الجمعة - 02 ديسمبر 2022
الجمعة - 02 ديسمبر 2022

تنازل مدربين يشجع الإداريين على التدخل في عملهم

أرجع عضو اللجنة الفنية في لجنة دوري المحترفين أحمد سعيد المرزوقي فشل مدربين أجانب في الدوريات الخليجية عامة إلى تنازلهم عن بعض الصلاحيات الفنية مقابل ضمان العيش في منطقة الخليج. وأوضح لـ «الرؤية» المرزوقي أن المدربين الأجانب تنازلوا عن صلاحياتهم الفنية بعد أن سمحوا لإدارات الأندية بالتدخل حتى في وضع التشكيلة وعمليات الإحلال والإبدال، التي تتم أثناء سير المباريات. وتشترط بعض الإدارات، وفقاً للمرزوقي، علي المدربين قبل توقيع العقد عدم الممانعة في التدخل متى ما رأت الإدارات ذلك، مضيفاً: بعض المدربين الأجانب الذين يحترمون أنفسهم ومهنتهم، كونوا فكرة سيئة للغاية عن العمل في منطقة الخليج جراء هذه التدخلات. وأفاد عضو اللجنة الفنية في لجنة دوري المحترفين أن هذه التدخلات تقود في أغلب الأوقات إلى إنهاء التعاقدات مع المدربين، الذين أصبحوا يضعون شروطاً جزائية صعبة للغاية قبل الإقدام على التعاقد، وفي مجملها تكون شروطاً جزائية مادية ترهق خزائن الأندية. ويعتقد المرزوقي أن هذا الموضوع أثر سلباً على المستوى الفني للأندية، فضلاً عن تسببه في خسائر مادية لا تحصى ولا تعد، معتبراً أن بعض المدربين ظلموا أنفسهم كثيراً بقبولهم تدخلات إدارات الأندية وتجريدهم من صلاحياتهم. وطالب بضرورة مراعاة اتباع منهج الاحتراف الحقيقي في هذا الشأن، حتى لا يتأثر المستوى العام لكرة القدم، سواء كان هذا في دولة الإمارات أم في منطقة الخليج.