الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

قريباً .. مؤشر لتصنيف جودة المستشفيات

تطبق هيئة الصحة في أبوظبي قريباً مؤشر أبوظبي لجودة خدمات الرعاية الصحية «جودة – معايير التفوق في خدمات الرعاية الصحية». ويستهدف المؤشر تحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين والمقيمين في إمارة أبوظبي، مُستنداً إلى أربعة محاور أساسية (السلامة والفعالية وتجربة المريض ومدة الانتظار). وتتدرج ضمن هذه المحاور نسب الوفيات وساعات الانتظار وإعادة الدخول إلى المستشفى وغيرها من المؤشرات، إذ أُرسل طلب معلومات من 45 منشأة رعاية صحية في الإمارة كبداية لإطلاق المشروع. وستتولى الهيئة جمع وتحليل ومقارنة البيانات الواردة إليها من المرافق، مع تحديد مجالات تحسين الأداء ومنظومة العمل، لوضع خطط التطوير الضرورية، وسن معايير جديدة للعيادات الصحية في إمارة أبوظبي فور الانتهاء من مشروع الجودة للمستشفيات. وبسؤال حول شفافية البيانات المُجمّعة من المستشفيات الخاصة حول رضا العملاء، أكد لـ«الرؤية» رئيس هيئة الصحة - أبوظبي الدكتور مغير خميس الخييلي أن الهيئة ستتعامل بدايةً مع المنشآت بحسن النية، مشيراً إلى امتلاكها وسائل عدة للسيطرة عند حدوث خلل في آلية التعامل أو نقص الشفافية وتراجع مستوى جودة المنشآت الصحية. وحصر الخييلي أبرز الوسائل الكفيلة بتطبيق النظام، في إنذار المنشأة أو تغيير إدارتها الصحية أو فرض عقوبات مادية عليها بالاتفاق مع شركات الضمان الصحي وغيرها. ولا تجنح «صحة أبوظبي» إلى عقاب المؤسسات الصحية، بقدر ما تتوقع منها تعاوناً كبيراً ومُثمراً، وستتثبت من صحة التقارير الواردة من المستشفيات عبر فرق تفتيش دورية، إلى جانب الاستعانة بشركات متخصصة لزيادة المراقبة وضمان الجودة، وفق ما أفصح عنه الخييلي. وأردف أن الهيئة تسعى باستمرار إلى دراسة وتطبيق وسائل مختلفة، قصد تحسين جودة الرعاية الصحية المقدمة للمواطنين والمقيمين في إمارة أبوظبي، مُفيداً بأن برنامج «جودة» يُسهم بفاعلية في تحقيق هذه الرسالة. وذكر أن إرسال البيانات المطلوبة من مستشفيات الإمارة، في حال دخول مرحلة التطبيق حيز التنفيذ، يُعد أمراً إلزامياً، فقد بدأت الهيئة بعشرة معايير إلزامية للمستشفيات، إضافة إلى سبعة معايير أخرى ستجمع مركزياً. وأوضح الخييلي أن المعايير ستخضع للتحديث في الأشهر المقبلة، مع اعتماد أفضل الممارسات الدولية، مُحدداً عددها بين 160 و200 معيار، يشمل جميع المنشآت الصحية مُستقبلاً.
#بلا_حدود