الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

لا مكان للشتّامين في الملاعب .. ابقوا في بيوتكم

أجمعت أصوات من الوسط الرياضي وخارجه على ضرورة اجتثاث التطاول اللفظي في الملاعب من جذورها، وحث المتضررين على تقديم شكوى باعتبار الأمر جريمة يعاقب عليها القانون. ووجه مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ في شرطة دبي العميد عبدالله الغيثي نداء إلى الجماهير التي لا تسيطر على انفعالاتها في المدرجات، مطالباً إياهم بالاكتفاء بالتشجيع من المنزل، وأوضح أنه رغم صعوبة إغلاق أفواه الناس، إلا أن الأفضل لمن لا يتمالك نفسه التزام بيته. وأرجع مدير مكتب ثقافة احترام القانون المقدم الدكتور صلاح الغول انتشار التطاول اللفظي في الملاعب إلى تدني المستويات التعليمية لبعض اللاعبين، مشيراً إلى قصور العمل الجماعي في المنظومة الرياضية، ما يستوجب تضافر الأطراف المعنية لتطهير الأجواء الرياضية. وأبدى المدير التنفيذي للجنة دوري المحترفين سهيل العريفي حرص اللجنة على نشر الوعي للحد من شغب الملاعب والاعتداءات اللفظية، لافتاً إلى أن زيادة الغرامات في لوائح العقوبات المعدلة للموسم المقبل بما فيها عقوبات التلفظ، ستكون رادعة لأي خطأ محتمل. من جتهه، شدّد رئيس هيئة التحكيم في اتحاد كرة القدم المستشار يوسف الشريف على حق المتضرر من الألفاظ النابية في التقدم بشكوى، لكنه قلل في الوقت ذاته من جدوى زيادة الغرامات، مرجعاً ذلك إلى أن الأندية هي من تسدد عن لاعبيها وجماهيرها، ما يدفع اللاعبين إلى التمادي. في سياق متصل، أكد رئيس لجنة فض المنازعات واللجنة القانونية في اتحاد الإمارات لكرة القدم، سابقاً، المستشار عيسى بن حيدر أحقية المتضررين من الكلام الخادش للحياء في التقدم بشكوى إلى القضاء.
#بلا_حدود