الاحد - 19 سبتمبر 2021
الاحد - 19 سبتمبر 2021

الوقود شمَّاعة الطيران الاقتصادي لرفع الأسعار

تتذرع شركات طيران اقتصادي محلية بارتفاع أسعار الوقود لبيع التذاكر بأسعار تقارب أسعار الطيران التجاري. وعلى الرغم من ذلك، استبعد متخصصون في قطاع الطيران تحوُّل الشركات الاقتصادية إلى شركات تجارية إثر النجاح الذي حققته في استقطاب المسافرين، مبررين ارتفاع أسعارها بـ «العرض والطلب». وأكد لـ «الرؤية» الأمين العام لاتحاد النقل الجوي العربي عبدالوهاب تفاحة مواكبة أسعار الطيران الاقتصادي لحركة السوق، مشيراً إلى «عدم قدرة هذا النوع من الطيران على بيع التذاكر بأسعار منخفضة في الوقت الذي ترتفع فيه أسعار نظيراتها في الطيران التجاري، خصوصاً في مواسم العطلات». من جهته، أوضح مدير الإعلام والتسويق في شركة العربية للطيران حسام ريدان أن الأسعار ترتفع فقط أيام الذروة عند المناسبات تحديداً. وأعطى الناقلات الاقتصادية حق الاستفادة من المواسم من خلال الزيادات في الأجور، مشيراً إلى أن الأسعار يحكمها العرض والطلب. وأفاد ريدان بأن الناقلات الاقتصادية أمام كثرة الطلب لا يمكنها أن تبقي الأسعار على ما هي عليه، أي منخفضة، بل مثلها مثل كل الشركات تأمل تحقيق المزيد من الربحية، وبالتالي من حقها رفع الأسعار تماشياً مع السوق. وخلص إلى أن أسعار النفط تحكم المسألة، موضحاً أن الناقلات الاقتصادية تشتري الوقود بالأسعار نفسها التي تشتريها به الناقلات التجارية، ولا توجد أسعار خاصة بالطيران الاقتصادي.
#بلا_حدود