الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

توحيد زي الطلبة في المدارس الحكومية

تعتزم وزارة التربية والتعليم توحيد الزي المدرسي لجميع طلبة المدارس الحكومية ابتداء من العام الدراسي المقبل، واعتماد شعار موحد للزي على مستوى الدولة. وأفادت وكيلة وزارة التربية والتعليم المساعدة لقطاع العمليات التربوية فوزية حسن غريب في المؤتمر الصحافي الذي عقد في الديوان العام لوزارة التربية التعليم ـ دبي بأن الوزارة ستتولى مسؤولية توفير الزي الموحد، تفادياً لحدوث أي تلاعب في الأسعار أو في الخامات، عبر طرح مناقصات عامة، والتعاقد مع مصانع معتمدة. وتعتزم الوزارة إعادة هيكلة المناطق التعليمية في الفترة المقبلة وفتح باب الترشح لموظفيها للتقديم إلى الوظائف المستحدثة، وفقاً لخطة التعليم 2015-2021. وأكدت غريب بأن هناك هدراً واضحاً في نصاب المعلمين، حسب دراسة موسعة أجرتها الوزارة لتحديد النصاب، مؤكدة أنه لا يوجد نقص في صفوف معلمي المدارس الحكومية، حاصرة الإشكالية في سوء توزيع المعلمين على المدارس. و تعمل الوزارة حالياً عبر لجنة فنية على إعداد لائحة توضح اختصاص المعلمين، وعملية النصاب الخاص بهم، وفقاً لكل مادة، تجنباً لسوء التوزيع، موضحة أن نصيب كل معلم كان 11 طالباً فقط. وتتضمن تلك اللائحة منح صلاحيات نقل المعلمين بين المدارس، تجنباً لسوء التوزيع، وحلاً لإشكالات نقص المعلمين، وصلاحية تقييم إدارة الأداء «لمدير النطاق». وعن تعليم الكبار أكدت غريب أن الوزارة عملت على إعادة مواءمة تعليم الكبار، خصوصاً مع ارتفاع تكلفته، واعتمدت اسم التعليم المستمر بدلاً من تعليم الكبار، في الخطة التطويرية الجديدة التي جاءت لتحقيق رؤية الإمارات 2021 في القضاء على الأمية في الدولة، وخلق مسارات تعليمية جديدة. وأشارت إلى أنه تم تحديد عدة مسارات تعليمية هي: الفني والمهني، والأكاديمي، والتعليم وفقاً لحاجة كل فرد، وأخيراً محو الأمية، إذ يبدأ ذلك المسار من الصف السابع، وما دون ذلك يندرج تحت الدراسة المنزلية. وأوضحت وكيلة وزارة التربية والتعليم المساعدة لقطاع العمليات التربوية أن الوزارة فتحت باب الترشيح أخيراً لاستقطاب 40 مدير نطاق للإشراف على 417 مدرسة حكومية، واستهدفت الموجهين والإدارات المدرسية، مؤكدة أن مديري النطاق سيتم اختيارهم من الكفاءات المواطنة والوافدة. ومن المقرر غلق باب الترشح نهاية الأسبوع الجاري، وسيخضع المرشحون لمقابلات واختبارات قياسية، وتشكيل لجنة لفرز المرشحين واختيار الأنسب منهم. وسيقدم المدير جميع الدعم الفني والإداري المطلوب للمدارس، لتوفير بيئة تربوية وتعليمية مناسبة لرفع المستوى التحصيلي للطلبة، إضافة إلى تعزيز مهاراتهم الحياتية. ويتولى مدير النطاق مهمة الإشراف والتنسيق لتوفير الاحتياجات المدرسية من الموارد المالية والبشرية والمستلزمات الإدارية، والتأكد من الاستخدام الأمثل لها. وينسق العمل بين مدارس النطاق الواحد ومع النطاقات الأخرى، إضافة إلى استلام ومراجعة التقارير الدورية من مديري المدارس، وإعداد التقارير حول سير العمل في المدارس وإنجازاتها ورفعها للجهة المختصة.
#بلا_حدود