السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021

محكمة متنقلة للخدمة على الطرق والأماكن البعيدة

دشن سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس دائرة القضاء في أبوظبي المحكمة النموذجية المتنقلة التي تعتبر الأولى من نوعها في العالم، في مقر قصر الرئاسة في أبوظبي. ومن المقرر أن تسير الحافلة التي تضم المحكمة النموذجية في طرق إمارة أبوظبي وتزور المدارس والجامعات والتجمعات السكانية. وتفقد سموه الحافلة وتعرف إلى أقسامها والخدمات التي توفرها، إذ خصصت أماكن لتقديم الخدمات العدلية، وتجهيز مقر المحكمة، وتقديم كل ما يتعلق بخدمات الكاتب العدل والاستشارات والمساعدات القانونية وخدمة إنجاز المخصصة لكبار السن. وتقدم المحكمة الخدمات في الأماكن البعيدة، إضافة إلى تنظيم حملات توعية للمدارس والجامعات لنشر الثقافة القانونية، وهناك خطة بالتنسيق مع مجلس أبوظبي للتعليم والجامعات في إمارة أبوظبي لتنظيم حملات التوعية، فضلاً عن استهداف فئات العمال بأماكن تجمعاتهم وفي المساكن العمالية. وأكد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان أن هذه المبادرة تأتي في إطار تحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في مواصلة الارتقاء بأبوظبي لتصبح واحدة من أفضل خمس عواصم في العالم، والالتزام بتوجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي بتقديم خدمات حكومية متميزة وعالمية المستوى بما يحقق رفاهية المواطن ويوفر الوقت والجهد والنفقات. وأفاد سموه بأن استراتيجية دائرة القضاء في أبوظبي تؤكد تطوير الخدمات القضائية والعدلية بأساليب إبداعية توفر وقت المتعاملين وجهدهم والوصول بخدماتها إلى جميع فئاتهم في كل وقت وأي مكان. وأثنى سموه على جهود دائرة القضاء في أبوظبي لإيصال الثقافة القانونية إلى جميع الفئات بما يسهم في استقرار المجتمع والحد من اللجوء إلى القضاء من خلال نشر الوعي بالقوانين التي ترسم حدوداً واضحة للتعاملات في نواحي الحياة الاجتماعية والاقتصادية والأمنية كافة. وثمن سموه مبادرة الدائرة في نقل خدماتها العدلية والقضائية إلى المتعاملين في مكان وجودهم بما يحقق استراتيجيتها في سهولة الوصول إلى العدالة وتقديم أفضل الخدمات للمتعاملين وفق أرقى المعايير العالمية. وأوضح مدير المركز الإعلامي في دائرة القضاء ـ أبوظبي جعفر محمد الهاشمي أن تدشين المحكمة المتنقلة جاء بهدف نشر الثقافة القانونية وتقديم خدمات عدلية قضائية، ووفق توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، بنشر الثقافة القانونية بطرق مبتكرة، وتقديم الخدمات العدلية وفق أرقى المستويات. وأفاد أثناء جولة الإعلاميين في المحكمة النموذجية المتنقلة بأن التكلفة الإجمالية للمحكمة المتنقلة بلغت نحو 1.6 مليون درهم، فيما استغرق إعادة تأهيل الحافلة نحو أربعة أشهر، وخصصت أماكن تقديم الخدمات العدلية، وتجهيز مقر المحكمة، وتقديم كل ما يتعلق بخدمات الكاتب العدل والاستشارات والمساعدات القانونية وخدمة إنجاز المخصصة لكبار السن. وأشار إلى أن المحكمة ستسهم في تقديم الخدمات بالأماكن البعيدة إضافة إلى تنظيم حملات توعية للمدارس والجامعات لنشر الثقافة القانونية، وهناك خطة بالتنسيق مع مجلس أبوظبي للتعليم والجامعات في إمارة أبوظبي لتنظيم حملات التوعية، فضلاً عن استهداف فئات العمال بأماكن تجمعاتهم وفي المساكن العمالية. والمحكمة النموذجية المتنقلة هي عبارة عن حافلة ركاب بطابقين يبلغ ارتفاعها 4.5 متر وطولها 14 متراً وعرضها 2.5 متر، ومن المقرر أن تسير في طرق إمارة أبوظبي وتزور المدارس والجامعات والتجمعات السكانية لتحمل إلى سكان الإمارة جميعاً في أماكن وجودهم أهم المعلومات التي تصب في رفع مستوى ثقافتهم القانونية. وصمم الطابق الثاني من الحافلة بحيث يماثل هيئة قاعة محكمة إضافة إلى قاعة تضم ثلاث شاشات لعرض الأفلام التوعوية والأفلام الأخرى الخاصة بالتعريف بالنظم الإلكترونية المعتمدة لدى دائرة القضاء. وتعتبر المحكمة النموذجية المتنقلة مركزاً متنقلاً لإجراء المعاملات حيث ترتبط بشبكة الدائرة الإلكترونية ويمكنها الانتقال إلى أماكن التجمعات السكانية في حالات القضايا الجماعية أو الحالات الإنسانية. ويضم الطابق الأول من الحافلة قسماً لكاتب العدل الذي يقدم جميع الخدمات العدلية من توثيقات وإشهار إسلام وعقود زواج ومكتب إنجاز يقدم خدمة تسليم صور الأحكام والمستندات لكافة محاكم الإمارة بالإضافة إلى خدمة الاستعلام عن الإجراءات كافة من واقع الملف الإلكتروني بنظام إدارة القضايا (سي إم إس) CMS من حيث حالة الدعاوى والقرارات الصادرة بشأنها وتقديم المعلومة المتعلقة بالمنع من السفر والتأكد من إلغاء الأمر بقرار أو حكم لاحق وتسديد المبالغ المستند عليها أمر السفر أو القبض ورفع الإجراء حال السداد الكامل. كما يضم الطابق الأول أيضاً مكتباً لتقديم خدمات النيابة التي تشمل طلب فتح بلاغ وخدمة استفسر وطلب تسلم جواز سفر وطلب كف بحث وصورة من أوراق القضية وفك حجز سيارة وشهادة من يهمه الأمر واستبدال كفاله. ويحوي الطابق الأول من الحافلة مكتب المساعدات القانونية، حيث يمكن للمتعاملين تقديم طلباتهم للحصول على المساعدات القانونية التي تقدمها دائرة القضاء في أبوظبي لفئة المعسرين كخدمة توفير محامٍ وتسديد الرسوم والإعلان بالنشر على نفقة دائرة القضاء.
#بلا_حدود