي ديوب. ÷ ماذا بشأن الدورة الدولية قبل انطلاق الموسم الجديد؟ وما هي الفرق المقترحة للمشاركة فيها؟ ــ الدورة الدولية كما أشرنا اليها سابقاً ستبدأ بعد وصول الفريق من المعسكر الخارجي في هولندا، وستكون الدعوة موجهة إلى فرق عربية كبيرة جماهيرية ولا أستبعد الأندية السودانية والمصرية والأردنية، ونستهدف الفرق الجماهيرية من أجل إنجاح البطولة كما حدث في الدورة السابقة عبر مشاركة المريخ السوداني الذي ساهم بفاعلية في نجاح الدورة العام الماضي. ÷ رأيك حول مقترح زيادة المحترفين الأجانب إلى أربعة أو تقليصهم؟ ــ كنا قد طالبنا بوجود ثلاثة أجانب إضافة إلى حارس المرمى ولكن اللجان الفنية في الجهات المعنية على قناعة بفكرة 3+1. ÷ هل ترى أن هناك ضرورة لتشفير دوري الخليج العربي؟ ــ لا أستطيع الحكم على التجربة كونها وليدة بالنسبة لنا محلياً ولكني متأكد من أن التقييم الصحيح لها سيأتي بثماره في فترة السنوات الخمس المقبلة، كما لابد من دراسة التجربة والنظر إلى إيجابياتها وسلبياتها وتحسين ما يمكن حتى يتم استقطاب وزيادة عدد مشاهدي المباريات من داخل الملعب. ÷ كيف ترى حظوظ منتخبنا في نهائيات كأس آسيا؟ ــ وجود منتخبنا في مجموعة تضم إيران وقطر والبحرين يعتبر التوقع فيها صعباً بسبب التباين الفني البسيط بين المنتخبات، غير أن الأفضلية تبقى لمنتخبنا خصوصاً بعد فوزه بكأس الخليج وتصدره مجموعته في التصفيات من دون هزيمة، وأراهن على الفكر التدريبي للمهندس مهدي علي والقدرات الفنية العالية للاعبي منتخب الإمارات الوطني. ÷ تقييمك لعمل لجنة دوري المحترفين؟ ــ وجود عناصر شابة في لجنة دوري المحترفين، وأخص بالذكر اللجنة الفنية برئاسة عبدالله ناصر الجنيبي الذي يعد من الكفاءات والعناصر الفاعلة والملمة بعملها وثقافتها الكروية التي أسهمت بتطوير العمل داخل اللجنة الفنية. ÷ هل ترى أن اتحاد الإمارات لكرة القدم متعاون مع أنديته؟ ــ لا يوجد شك في أن اتحاد كرة القدم برئاسة يوسف السركال يسعى دائماً لتطوير منظومة كرة القدم في الإمارات ومن ضمن ذلك التواصل الدائم مع أندية الدولة ككل، ولكن يجب أن يضاعف الجهد للارتقاء بمنظومة التحكيم حتى نصل لتقليل الأخطاء المؤثرة في مجرى المباريات، ومضاعفة الجهد لتطوير القدرات الخاصة بقضاة الملاعب الذين لا شك في أنهم أهل للثقة. سيرة ومسار *خليفة الطنيجي شاب ناضج فكرياً ممتلئ حيوية ونشاطاً، مثقف ومطلع وملم بكل خفايا وأسرار لعبة كرة القدم، ويمتلك نظرة فنية ثاقبة. *حاصل على بكالوريوس إدارة الأعمال والاقتصاد من الولايات المتحدة الأمريكية، ويحضر حالياً لماجستير في إدارة الموارد البشرية، ويعمل مستشاراً للتخطيط الاستراتيجي في ديوان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية. *عمل في الفترة الأولى من تشكيل مجلس إدارة نادي الظفرة نائباً لرئيس مجلس الإدارة، وفي الفترة الثانية عضواً في مجلس الإدارة، وحالياً رئيساً لشركة كرة القدم في نادي الظفرة. نبذة يعتبر نادي الظفرة من أحدث الأندية التي أسست في دوري الخليج العربي، إذ أسس العام 2000 في إطار سياسة الدولة الرامية إلى الاهتمام بالشباب والرياضة في كل مكان في الإمارات، ويقدم النادي خدماته وأنشطته المتعددة إلى شباب المنطقة الغربية كافة في كل مدنها، انطلاقاً من مدينة زايد التي شهدت لحظة الميلاد، ويسعى النادي إلى توثيق عرى التعاون والصداقة مع كافة المؤسسات والهيئات العاملة في مجال الشباب والرياضة لمزيد من التطور والرقي في هذه المجالات، وتنطلق رؤية النادي من أن يكون منشأة رياضية متكاملة ذات مستوى عالمي تسهم في توفير حياة صحية أفضل للمواطنين والمقيمين، عبر إتاحة الفرصة للشباب لتحقيق إمكاناتهم وقدراتهم في ممارسة الرياضة.
#بلا_حدود