الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021

لم نسمكر إجراء اللجنة بتمديد الساعتين .. ولن نقبل قرار الفيفا

نأى اتحاد الإمارات لكرة القدم بنفسه عن تعديل قرار لجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين المحلية بتمديد القيد الصيفي لمدة ساعتين. وأكد لـ «الرؤية» رئيس الاتحاد يوسف يعقوب السركال «لم (نسمكر) قرار اللجنة الذي رفضه (فيفا)، ولن نقبل رفض (فيفا)، سنحاول إيجاد حلول لأنديتنا، ونحن أولاد هذه الاندية، ووصلنا إلى هذه المناصب عبر العمل فيها، وأنا منتخب منها لخدمتها، وفي الوقت نفسه لن ييأس اتحاد الكرة من دعم الأندية لأن هدفه الدفاع عن حقوقها». جاء ذلك في المؤتمر الصحافي الذي عقده رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم يوسف السركال أمس في نادي الجزيرة، بعد الاجتماع الطارئ لمجلس إدارة الاتحاد على خلفية مسألة انتقال اللاعبين الأخيرة، بعد انتهاء فترة الانتقالات، ولبحث تداعيات الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بعد رفض قرار لجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين المحلية بتمديد القيد الصيفي لمدة ساعتين، وهم هوغو فيانا (الوصل)، وسعد سرور ومحمد ناصر (بني ياس)، وأحمد جمعة (الشعب)، وأحمد إبراهيم (الفجيرة) مع أنديتهم الجديدة. وأبان السركال «لجنة أوضاع انتقالات اللاعبين اجتهدت بناء على التعميم السنوي الذي يمنح الحق للجنة بإجراء تعديل على التعميم، ما أدى إلى تعديل فترة التسجيل، وهذا التعديل جاء متعارضاً مع نظام (فيفا)، وطبعاً هذا التعديل إذا تعارض مع نظام (فيفا) فإن النظام هو الذي يسري، ما أدى إلى وقف التسجيل لمزيد من الدراسة، بناء عليه خاطبنا (فيفا) بأن التسجيل موضع القضية تم بعد نهاية المدة المقررة التي تنتهي بتاريخ 2 أكتوبر، وجاءنا الجواب المادة السادسة من نظام (فيفا) التي لاتجيز هذا الإجراء، وعليه رفض الاتحاد الدولي التسجيل الذي جرى خارج المدة المعتمدة». وتساءل السركال عن الحلول مضيفاً «لاحياة مع اليأس، نحن لن نيأس، وحريصون على أن تنال أنديتنا حقوقها وأن تتساوى الفرص أمام جميع الأندية المشاركة في المسابقة، اتفقنا على أن يتم التنسيق مع لجنة دوري المحترفين ودعوة الأندية إلى اجتماع عاجل لاتخاذ قرار بتمديد فترة التسجيل ليومين، وأن يدون محضر اجتماع لهذه الجلسة بشكل رسمي، ويرفع هذا المحضر الى (فيفا) عبر وفد رسمي، يضم أعضاء من الاتحاد ومن لجنة دوري المحترفين ومستشارين قانونيين من عندنا أو من أحد بيوت الخبرة القانونية للاجتماع مع (فيفا)، لطرح الخطوة التي نعتبرها قانونية وديمقراطية، وغالباً سيستجيب (فيفا) مع الخطوات الديمقراطية، وبالتالي لن تتعارض المصالح، وتتساوى المنفعة لكل الأندية، كما سنجتمع مع (فيفا) ونشرح لهم الظروف كاملة». وأكد رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم « القضية بأكملها شأن داخلي، ونتمنى أن يتجاوب (فيفا) معها، أما إذا رفض الاتحاد الدولي الاقتراح الجديد، فستبقى الحال على ما هي عليه، الاتحاد الدولي يعتمد في تعديل قوانينه على الثلثين، وإذا حصلنا على الثلثين ستكون الأمور بخير، ولو رفض (فيفا) الإجراء نقف عند هذه النقطة، ويستمر الدوري من دون اللاعبين». وأكمل «نحن نعلم والجميع أن الأعضاء جميعهم منتخبون، ونحن عبر عملنا في الأشهر السبعة الأخيرة علمنا أن حسن النوايا هو الشعار بين الجميع»، وكشف أن رئيس لجنة أوضاع اللاعبين ناصر اليماحي تقدم بالاعتذار عن الاستمرار في رئاسة اللجنة، ومجلس الإدارة قَبِل اعتذاره، بالتالي سيعاد تشكيل لجنة أوضاع اللاعبين في غضون اليومين المقبلين. وفصل السركال قرار لجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين «كل لائحة لديها أنظمة، واتخذت قرارتها بالتشاور بين الأعضاء، واتخذت الإجراءات المعتادة، وسبق أن قلت أن الاجتهاد من قِبَل رئيس اللجنة انصب في التعميم السنوي ولم يتطرَّق للمدة، ونحن نأمل أن نصل إلى حل سريع مع (فيفا)، ونتطلع إلى رد إيجابي منه. وفي حال رفض الاقتراح فمن الطبيعي أن يكون هناك متضررون، ونحن نعي كل الوعي أن المتضرر عنده حقوقه القانونية المنصوص عليها في النظام، وبعد رد (فيفا) يمكننا النظر في جميع الأمور على ضوء الرد». وزاد رئيس اتحاد الكرة «يجب علينا انتظار ما سيحصل، وحينها كل أمر سيكون له حل بإذن الله، هدفنا الحالي إيجاد حل، وإن لم نجد حلاً نتفاهم، وإن لم نتفاهم نتقاضى، ولن نبادر بتعويض الأندية مادياً، وللأندية الحق في شكوى الاتحاد إلى هيئة التحكيم، فلكل نادٍ حق لدينا، عليه أن يطالب به بأي درجة تقاض، ونرحب بأي قرار للجان القضائية». وتعليقاً على الهجوم الذي يتعرض له والانتقادات التي تطال عمل اتحاد كرة القدم الذي يرأسه، ذكر السركال «لدي خدمة طويلة في كرة الإمارات، ومررت بالكثير من المناصب، عايشت الإعلام بإيجابياته وبعض السلبيات، وتقبَّلت بعض الهجوم بصدر رحب، ومازلت أتقبل التجريح بصدر رحب لأن عملي مع فريق العمل مفتوح وواضح وأمام الرأي العام، ونعترف عندما نخطئ، وفي النهاية ابن آدم خطاء، ولسنا معصومين، نصيب ونخطئ، ومن تعمَّد أن يتعرَّض لي في شخصي فأترك حسابه لله، ولا نخجل من الاعتراف بأي خطأ نرتكبه». وشدد السركال «إن هذه الأزمة لن تخفض تصنيفنا في (فيفا) ضمن أفضل 20 اتحاداً عالمياً، ولن نرضى بأن نكون ضمن الاتحادات الـ20 الأفضل في العالم، من حيث منظومة العمل الإداري الداخلي، فهدفنا الرقم 1 تماشياً مع سياسة الدولة وقادتها».
#بلا_حدود