الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021

إقرار تشييد مفاعلين نوويين إضافيين في الإمارات

وافقت الهيئة الاتحادية للرقابة النووية على بدء مؤسسة الإمارات للطاقة النووية بتشييد مفاعلين إضافيين للطاقة النووية في موقع «براكة» في المنطقة الغربية في إمارة أبوظبي. واعتمد مجلس إدارة الهيئة في اجتماعه أمس رخصة لتشييد الوحدتين (ثلاثة وأربعة) في مرفق براكة النووي وتنفيذ الأنشطة الخاضعة للرقابة ذات الصلة. وتسمح الرخصة للمؤسسة بتشييد مفاعلين إضافيين من مفاعلات الماء المضغوط المتطورة كورية التصميم المعروفة باسم «إيه بي آر 1400» بطاقة إنتاجية لكل منهما تبلغ 1400 ميغاواط من الطاقة الكهربائية. ومنحت الهيئة في يوليو 2012 رخصة لتشييد الوحدتين (واحدة واثنين) في موقع براكة وكانت أول رخصة تصدر منذ 31 عاماً لدولة انضمت حديثاً لـ «الوكالة الدولية للطاقة الذرية» تسمح بتشييد أول مفاعلاتها النووية منذ أن أصدرت الصين رخصتها عام 1981. وتسمح هذه الرخصة لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية بتشييد المفاعلات على أن تتقدم بطلب منفصل للحصول على رخصة تشغيل قبل البدء في تشغيلهما، ومن المتوقع أن تتقدم المؤسسة في عام 2015 بطلب للحصول على الرخصة. وأفاد رئيس مجلس إدارة الهيئة أحمد مبارك المزورعي بأن الموافقة على الرخصة توضح التقدم الكبير الذي حققته الدولة في برنامجها للطاقة النووية. وجاء قرار منح رخصة تشييد الوحدتين بعد مراجعة مكثفة لـ 200 متخصص من الهيئة على مدى 18 شهراً، حيث فحصوا عوامل الأمان ذات الصلة وملاءمة موقع المفاعل وتصميم المرفق وتحليل الأمان والنظم الإدارية وضمان جودة التشييد وتدابير الأمان الإشعاعي والحماية المادية والضمانات. وراعت المراجعة الدروس المستفادة من حادث محطة فوكوشيما دايتشي للطاقة النووية في اليابان في مارس 2011، كما استفادت الهيئة عبر المراجعة من تعاونها الوثيق مع كل من الوكالة الدولية للطاقة الذرية والرسميين المعنيين بالرقابة النووية في جمهورية كوريا والمعهد الكوري للأمان النووي. وأوضح المدير العام للهيئة الاتحادية للرقابة النووية وليام ترافرز أن فريق الهيئة يحرص على ضمان أن الطاقة النووية في الإمارات سيتم السعي إليها بأمان وأمن وسلمية. وأضاف أن الهيئة الاتحادية تواصل مراقبة عملية التشييد في موقع براكة عن كثب وتتحقق من مراعاة كافة القواعد واللوائح قبل منح مؤسسة الإمارات للطاقة النووية تصريحاً ببدء التشغيل. ونشرت الهيئة الاتحادية للرقابة النووية على موقعها الإلكتروني «تقرير تقييم الأمان لطلب الحصول على رخصة تشييد الوحدتين (ثلاثة وأربعة) في براكة» الذي يعتبر أساساً لقرارها بإصدار رخصة التشييد حرصاً على التزامها بالشفافية التشغيلية التامة.
#بلا_حدود