الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021

زوج مثل زوج أحلام .. وبسّ

على الرغم من أن عمر الفنانة الإماراتية حصة الفني والغنائي قصير إلا أنها لفتت الانتباه بنشاطها الملحوظ وصوتها الدافئ وأعمالها الخاصة التي تغنت فيها لكبار الشعراء. وأوضحت حصة في حوراها مع «الرؤية» أنها قدمت الكثير من الأغاني المنفردة منها «كفاية، ما تبيني، راضي، وفي ذمتك»، وسجلت أخيراً أول مشاركة لها في مهرجان عبر «صلالة» العماني، مؤكدة أنها لا تنوى ترك الفن وتعتبر الزواج خارج حساباتها حالياً، ولكن إن طرق النصيب بابها فتتوسم أن يكون شخصاً يدعمها ويساندها. تحب الفنانة الإماراتية أن تحمل اسم الإمارات أينما حطت رحالها، ولكن التمثيل لا يستهويها، مبينة أن حصة اسمها الحقيقي وهويتها إماراتية خالصة، إلى جانب أن الملحن خطاف هو من أخذ بيدها ودلها إلى الدرب الصحيح، ولن تسمح لأحد قتل موهبتها .. «الرؤية» التقت الفنانة الإماراتية حصة وتعرفت إلى جديدها الفني وكواليس مسيرتها الغنائية .. وتالياً نص الحوار: ÷ سمعنا عنك فجأة، فمن أين أتت حصة؟ ـ ضاحكة، أنا لم أظهر عبر برنامج مشهور، وكل القصة أنني شاركت في «حصنتك يا وطن»، المسابقة الجماهيرية وأوبريت يغنيه شعب الإمارات، التي تنظمها «دو» بمناسبة العيد الوطني للإمارات، مع الفنانة شما حمدان ومحمد المزروعي وغيرهما. وعرفني الناس عبر الأوبريت، وقابلت الكثير من الناس الذين شجعوني، منهم الملحن خطاف الذي أخذ بيدي ودلني على الدرب الصحيح. ÷ على الرغم من أن عمرك الفني القصير إلا أنك تغنيت لشعراء معروفين، ألم تتخوفي من ذلك؟ ـ بالتأكيد تخوفت، ولكني وجدت أنها فرصة يمكن لي أن أثبت نفسي عبرها، فالعمل مع شعراء وملحنين كبار لهم وزنهم يضيف إلى الفنان ويجعل الناس يلتفون حوله. ÷ هل درست الموسيقى أم أنت موهبة فقط؟ ـ لم أدرس الموسيقى ولكن ثقافتي الموسيقية جيدة، وأنا اعتبر نفسي ما زلت في البداية وسأتعلم الكثير في هذا المجال، طالما أن الرغبة متوفرة. ÷ هل تتعاملين مع الفن كهواية أم احتراف؟ ـ سأكون هاوية إلى ما شاء اللـه، لأن الحب هو شرط الاستمرار. ÷ ولكن هناك فنانات إماراتيات بدأن الغناء وتوقفن؟ ـ أنا لا، وبإذن اللـه لا أنوى التوقف وسأواصل مشواري. ÷ حتى لو تزوجتي؟ ـ ضاحكة، معك الحق في هذا السؤال فالكثير من الفنانات الإماراتيات تركن الفن بعد الزواج، لكنني أولاً لا أفكر في الزواج وهذا الأمر مستبعد تماماً حالياً، وثانياً لا يمكن أن أتعب على اسمي وأعمل بجهد ومن بعد ذلك أترك كل شيء من أجل الزواج، فالذي سأتزوجه يجب أن يتفهم عملي، فأنا أتمنى زوجاً مثل زوج الفنانة أحلام، إذ يشجعها ويقف إلى جوارها ويدفعها إلى الأمام دائماً، لا من يجلسني في البيت ويقتل موهبتي. ÷ شاركت في مهرجان صلالة في سلطنة عمان، كيف تصفين تلك التجربة؟ ـ أنا أحسد نفسي على هذه الفرصة، فعلى الرغم من عمري الصغير في الفن الذي لا يتجاوز الأربعة أشهر، إلا أنني وجدت نفسي أمام جمهور كبير، وعلى الرغم أيضاً من خوفي الشديد لكني انطلقت أغني وبدأت وصلتي بأغنية خاصة أهديتها إلى الجمهور العماني حملت اسم «صلالة»، تعاونت فيها مع الشاعر العماني حامد الحمر ومن ألحان خطاف، وشجعني الجمهور وتفاعل معي، واعتبر هذه المشاركة نقلة نوعية في مسيرتي القصيرة. ÷ أهديتي سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم أغنية، ما المناسبة؟ ـ أهديت سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي أغنية بمناسبة فوز سموه بذهبية بطولة العالم للقدره تحت عنوان «المستحيل» من كلمات الشاعر علي الخوار وألحان خطاف، وأعتز بهذا الإنجاز الإماراتي الذي جاء مكللاً بجهود سموه. ÷ بمن تأثرت من الفنانين في بدايتك؟ ـ أنا أُطرب جداً للفنانة أم كلثوم إلى جانب فنان العرب محمد عبده، رابح صقر، ونوال الكويتية. ÷ هل حصة هو أسمك الحقيقي؟ ـ بالتأكيد الحقيقي وهو اسمي في الهوية وشهادة الميلاد وجواز السفر أيضاً. ÷ ولكنك تكتفين بحصة من دون اسم عائلتك، لماذا؟ ـ أحب أن أكون حصة الإماراتية وأفتخر بوطني وهويتي الخالصة، حتى أتميز بهما مثل الفنانة نوال الكويتية، فجميل أن تحمل اسم بلدك أينما تذهب. ÷ ألم تجدي معارضة من عائلتك على الغناء؟ ـ الصعوبات موجودة، ولكن قبل سبعة أعوام كان الأمر صعباً ولكننا نحن الآن في العام 2014 ووصلنا إلى العالمية ولكن والدتي وإخواني كانوا يخافون قليلاً، ولكنهم اجتازوا هذه المرحلة. ÷ وما هي أحلامك وخططك المستقبلية؟ ـ أحضر الآن لتصوير بعض الأغاني على طريفة الفيديو كليب. ÷ لم لا تفكر حصة الإماراتية في التمثيل؟ ـ لا أفكر في التمثيل أبداً، ولكني إذا فكرت فلا بد أن يكون دوري في المسلسل كمغنية، ولكني أحلم أن أصل إلى مرحلة طيبة. ÷ يشكو بعض الفنانين الشباب المبتدئين من المصاعب والعقبات، فما الذي واجهك؟ ـ صحيح في البداية لا بد من وجود شخص يأخذ بيدك، وإلا لن تعرفي إلى أين تتجهين، وماذا ستفعلي؟، لذلك لا بد من التوجيه إلى الطريق الصحيح والاختيارات السليمة، لأن التأسيس في البداية مهم جداً للفنان الناشئ. ÷ ومن الذي لعب دور المرشد لحصة؟ ـ الملحن خطاف مدير أعمالي وهو الشخص الذي يساندني ويرسم لي خطة كي أسير إلى الدرب الصحيح. ÷ إلى أي حد أن راضية عن مشوارك الغنائي القصير؟ ـ أنا راضية عن مشواري الغنائي بنسبة 70 في المئة، وأتمنى أن تزيد النسبة مع التجربة والخبرة ولكنها حتى الآن أراها جيدة.
#بلا_حدود