الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

الإمارات: جريمة سيناء عمل جبان يؤكد أن هدف الإرهاب واحد

لقي 27 جندياً مصرياً حتفهم أمس في هجوم انتحاري بواسطة سيارة استهدفت حاجزاً للجيش في شبه جزيرة سيناء، فيما أكدت السلطات المصرية أن عناصر من جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية تقف وراء إحراق سيارتين سعوديتين. من جهتها، أدانت وزارة الخارجية الإماراتية بشدة العملية الإرهابية الغادرة التي ارتكبتها عناصر إجرامية. وأكدت دعم دولة الإمارات العربية المتحدة الكامل لجمهورية مصر العربية الشقيقة، ووقوفها إلى جانبها، ودعمها التام للقوات المسلحة المصرية. وذكر بيان وزارة الخارجية الإماراتية أن هذا العمل الجبان والجريمة النكراء يؤكدان ضرورة العمل المشترك والجاد وتضامن كل الجهود على كل المستويات لمواجهة آفة الإرهاب على الصعيدين الإقليمي والدولي. وأضاف البيان أن هذه الجريمة تؤكد مجدداً أن هدف الإرهاب واحد، وأن نهج الجماعات الإرهابية مهما تعددت أشكالها يستهدف استباحة القيم الإنسانية، ويتعارض مع كل المفاهيم والمبادئ الوطنية والدينية، ولا يسعى إلا إلى زرع الفوضى ونشر الدمار. وذكرت مصادر مصرية أن مجلس الدفاع الوطني المصري الذي يترأسه الرئيس عبدالفتاح السيسي اجتمع أمس بكامل أعضائه. وكان السيسي دعا المجلس لاجتماع طارئ لمناقشة تداعيات حادث الهجوم الإرهابي على أحد كمائن القوات المسلحة في سيناء. وأوضح مصدر أمني مصري أن انتحارياً يقود سيارة مفخخة هاجم حاجزاً للجيش في كرم القواديس في منطقة الخروبة قرب مدينة العريش ما أدى إلى مقتل 27 جندياً وإصابة 25 بجروح. وأشار المصدر إلى أن انفجار السيارة في الحاجز أعقبه «انفجار ضخم أدى إلى نسف الحاجز بشكل كامل». وتقع منطقة الخروبة شمال شرق العريش في الطريق بين هذه المدينة ورفح على الحدود مع قطاع غزة، والحاجز يقع في منطقة مزارع خارج العريش غير مكتظة بالسكان. من جهته، بيّن وكيل وزارة الصحة في سيناء طارق خاطر أن عدد القتلى مرشح للارتفاع بسبب «خطورة الكثير من الإصابات». إلى ذلك، ذكرت مصادر أمنية محلية ووكالة أنباء الشرق الأوسط أن ملثمين أحرقوا سيارتين تابعتين للقنصلية السعودية في مدينة السويس أمس. ولفتت المصادر الأمنية التي طلبت عدم نشر أسمائها إلى أن أربعة رجال على الأقل ألقوا زجاجات حارقة على السيارتين. وذكر مدير أمن السويس اللواء طارق الجزار أن المهاجمين أعضاء في جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية، مضيفاً «تم تحديد المجرمين الذين أشعلوا النيران في سيارتين تابعتين لهيئة دبلوماسية لموظفين في القنصلية السعودية.
#بلا_حدود