الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021

مبخوت + 10 .. الأبيض لها

انتزع المنتخب الإماراتي بطاقة العبور إلى الدور نصف النهائي من بطولة الخليج العربي في نسختها الـ 22 بعد تفوقه على منتخب العراق بهدفين نظيفين على استاد الملك فهد الدولي في الرياض أمس. وأحرز نجم المنتخب الذي تصدر قائمة هدافي البطولة علي مبخوت هدفي «الأبيض» في الدقيقتين 50 و62 بعد أن انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي. وصعد المنتخب الإماراتي إلى دور الأربعة ثاني المجموعة خلف المنتخب العماني الذي نجح في الفوز على الكويتي بخماسية نظيفة وأخرجه من البطولة بعد أن كان متصدراً للمجموعة حتى الجولة الماضية. ويلاقي «الأبيض» أول المجموعة الأولى صاحب الضيافة المنتخب السعودي بعد غد في معركة العبور إلى نهائي البطولة. بدأ اللقاء بمناورات من الجانبين وضغط المنتخب الإماراتي لإحراز هدف مبكر قابله تراجع عراقي واعتماد على التحول السريع إلى الهجوم عند امتلاك الكرة. وحصل الأبيض نتيجة هذا الضغط على أول ركنية في المباراة في الدقيقة التاسعة مرت بين لاعبي المنتخب دون متابعة. وسيطر المنتخب الإماراتي على المباراة بالكامل عبر الانتشار الجيد للاعبي الوسط وحصل إسماعيل الحمادي على ركلة حرة بالقرب من خط الـ 18 في الدقيقة 14 لم ينجح عمر عبدالرحمن في ترجمتها إلى هدف. وتراجع المنتخب العراقي في نصف ملعبه لحماية مرماه من الهجوم الإماراتي معتمداً على الهجمات المرتدة التي لم تشكل خطورة على مرمى علي خصيف. وأزعج عموري الدفاع العراقي كثيراً بفضل تحركاته واختراقاته وكسب الأبيض الكثير من الأخطاء نتيجة التدخل العنيف مع النجم الإماراتي. وتحرر منتخب أسود الرافدين من تكتله الدفاع بعد مرور نصف زمن الشوط الأول وقاد العديد من الهجمات على المرمى الإماراتي. واستعادت الإمارات السيطرة على المباراة مرة أخرى بالضغط على مرمى جلال حسن افتقد إلى اللمسة الأخيرة وترجمة الفرص إلى أهداف. ولعب المنتخب العراقي بأكثر من خمسة لاعبين على خط الدفاع ما حرم المنتخب الإماراتي من اختراق هذا الجدار والوصول إلى هز الشباك. ولم تنجح المحاولات الإماراتية في الوصول إلى مرمى العراق إلى أن أعلن الحكم السعودي فهد المرداسي انتهاء الشوط الأول بالتعادل السلبي. ودفع المدرب مهدي علي بمحمد عبدالرحمن وحبيب الفردان من بداية الشوط الثاني بدلاً من إسماعيل الحمادي وخميس إسماعيل بهدف فك شفرة الدفاع العراقي المتخندق. وعبر قذيفة صاروخية من خارج الخط أحرز علي مبخوت هدف الأبيض الإماراتي الأول في الدقيقة الـ 50. وتحرك المنتخب الإماراتي بعد الهدف وهاجم المرمى العراقي بشراسة تراجع على إثرها أسود الرافدين بشكل كامل لحماية مرماهم من الهدف الثاني، قبل أن يستفيد من بعض أخطاء لاعبي الأبيض في التمرير مهاجماً مرمى الإمارات لكن علي خصيف نجح في السيطرة عليها. وفتح الهدف شهية عموري مستعرضاً مهاراته الكبيرة في استلام الكرة واختراق المدافعين تجاوب معها الجمهور الإماراتي كثيراً. وشكل محمد عبدالرحمن (عجب) ثنائياً ناجحاً مع شقيقه عمر عبر العديد من الهجمات التي أزعجت دفاع المنتخب العراقي. ونجح علي مبخوت في تسجيل الهدف الإماراتي الثاني في الدقيقة الـ 62 بعد انفراده بالمرمى العراقي مستفيداً من تمريرة أحمد خليل الذي استخلص الكرة من المدافع العراقي مصطفى ناظم. وأحكم الأبيض سيطرته على اللقاء قائداً الكثير من الطلعات الهجومية على مناطق المنتخب العراقي الذي حاول العودة إلى اللقاء نجح الدفاع في التصدي لتحركاته على مرمى خصيف. وأقحم مهدي علي محمد فوزي في مكان صاحب الثنائية علي مبخوت للسيطرة على منتصف الملعب في الدقيقة الـ 79. وكاد عموري يضيف الهدف الثالث للأبيض عبر ضربة رأسية مرت يسار مرمى حارس المنتخب العراقي جلال حسن. وحرم الحارس العراقي المنتخب الإماراتي من الهدف الثالث قبل أن يخترق عموري الدفاع العراقي وينفرد بجلال حسن ويلعب الكرة التي مرت بجانب القائم بقليل. ونجح نجوم الأبيض في السيطرة على بقية اللقاء حتى أعلن الحكم نهاية المباراة بفوز الإمارات بهدفين نظيفين على المنتخب العراقي. وفي المباراة الثانية قلب المنتخب العماني التوقعات وتغلب على المنتخب الكويتي الذي كانت تكفيه نتيجة التعادل للترقي إلى دور الأربعة بخماسية نظيفة. وأحرز لاعب الأحمر العماني سعيد سالم ثلاثة أهداف (هاتريك) فيما افتتح وختم التسجيل زميله عبدالعزيز المقبالي بالهدفين الأول والخامس. وضرب المنتخب العماني موعداً مع منتخب قطر ثاني المجموعة الأولى بعد غد في نصف النهائي على استاد الملك فهد الدولي في الرياض.
#بلا_حدود