الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021

محمد بن راشد يطلق الموقع العربي لجمعية أعضاء النيابة

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله أن الدولة تتشرف بأن تكون الرائدة في نشر وترسيخ اللغة العربية وآدابها وقواعدها واحترامها على المستويين الشعبي والرسمي، مرجعاً سموه ذلك إلى أنها لغة القرآن الكريم، ولغة الآباء والأجداد، الذين طالما تغنوا بلغتهم الأم، لغة الحضارة والدين والأدب. وأطلق سموه في دبي أمس الموقع الإلكتروني باللغة العربية للجمعية الدولية لأعضاء النيابة العامة ومقرها لاهاي في هولندا، خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدولي التاسع عشر للجمعية الدولية لأعضاء النيابة العامة والاجتماع العام الذي يستمر حتى السابع والعشرين من الشهر الجاري. وشاهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وإلى جانبه سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي والحضور فيلماً وثائقياً حول تاريخ النيابة بشكل عام، وفي دولة الإمارات خاصة، ودورها في ترسيخ العدالة في المجتمعات. ورحب رئيس الجمعية الدولية لأعضاء النيابة العامة غيرهارد جاروش بصاحب السمو راعي المؤتمر، شاكراً دولة الإمارات على استضافتها لهذه التظاهرة القانونية القضائية الدولية، التي تعقد لأول مرة في رحاب مدينة دبي المضيافة. وأشار جاروش إلى المواضيع المطروحة للنقاش خلال مدة المؤتمر الذي يشارك فيه نحو 500 نائب عام وعضو نيابة من دولة الإمارات وقرابة ست وتسعين دولة، وأهمها التميز المؤسسي في عمل النيابة العامة والتدريب والتطوير وتقييم أداء عضو النيابة، واستخدام التقنيات الحديثة والتحقيق في جرائم الأحداث وغيرها من القضايا المتصلة بعمل وأداء النيابات العامة وأعضائها على مستوى الدولة. ورحب سموه بالمشاركين في المؤتمر على أرض دولة الإمارات، وفي ربوع مدينة دبي، متمنياً لهم النجاح في اجتماعهم، وخدمة العدالة، وتعزيز ثقافة «الجميع سواسية أمام القانون». والتقطت لسموه في ختام الجلسة الافتتاحية الصور التذكارية مع الوفود الرسمية. من جهة أخرى حضر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وإلى جانبه سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي الجلسة الافتتاحية الرسمية لمؤتمر التعاون لمنتدى «بوآو» الآسيوي 2014، الذي تحتضنه دبي في الفترة من الثالث والعشرين ولغاية الخامس والعشرين من نوفمبر الجاري. وألقى الأمين العام لمنتدى «بوآو» الآسيوي زووينز هونغ كلمة ترحيبية شكر فيها صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على رعايته وتشريفه المؤتمر. وثمن الموقع المتقدم لدولة الإمارات عموماً ومدينة دبي خاصة، الذي تحتله على خارطة المال والأعمال والاستثمار الدولي. وأكد في هذا السياق أهمية دبي كعاصمة للاقتصاد الإسلامي ومركز مالي عالمي، وإلى ذلك فقد تم اختيارها لعقد هذا المؤتمر الآسيوي المهم، ولأول مرة على مستوى الشرق الأوسط. وفي سياق ذي صلة استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله في مقر «فالكون» في دبي أمس بحضور سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي نائبَ رئيس مجلس الدولة الصيني السابق نائب رئيس مجلس إدارة منتدى «بوآو» الآسيوي تسنغ بي يان. وتبادل سموه والضيف الحديث حول علاقات الصداقة والتعاون القائمة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية الصين الشعبية، ودور منتدى «بوآو» الآسيوي في تعزيز هذه العلاقات وتشجيع المستثمرين في البلدين وفي بلدان إقليم آسيا الأعضاء في المنتدى على إقامة شراكات استثمارية مجدية اقتصادياً.
#بلا_حدود