الاحد - 19 سبتمبر 2021
الاحد - 19 سبتمبر 2021

النصْب على أشُدِّه .. دخلاء في الوساطة العقارية والقوانين غائبة

يستغل عاطلون عن العمل غياب قوانين تنظم مهنة الوساطة العقارية في ممارسة النصب والاحتيال بناء على حاجة المستهلكين إلى عقارات بأسعار منخفضة. وينشر هؤلاء إعلانات وهمية لا تتخطى قيمتها 70 درهماً في منافذ عقارية متخصصة، ما يوقع الجمهور في شباك النصب إما بطلب عمولة مبالغ فيها مقارنة بالمسكن، أو تأجير المسكن الواحد لأكثر من عميل. «الرؤية» وضعت القضية على طاولة جمعية المقاولين التي أرجعت تنامي الظاهرة إلى غياب قوانين تنظيمية لمهنة الوساطة العقارية في أبوظبي، ما يجعل الوساطة العقارية مهنة من لا مهنة له. من جهتهم، يرى عقاريون أن الطفرة العقارية التي تشهدها أبوظبي في الوقت الحالي فتحت شهية عاطلين عن العمل للبحث عن مكاسب سريعة على حساب متوسطي ومحدودي الدخل. بدوره، حمّل مقرر اللجنة الاقتصادية والمالية في المجلس الوطني الاتحادي علي عيسى النعيمي المنافذ الإعلانية مسؤولية نشر هذه الإعلانات، مطالباً بالتحقق من هوية المعلن والتأكد من ترخيصه وعمله ضمن المنظومة العقارية.
#بلا_حدود