الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

إنهاء التقييم الأولي للحكومة الذكية

 أحمد الأنصاري ـ دبي انتهت هيئة تنظيم الاتصالات من التقييم المبدئي لمشاريع تحويل خدمات الجهات والمؤسسات الحكومية إلى المفهوم الذكي، عبر توفيرها في شكل تطبيقات تعمل على الهواتف والأجهزة اللوحية الذكية. وأفاد المدير العام لحكومة الإمارات الذكية حمد المنصوري بأن فرق عمل الهيئة التي بدأت في تقييم مشروع الحكومة الذكية في نوفمبر الماضي أنهت بحثها ودراستها الأولية على مدى التزام الجهات والمؤسسات الحكومية بالخطط الزمنية للمشروع، والأهداف والكفاءة المطلوبة من التحول. وأشار إلى أن الهيئة تعكف حالياً على إعداد تقرير يوضح الإيجابيات والسلبيات الكاملة في مستوى تحول كل مؤسسة وجهة حكومية في الدولة، لافتاً إلى أن المؤشر العام للتقييم الأولى يؤكد التزام جميع الجهات الحكومية بالمشروع، سواء من الجانب الزمني للإنجاز أو الكفاءة وتحقيق الهدف المطلوب هو نقل الخدمات الحكومية الرئيسة والمهمة بالنسبة إلى الجمهور إلى هواتفهم المحمولة. وأوضح أن التقرير الذي يعكف فريق الهيئة على إعداده سيُصنف بحسب كل جهة حكومية، بحيث تُسلّم كل جهة ملف خاص يحدد سلبياتها ونواقصها وآلية التصحيح والانسجام مع المشروع، مشيراً إلى أن بداية الشهر المقبل ستشهد إعداد التقرير النهائي للتقييم الذي سيُرفع إلى مجلس الوزراء وعرضه في مناشط القمة الحكومية المقبلة. وبيّن المنصوري أن الهيئة بالتعاون مع وزارة شؤون مجلس الوزراء حددت سابقاً آليات وطبيعة التحول الذكي المطلوب والكيفيات الفنية له وطبيعة الخدمات ذات الأولوية في ضرورة التحول، والأخرى التي يمكن استثناؤها في المرحلة الحالية. وأضاف أنه في الفترة الماضية تمت متابعة الجهات الحكومية والتعاون معها في هذا الإطار، ومنذ شهر نوفمبر الماضي تم الانتقال إلى المرحلة الثانية من المشروع وهي قياس وتقييم مدى التزام هذه الجهات بالمبادرة الذي ستعلن نتائجه النهائية في دورة القمة الحكومية المقبلة. وزاد المنصوري أن «جهود الجهات الحكومية ساعدت حتى الآن في توفير 112 تطبيقاً ذكياً على متجر تطبيقات حكومة الإمارات، على أنظمة تشغيل (أندرويد، أي أو أس، ويندوز) التي تشمل بدورها 800 خدمة في قطاعات وتخصصات عدة»، موضحاً أن هذه التطبيقات خضعت للاختبار، للتأكد من عملها. وذكر أن العام الماضي نفذ فريق عمل الحكومة الذكية 20 مشروعاً تختص جميعها بمبادرات وتوجهات التحول الإلكتروني والذكي للدولة، وتشمل تطوير موقع الحكومة الذكية الذي أطلق فعلياً ليعرض آخر التطورات والمستجدات حول مبادرة الحكومة الذكية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي. وأشار إلى أن قائمة المشاريع تشمل وضع وتنفيذ استراتيجية دعم مكانة الحكومة الذكية على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، ويهدف إلى الترويج للخدمات الحكومية الذكية الجديدة، ونشر أهدافها ورسالة مبادرة الحكومة داخلياً وعلى المستوى العالمي بشكل عام.
#بلا_حدود