الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021

تقرير هيومن رايتس ووتش عن العمالة في الإمارات مغرض ولا حياد فيه

أكدت منظمة العمل العربية أن نظام حماية أجور العمال والمحافظة على حقوقهم غير مسبوق على المستويين العربي والدولي، إلى جانب السكن الصحي المناسب الذي تنظمه ضوابط ومعايير حكومية صارمة. وأوضحت المنظمة على لسان مديرها العام أحمد لقمان في ختام أعمال مجلس إدارة المنظمة المنعقد في أبوظبي أن الإمارات تشهد حالياً واقعاً جديداً يضمن حقوق العمالة يجب الاعتراف به. وأشار إلى أن بعض المنظمات الدولية المعنية بشؤون العمالة تنتهج طريقة معينة بعيدة عن الواقع الفعلي للعمالة، وخصوصاً بالنسبة للإمارات التي تطبق معايير العمل العربية والدولية في تعاملها مع الملف العمالي. وبحسب لقمان، فإن مبادرات سوق العمل في الإمارات تشير إلى إرادة سياسية لضمان حقوق العمال وتحقيق الاستقرار والتوازن في العلاقة بين أصحاب العمل والعمال. وأضاف أن التقارير الصادرة عن الجهات الخارجية بشأن أوضاع العمالة في الدولة ومنها منظمة هيومن رايتس ووتش هي تقارير مغرضة لها طابع سياسي وبعيدة عن كونها تقارير فنية تصف أوضاع العمالة وصفاً حيادياً. وعلى هامش اجتماع الدورة الـ 81 لمجلس إدارة المنظمة، انتخبت فرق الحكومات العربية، وأصحاب العمل، والعمال وزير العمل صقر غباش رئيساً لمجلس إدارة منظمة العمل العربية بالإجماع لمدة عام. ومن جانبه، أكد وزير العمل صقر غباش أن انتخابه لموقع الرئاسة يؤكد على تقدير واحترام الأشقاء العرب لدور الإمارات في تعزيز العمل العربي المشترك والارتقاء به على الدوام والسعي المتواصل لتحقيق آمال وتطلعات شعوبنا العربية. وتابع: «رئاسة دولة الإمارات لمجلس إدارة المنظمة يؤكد على الجانب الآخر ثقة أعضاء المجلس بقدرة الدولة على شغل هذا الموقع بما يسهم في تعزيز التوازن في العلاقة بين أطراف الإنتاج الثلاثة، لا سيما في ظل الخطوات المتقدمة التي حققتها الدولة في إطار توفير الحماية لحقوق العمال وضمان مصالح أصحاب العمل وفقاً لمنظومة متكاملة من التشريعات والممارسات العملية». وأكد وزير العمل حرصه على التعاون المتواصل مع أعضاء مجلس إدارة المنظمة واستكمال مسيرة تطويرها بما يسهم في تحقيق أهدافها وغاياتها، خصوصاً في ظل التحديات التي تواجهها أسوق العمل العربية. كما اعتمد المجلس عضوية دولة الإمارات وتمثلها عائشة بالحرفية مديرة إدارة مكاتب العمل في وزارة العمل بدبي في لجنة شؤون المرأة العربية. من جانبها، ثمنت رئيس قسم المنظمات العربية بجامعة الدول العربية علا البدري استضافة الإمارات لاجتماع مجلس الإدارة، مشيدة بانتخاب معالي وزير العمل رئيساً للمجلس. وأشارت في كلمة لها خلال الاجتماع إلى الجهود الكبيرة التي تبذلها منظمة العمل العربية باعتبارها إحدى المنظمات المتخصصة التابعة لجامعة الدول العربية التي تعنى بشؤون العمل والعمال على الصعيد القومي وتنفرد دون سائر المنظمات العربية بتطبيق نظام التمثيل الثلاثي الذي يضم الحكومات وأصحاب العمل والعمال في كل أنشطة المنظمة وأجهزتها الدستورية والنظامية. وأكدت أن هناك إرادة سياسية عربية على أعلى مستوى من أجل الوصول إلى تنمية مستدامة تعمل على زيادة التشغيل والحد من البطالة ومكافحة الفقر من خلال دعم برامج التشغيل الوطنية التي تعتمدها البلدان العربية في إطار برامجها وخططها التنموية. وناقش المجلس في اجتماعه تقرير عن أنشطة وإنجازات المنظمة، إضافة إلى قرارات الدورة 41 لمؤتمر العمل العربي، ومن بينها التأكيد على أن القطاع الخاص العربي يمثل الدعامة الأساسية للنهوض بالتشغيل واعتماد سياسات توظيف مبنية على اعتبار الموارد البشرية العربية المؤهلة استثماراً وتحويلها من عبء ضاغط على الموارد إلى قوة إنتاجية فاعلة وميزة تنافسية إلى جانب دعوة أطراف الإنتاج في الدول العربية للتجاوب والتفاعل مع إدارة مشروع الشبكة العربية لمعلومات أسواق العمل وغيرها من القرارات.
#بلا_حدود