الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

15 مجلساً في ضواحي وقرى الشارقة قريباً

عزز ثقافة الشفافية والتعاطي السلس بين المواطن والمسؤول، مرسخاً علاقة إيجابية قائمة على المصداقية في نقل شكاوى وهموم المواطن، إنه المشرف العام على دائرة شؤون الضواحي والقرى ومدير إدارة الشؤون الإدارية والمالية للدائرة سيف عيسى لخيلب. أفاد في حواره مع «الرؤية» بأن خطط الدائرة تتضمن بناء 15 مجلساً جديداً على مستوى الشارقة، حيث تشرف الدائرة حالياً على تنفيذ عدد من المجالس الجديدة، ستستلم منها قبل نهاية العام الجاري مجلس الجزيرة، مع اعتزام بناء مجلس في الذيد وثلاثة في خورفكان والبطايح. وأبان أن أحد أهم التحديات التي تواجه العمل عدم معرفة الكثير من المواطنين بدور الدائرة الهام كحلقة وصل بينهم وبين الجهات الرسمية، وهو ما يجري العمل على تلافيه عبر استحداث قسم معني بالترويج والتسويق لمهام الدائرة. وذكر أن أغلب المشاكل التي تصل إلى الدائرة تدور حول علاقة الجيران بعضهم ببعض، وطلبات قضايا الإسكان، كرغبة أسرة أو رب عائلة في تسهيل إجراءات الحصول على السكن، أو شاب يعيش مع أسرته يرغب في الحصول على مسكن من برامج الإسكان. وتسعى مجالس الضواحي إلى تعديل مستوى المعيشة عبر رصد احتياجات الأهالي والشكاوى وإبلاغ الدائرة لاتخاذ ما يلزم بشأن الشكوى ومخاطبة الجهات الرسمية بشكل مباشر. كما تسعى المجالس إلى التنسيق لعقد ندوات ومحاضرات تثقيفية لتوعية الأفراد والشباب بمخاطر الانحرافات وآلية الوقاية منها بالتعاون مع الجهات المختصة، وفق لخيلب. وأضاف أنه لا يمكن للدائرة أن تتدخل بشكل إلزامي رسمي لتغيير وضع ما، مشيراً إلى انحصار دورها في تنبيه الجهات المعنية حول بعض الثغرات لتعديلها. وتالياً نص الحوار : ÷ يطالب المواطنون في ضواحي الشارقة بإنشاء مجالس لهم، إلى أين وصلت خططكم في هذا المجال؟ - في أجندتنا الكثير من الخطط ومنها بناء 15 مجلساً جديداً على مستوى الشارقة، وتشرف الدائرة حالياً على تنفيذ عدد من المجالس الجديدة، وقبل نهاية العام الجاري سنستلم مجلس الجزيرة ويضم سكان الضواحي في الخالدين والخان اللية، ونعتزم بناء مجلس في الذيد وثلاثة في خورفكان والبطايح، وغيرها من مجالس سنعلن عنها في الوقت المناسب. ÷ ما الذي يميز مجالس الشارقة عن سواها؟ - مجالس الشارقة منظمة بحسب لوائح قانونية تضم تحت مظلتها أعضاء يعملون بشكل رسمي ويتحدثون بالنيابة عن سكان كل ضاحية ناقلين همومهم، ولا تنحصر اختصاصات المجالس فقط بالشق الاجتماعي في استضافة الناس أو تعضيد أواصر التواصل الاجتماعي، بل تنقل مشكلات المواطنين إلى المسؤولين والإداريين بكل مصداقية لتذليل العقبات أمامهم. ÷ ما مهام دائرة الشؤون والضواحي؟ - تمثل الدائرة حلقة وصل بين الحكومة والمجتمع لتحقيق التنمية المستدامة، فرؤيتنا ورسالتنا تتجلى في المحافظة على مكتسبات الحكومة وإنجازاتها وتكوين علاقة إيجابية بين أفراد المجتمع وتشجيع جهودهم ومبادراتهم الذاتية للمشاركة في تنمية الضواحي، عبر مجالس الضواحي والقرى في مختلف مدن الشارقة التي تشرف عليها الدائرة وتتبعها فنياً وإدارياً ومالياً. ويتمثل دورنا بتذليل أي صعوبات تواجه المواطن عبر التواصل بشكل رسمي مع الجهة الرسمية، فإذا كان هناك شكوى معلقة لمواطن مع إحدى الدوائر الرسمية، مثل الإسكان أو البلدية مثلاً، نتلقى الشكوى ونرفعها مباشرة إلى الجهات المختصة ونخاطب رئيس الدائرة رسمياً بدلاً من هدر وقت وجهد المواطن في الانتظار مطولاً للاستجابة لاحتياجاته. ÷ وماذا عن دور مجالس الضواحي؟ - تسعى مجالس الضواحي إلى تعديل مستوى المعيشة عبر رصد احتياجات الأهالي والشكاوى وإبلاغ الدائرة لاتخاذ ما يلزم بشأن الشكوى ومخاطبة الجهات الرسمية بشكل مباشر، إضافة إلى التنسيق لعقد ندوات ومحاضرات تثقيفية لتوعية الأفراد والشباب بمخاطر الانحرافات وآلية الوقاية منها بالتعاون مع الجهات المختصة. ÷ هل تستجيب الجهات الرسمية لتواصلكم بسرعة؟ - نعم بالطبع، فنحن جهة رسمية نخاطب جهة رسمية من المستوى ذاته، والأنظمة تحتم على الجهات الرسمية التجاوب معنا. ÷ ما طبيعة الشكاوى أو الحالات التي تتدخل الدائرة لحلها؟ - عندما تأتينا شكوى نسعى أولاً إلى حلها ودياً قبل رفعها بشكل رسمي، وأغلب المشاكل تحل في المجالس، وغالباً ما ترتبط بعلاقة الجيران بعضهم ببعض، أو احتراق منزل، أو عدم قدرة أسرة ذات دخل محدود على تلبية احتياجاتها الأساسية فنحاول المساعدة في كل الحالات بكل السبل المتاحة. ÷ ما أكثر المشكلات والطلبات والشكاوى التي ترد إليكم؟ - أغلب ما يصلنا يتعلق بقضايا الإسكان، كرغبة أسرة أو رب عائلة في تسهيل إجراءات الحصول على السكن، أو شاب يعيش مع أسرته يرغب في الحصول على مسكن من برامج الإسكان التي تنفذها المبادرات الرسمية للحكومة. ÷ ما مدى صلاحياتكم في الاستجابة للشكاوى؟ هل تتدخلون بشكل مباشر لتعديل خلل ما؟ - لا يمكن أن نتدخل بشكل إلزامي رسمي لتغيير وضع ما، نحن ننبه الجهات المعنية حول بعض الثغرات لتعديلها، وكما ذكرت سابقاً، فإن دورنا حلقة وصل حيث تمثل المجالس الثلاثة التي توجد حالياً مظلة للأهالي يجتمعون فيها ويتسامرون ويلتقون معاً في الفعاليات الرسمية والاجتماعية، إضافة إلى جانب الاستماع إلى قضاياهم ومحاولات حل مشكلاتهم سواء أكانت فردية أم جماعية. فعلى سبيل المثال يعد سكن العزاب الآسيويين من أهم الإشكاليات التي أرقت سكان الضواحي، وبادرنا إلى مخاطبة الجهة المسؤولة «البلدية» حول أبعاد المشكلة واستجابت للطلب، كذلك الأمر بالنسبة لشجرة الداماس التي تضرر الجيران منها حيث تصل تفرعاتها تحت الأرض إلى مجاري حمامات الجيران وخاطبنا «البلدية» وحلت المشكلة. ÷ ما التحديات التي تواجهكم؟ - أحياناً لا يعرف الكثيرون بدورنا الهام كحلقة وصل، وهذا تحد حقيقي لعملنا لأن جهل المواطن بوجودنا معضلة، فنحن مفصل رئيسي وهام لحل مشكلاته وتذليلها. ÷ ما سبب جهل بعض المواطنين بدوركم؟ - الإعلام هو السبب، وحتى الآن لم نشرع في تأسيس قسم إعلامي للعلاقات العامة، ومن خططنا المستقبلية إطلاق قسم معني بالترويج والتسويق لمهامنا وهو أحد أهم خططنا الاستراتيجية. ÷ ماذا عن الاستفادة من تجارب المجالس في مناطق الدولة وحتى الدول الأخرى؟ - نحن حريصون على متابعة تجارب المجالس محلياً وإقليمياً، وفي الخليج اطلعنا على تجربة السعودية التي تبادلت معنا الاستفادة من التجارب في هذا المجال، فأخذوا منا وأخذنا منهم الكثير. ÷ هل ترصدون مدى رضا المواطنين عن خدماتكم؟ - نعم، رصدنا مدى رضاهم عن مستوى الفعاليات والمناشط التي نقدمها، فنحن نستضيف الأعراس كعقد القران وحفلات النجاح والعزاء وغيرها مجاناً للمواطنين، كما نسمح للجهات أو الجمعيات التي ليس لها مقر بعقد اجتماعاتها في المجالس انطلاقاً من دورنا في المجتمع. ÷ هل واجهتكم مشكلات تتعلق بسلوكيات بعض من تستضيفونهم؟ - المشكلات قليلة، لكن بشكل عام تعرضنا لبعضها، ففي عدد من الجلسات لاحظنا عدم تقيد شبان باللباس العام أو تحدث بعضهم بصوت عال، وربما ساهم في ذلك الجو الأريحي الذي يسود لقاءاتنا البعيدة عن الرسمية وأجوائها، بل على النقيض نسعى لأجواء اجتماعية تجمع الناس، كحرصنا مثلاً على فتح قنوات التشفير لإتاحة متابعة البطولات العالمية مثل كأس العالم لكرة القدم. ÷ ما خطواتكم للحد من هذه السلوكيات؟ - بادرنا إلى إصدار لائحة تنظيم سلوكيات كتبت في ملصقات وزعت على كل زائر للمجلس. ÷ وهل من عقوبات في حال عدم التقيد باللائحة؟ - وجهنا الأعضاء بنصح أي شاب أو زائر للمجلس وتذكيره بالقواعد عبر أحاديث ودية بعيدة عن الإملاء أو الإلزام الإجباري الذي ينفره. ÷ ما أهم الفعاليات التي تعتزمون تنفيذها الفترة المقبلة؟ - سنعلن عن انطلاق مهرجان في كلباء والمنطقة الشرقية والموافق في ديسمبر المقبل أثناء عطلة الربيع القادم. سيرة ومسار سيف عيسى لخليب المشرف العام على دائرة شؤون الضواحي والقرى ومدير إدارة الشؤون الإدارية والمالية، يعتبر من أهم الكوادر الإماراتية التي ساعدت على بلورة رؤى دائرة الشؤون والضواحي. أكسبته الخبرة المتراكمة مهارات مكنته من التعرف عن قرب إلى أهم التحديات التي تواجه المواطن. يحرص على الإسراع في حل المشاكل وسد ثغرات الخدمات لحلحلة الكثير من القضايا وتذليل الصعوبات التي تواجه المواطنين. حصل على ماجستير في إدارة الأعمال عام 2013 وقبلها نال بكالوريوس في الآداب. وهو مدرب معتمد نال دورات تدريبية في برنامج إعداد القادة وصياغة التشريعات القانونية وإعداد الخطط الاستراتيجية وغيرها من برامج. نبذة دائرة الشؤون والضواحي تمثل حلقة وصل بين الحكومة والمجتمع لتحقيق التنمية المستدامة. وتتجلى رؤيتها في المحافظة على مكتسبات الحكومة وإنجازاتها وتكوين علاقة إيجابية بين أفراد المجتمع. وتسعى إلى تشجيع جهودهم ومبادراتهم الذاتية للمشاركة في تنمية الضواحي عبر مجالس الضواحي والقرى في مختلف مدن الشارقة التي تشرف عليها دائرة شؤون الضواحي وتتبعها فنياً وإدارياً ومالياً.
#بلا_حدود